آخر الأخبار
  عمان الأهلية تختتم بمدارس الجامعة الأولى فعاليات ورشة صناعة الأفلام   هل ستعود أسعار السلع في الأردن إلى ما قبل جائحة كورونا؟   السعودية تبلغ الأردن بتحديث لوائح نقل البضائع والركاب عبر الطرق البرية   وفاة فتاة قاصر دهسا في العاصمة عمان   اليكم حالة الطقس في الأردن الاثنين   إدارة السير تكشف سبب الازمة المرورية بشارع الأردن   البنك المركزي يوضح حول رفع أسعار الفائدة   وقوع حمولة (ديانا) داخل نفق الرابع.. وتحويل السير   البدء بإعادة تأهيل طريق شقيرا - الحميدية بالكرك الثلاثاء   هل ستمدد الحكومة أمر الدفاع المتعلق بحبس المدين؟ النائب صالح العرموطي يجيب ..   الشواربة: كاميرات لضبط مخالفات السرعة والاشارات والهاتف والوقوف العشوائي في كل عمان   الموافقة على قانون معدِّل لقانون تنظيم الموازنة العامَّة   مهم حول إصدار جوازات سفر أردنيَّة لتشجيع الاستثمار   مهيدات: الرقابة ركيزة أساسية لأي نظام صحي   الأردن.. إحباط تهريب كميات كبيرة من نكهات السجائر   الأردن.. رفض لقرار إقصاء الأم من قرارات النظام المدرسي   2 مليون شهريا عجز صندوق تقاعد المهندسين الأردنيين   هل تجاوزت العلاقات الأردنية السورية اختبار المخدرات؟   بعد حادثة اللويبدة .. قرارات حكومية هامة حول المشاريع المعمارية المخالفة   الدوريات الخارجية: الحبس من اسبوع لشهر والغرامة من 100- 200 دينار على مرتكبي هذه المخالفات

لماذا اعتذر عمران خان للمحكمة؟

{clean_title}

قدم رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان، الخميس، اعتذارا في قضية ازدراء المحكمة، في خطوة يأمل أن تسمح له بالعمل السياسي.

 

وقال فيصل تشاودري، محامي رئيس الوزراء الباكستاني السابق، إن "المحكمة أرجأت إصدار لائحة الاتهام، ووجهت خان إلى تقديم اعتذار كتابي غير مشروط بحلول الثالث من أكتوبر/تشرين الأول".

وتتعلق التهم بخطاب ألقاه خان تردد أنه هدد فيه مسؤولين في الشرطة والقضاء الشهر الماضي، بعد رفض الإفراج بكفالة عن أحد مساعديه المقربين في قضية تحريض.

وقال تشاودري لـ"رويترز": "المحكمة تقدر هذه اللفتة، والتهم ستسقط في الغالب بعد الاعتذار، وسنعد ونقدم اعتذارا مكتوبا غير مشروط كما طلبت المحكمة".

وكان من المقرر أن تصدر المحكمة العليا لائحة اتهام ضد خان، وهي خطوة قد تؤدي إلى استبعاده من ممارسة العمل السياسي في حالة إدانته.

وبحسب القوانين الباكستانية، يواجه أي سياسي مدان الاستبعاد لـ5 سنوات على الأقل من ممارسة العمل السياسي.

ويواجه نجم الكريكيت، الذي تحول إلى سياسي، سلسلة من المشاكل القانونية منذ الإطاحة به من منصب رئيس الوزراء في تصويت حول الثقة في أبريل/نيسان على أيدي المعارضة الموحدة بقيادة شهباز شريف الذي خلفه في منصب رئيس الوزراء.

ويقود خان المظاهرات منذ الإطاحة به للمطالبة بإجراء انتخابات مبكرة، وهو ما يرفضه الائتلاف الحاكم قائلا إن

"الانتخابات ستُجرى في الوقت المقرر العام المقبل".

ووجهت شرطة إسلام أباد اتهامات لخان بعد تصريحاته العلنية بأنه لن يترك الشرطة ولا القاضية التي رفضت الإفراج بكفالة عن مساعده.

وقال خان وفريقه القانوني بعد ذلك إن "التعليقات لم تكن تقصد التهديد، بل اتخاذ إجراءات قانونية ضد المسؤولين"، لكن المحكمة لم تقبل ذلك التفسير.