آخر الأخبار
  أمريكا: لا دور لنا في سقوط طائرة الرئيس الإيراني   بعد فقدانها العلامات الحيوية، الدفاع المدني ينقذ طفلة تعرضت للغرق   «قيز قلعة سي» .. السد الذي تسبّب في مقتل رئيسي   الفريق الوزاري يطلع على إنجازات محافظة البلقاء خلال الـ25 عاما   بعد قراراها ضد نتنياهو .. سياسي أمريكي يهدد "المحكمة الجنائية الدولية"   الشواربة : 45 % من فاتورة الكهرباء للأمانة يتم تغطيتها من مكب النفايات بالغباوي   أورنج الأردن وإنتاج تتوجان جهودهما في "ملهمة التغيير" بالإعلان عن الفائزات   خبير أرصاد جوية يتحدث عن سبب سقوط مروحية الرئيس الايراني   ماذا يحدث في إيران بعد وفاة رئيس البلاد؟   تفاصيل حالة الطقس في المملكة حتى الخميس   الامن العام يكشف عن سبب إعتداء ثلاثة أشقاء على شخص بمنطقة أبو نصير   شباب من الزرقاء بضيافة رئيس الديوان الملكي يوسف العيسوي .. وهذا ما دار خلال اللقاء   إربد: بعد تعاطيه للمخدرات .. ألقى والدته على الارض وضربها وعضها وأنكر نسبها   تصريح حكومي بشأن الاطباء والممرضين الاردنيين العالقين في قطاع غزة   أمانة عمان تعلن عن حاجتها لموظفيين - شروط الوظيفة ورابط التقديم   تسلل إلى منزلها وحاول هتك عرضها في أم السماق - تفاصيل القضية   هل يعود "ساعر" إذا انسحب غانتس من الحكومة ؟   الجنائية الدولية تطلب إصدار مذكرتي اعتقال بحق نتنياهو وجالانت   زين الأردن راعي الاتصالات الحصري لرالي الأردن الدولي 2024   القبض على شخص وملاحقة اخرين اعتدوا على شاب في عمان

بعد حكم حبس لمجرد .. تفاصيل أقوال الفتاة أمام المحكمة الفرنسية

{clean_title}
روت الفتاة الفرنسية التي صدر لصالحها حكم بستة أعوام ضد المطرب سعد المجرد، في اتهامها له باغتصابها، تفاصيل الواقعة التي ادعت حدوثها في عام ٢٠١٦، وذلك خلال المواجهة التي أقامتها المحكمة بين الخصمين، والتي لم ينكر فيها المطرب أقول الفتاة.

وقالت الفتاة التي تبلغ 21 عاما أنها منذ الحادث كانت ترفض الظهور في وسائل الإعلام لأنها كانت خائفة، خاصة بعدما تلقت الكثير من التهديدات من جمهور لمجرد.


أقول الفتاة الفرنسية:

وحكت بريول في تلك الليلة: "كنت في باريس أحتفل بعيد ميلادي في حانة ما، وكان سعد هناك، ودعاني إلى شرب الكحول معه، فقبلت، وشرب حتى الثمالة وفقد صوابه، ودعاني إلى مكان أخر، فوافقت على الذهاب معه لأنه كان لطيف في بداية الأمر، وطلب فجأة أن نذهب إلى فندق صديقه"، حسب ما ورد في صحيفة "هسبريس" المغربية.

وأضافت: "حدث أن قبلني للمرة الأولى، وأراد أن يعيد ذلك للمرة الثانية، لكني رفضت وفي هذه اللحظة ضربني، ولم أفهم ما حدث لي آنذاك، بعد أن كان كل شيء يمر بشكل جيد في البداية، رغبت بأن أدافع عن نفسي، لكنه استمر في ضربي واغتصابي".

واستعرضت بريول في الفيديو صور ولقطات لآثار الضرب على جسدها، مؤكدة أنه انهال عليها بالضرب والتعنيف أثناء محاولتها جمع أغراضها من غرفته بالفندق.

وفسرت: "أمسكني وألقاني على السرير بقوة ومزق ملابسي وعنفني من جديد، حاولت أن أقاوم، لكنه كان قوياً، ولم أكن قادرة على المقاومة في تلك اللحظات".

هروب الفتاة الفرنسية من سعد لمجرد:

وأكدت بريول أنها تمكنت في النهاية من الهرب من الغرفة بعد مساعدة نزلاء الفندق لها، وذلك قبل أن تتصل بالشرطة التي أحاطت المكان وألقت القبض على لمجرد، كما أنها في نفس اليوم توجهت إلى المستشفى لإجراء الفحوصات الطبية الضرورية لتتقدم بشكوى رسمية ضد المطرب المغربي.

وشددت بريول على أنها لم تتوجه لوسائل الإعلام، بل كان وراء نشر اسمها مدون معروف كان متواجدا في الحانة، وقالت إنها تلقت تهديدات بالقتل عبر هاتفها من قبل جمهور لمجرد في المغرب، لدرجة أن أقاربها وعائلتها تلقوا تهديدات مماثلة، بعد الفيديو التي نشرته في ٢٠١٦.

واختتمت بريول قائلة: "لن أقبل أي مال أو تعويض مادي، من أجل التراجع عن شكايتي أو التنازل عن حقي، خصوصاً أني علمت بأنني لست الضحية الوحيدة، فهناك ضحايا كثيرات، وأنا في حاجة إلى الدعم لوضع هذا الشخص في السجن لأنه يستحق ذلك".

الحكم على سعد لمجرد:
وكانت قد نطقت المحكمة الفرنسية، حكمها بشأن قضية المطرب سعد لمجرد، وقضت بالسجن لمدة 6 سنوات للجاني بتهمة الاغتصاب، وفقا للصحف والمواقع الإخبارية الفرنسية.

وكانت طلبت النيابة العامة الفرنسية، اليوم الخميس 23 فبراير، بسجن سعد لمجرد سبع سنوات بتهمة الاعتداء الجنسي.