آخر الأخبار
  سرقة 11 ألف دينار من محل صرافة في اربد   انجراف عدد من القبور جراء الأمطار بإربد   أمطار شباط تحقق ضعف معدلها الشهري العام في ثلثه الأول   الزراعة: 11 ألف إصابة بالحمى القلاعية   الخير قادم.. منخفض جديد وقوي.. وعاصفة شتوية بالأفق   مكافحة المخدرات تلقي القبض على شخص من أخطر تجار المخدرات في العاصمة   الكواليت يتوقع انخفاض اسعار اللحوم البلدية ١.٥ دينار   الفريق الامني صاحب الدور الكبير بحادثة اللويبدة يعمل بمناطق الزلزال المنكوبة - صور   تسجيل 700 هزة في الأردن بعد زلزال تركيا   صدع جديد يصيب الحركة الإسلامية وخلاف اخر يعصف بأركانها   القطاع الخاص الأردني يطلق حملات تبرع لسوريا   درجات حرارة بالسالب في عمان ليل السبت والأحد   العدل: تعليمات جديدة بـحبس المدين   محافظ عجلون يدعو للتعامل بجدية مع تحذيرات لجنة الطوارئ   الدوريات الخارجية: جميع الطرق سالكة بحذر نتيجة الانجماد   سائق غير مرخص يدهس شخصا عند دوار المدينة الطبية وغطاء محرك يكسر الزجاج الامامي لمركبة عند جسر الإرسال   الأرصاد تحذر من خطر تشكل الانجماد صباح اليوم الخميس   "طقس شديد البرودة" .. استمرار تأثير الكتلة الهوائية الباردة على المملكة اليوم الخميس   القبض على سارق مصاغ ذهبي من أحد محال المجوهرات في مدينة إربد   طقس العرب: أجواء قارصة البرودة والحرارة الليلة "صفر" مئوي

نفتقدك!!

{clean_title}
كتب : أحمد عنبوسي

منذ 11 / 1 / 2016 ، مرت سبع سنوات على رحيل المرحوم المؤسس الدكتور أحمد الحوراني ، حيث يأتي المطر في هذا الوقت من كل عام ليغسل مباني جامعة عمان الأهلية وساحاتها وأشجارها وورودها من الغبار والاتربة ومما علق بها ، تماما كما تأتي هذه الذكرى لتغسل ما علق بالمسيرة من معوقات وأجندات المتسلقين والمتآمرين ، ولتبقى البوصلة دوماً بالاتجاه الذي أراده المرحوم أن يكون ، بفضل قيادة وحكمة خير خلف وعلى رأسهم عميد العائلة الدكتور ماهر الحوراني .

سبع سنوات مرت وكأنها دهور ... لأننا افتقدناك " أبا ماهر" بحكمتك وكرمك ومواقفك النبيلة وابتسامتك الجميلة وهيبتك ووقارك وكلماتك " الفلاحية " العذبة وتعليقاتك الذكية وقسوتك الحنونة .

نعم افتقدنا كل ذلك فيك ... ولكن عزاؤنا يحضر في خلفك الصالح الذي ربّيت وعلّمت ودرّبت ليكونوا خير خلف لخير سلف .

فلك أن تفخر بأنك تركت فينا الدكتور ماهر ، والاستاذ عمر، كما تركت الفاضلة أم ماهر والفاضلات سهير وايناس وعبير وريم ، الذين زرعت فيهم جميعاً محبة الناس والبساطة والطيبة وعمق التفكير والكرم والعطاء وكيفية صناعة الانجازات وتعظيمها ...وهم أهل لذلك .

سبع سنوات مرت وكانها سُويعات ، لأنك حاضر مع كل إنجاز يحققه عميد العائلة الدكتور ماهر ، الذي أخذ منك وعنك الكثير وأصبح الأنجح والأشهروالأميز في كل اتجاه .

فالجامعة والمدارس والشركات المنضوية تحت لواء " مجموعة الحوراني " تزداد شموخاً وتتعاظم انجازاً.

فها هي عمان الأهلية قد أضحت تنافس كبرى الجامعات في المنطقة وتحقق مكانة عالمية مرموقة ، كما تشق مدارس الجامعة طريقها بثبات نحو التميز والريادة وكذلك حال كل الشركات التي أسست.

الكثير الكثير يقال في ذكراك... كنت استثنائياً في عطائك وانجازاتك ، وخلفك استثنائيا وعلى نفس الدرب .

فاهنأ روحاً في مثواك بجوار ربك ...لك الرحمة والمغفرة في جنات الخلود ... والعمر المديد لكل أفراد عائلتك الذين حافظوا على مسيرة حلمك وانجازاتك وعاظموها ....ورغم ذلك كله ....إلا أننا نقولها وبحرقة "لك وحشة".... نفتقدك