آخر الأخبار
  تعليق المساعدات الغذائية لـ100 ألف لاجئ بالمملكة   الأردن: العثور على بقايا جثة شاب داخل كيس   توقعات بخفض أسعار الفائدة .. ورئيس الفدرالي الأمريكي يصرح!   "الإحتلال" يعترف بخسارته الكثير من الدبابات بقطاع غزة   الأردني الكويتي يشارك في منتدى" 1001STARS "   الشاعرة جمانة الطراونة تشارك في مهرجان جرش 2024   الشاعرة اللبنانية لوركا سبيتي تشارك في مهرجان جرش 2024   الحكومة: إجراءات إدارية فورية وقضائية سيتم اتخاذها لكل موظف أظهر خللا في عمله   الصفدي: الأردن ملتزم بتوفير حياة لائقة للاجئين   هام بخصوص إستبدال عدادات المياه في عمان   الكشف عن سبب الإزدحام المروري على طريق المطار   إنسكاب باطون يخلق إزدحاما مروريا خانقا في طريق المطار   إنخفاض الدخل السياحي في 6 اشهر إلى 2.3 مليار دينار   الأردن.. 24 مليون حركة دفع عبر محافظ إلكترونية في 6 أشهر   الاردن .. عقوبة هذه المخالفة حبس شهرين و غرامة 300 دينار   إعلان صادر عن الخدمات الطبية الملكية   التربية توضح حول تصحيح الامتحانات وموعد نتائج التوجيهي   تنقلات قضائية واسعة - اسماء   إعلان أسماء المشاركين في "بشاير جرش" للمواهب الشابة بنسخته 11   بنك الإسكان يطلق برنامج "Iskan Youth" لفئة الشباب من 18-25 عاماً

مدفع الإفطار وأول إمساكية لرمضان .. هل تعرف قصتهما؟

{clean_title}
ارتبط شهر رمضان في أذهاننا منذ الصغر بعدة أشياء منها مدفع الإفطار و"الإمساكية" التي تنتشر بكثرة مع بداية الشهر لكريم كأحد الأدوات المهمة التي يعتمد عليها الصائمون في تنظيم أوقاتهم، بحسب مواقيت الصلاة، طوال الشهر الكريم.

وتتضمن الإمساكية تقسيم أيام شهر الصيام، ومواعيد الصلوات الخمس، ووقت الإفطار ووقت الإمساك لكل يوم.

لكن ما قصة هذه الإمساكية ومتى ظهرت؟ وكيف كان شكلها في القدم؟

ويقول الباحث في التاريخ الإسلامي الدكتور أحمد عادل إن الإمساكية ظهرت لأول مرة في عصر محمد علي باشا (الذي حكم مصر ما بين عامي 1805 إلى 1848)، وتحديدا عام 1846 ميلادية، لترتيب أوقات الصلاة والصيام وطلوع الشمس وغروبها بشكل منظم، وفقا للتقويم الهجري.

ويوضح أن الإمساكية كانت مكونة من صفحة واحدة، أعلاها صورة محمد علي، وإلى جانبها نص يقول: "أول يوم رمضان الإثنين، ويرى هلاله في الجنوب ظاهرا كثير النور قليل الارتفاع".

وعن مدفع الإفطار، يضيف الباحث المصري أنه بجانب الإمساكية فقد استورد محمد علي مجموعة من المدافع، أحدها من ألمانيا، ونصبه فوق قلعته، ليطلق قذيفة وقت السحور وأخرى وقت الإفطار؛ ومنذ ذلك الحين أصبحت إمساكية رمضان والمدفع من أهم مظاهر الاحتفال بالشهر الكريم.

ويشير إلى أن الخديوي إسماعيل (الذي حكم مصر من 1863 إلى 1879) قام بعد ذلك بتعديل شكل الإمساكية في عهده، وأدخل التقويم الميلادي إلى جانب الهجري؛ كما قام باقتناء مدفع آخر أطلق عليه مدفع "الحاجة فاطمة"، نسبة إلى ابنته فاطمة ابنة إسماعيل، التي تبرعت فيما بعد بأرضها لإنشاء الجامعة المصرية أو "جامعة القاهرة" حاليا.

وفق الباحث المصري فقد أخذت مدافع الإفطار في الانتشار، ووصل عددها في بداية القرن العشرين إلى 5 مدافع، كان منها اثنان في القلعة، واثنان في حي العباسية، وواحد في حي مصر الجديدة.

ويقول إنه ومنذ ذلك الحين أصبحت الامساكية ومدفع رمضان من مظاهر الشهر المبارك.