آخر الأخبار
  تعيينات خريجي الإعلام بالتربية من ديوان الخدمة   كريشان: لن يتم تنظيم أي أراض قابلة للزراعة   مذكرة تفاهم بين مجلس العاصمة ووزارة العمل   اجتماع لمالكي الجامعات الخاصة بجامعة جدارا لبحث معوقات الاستثمار في التعليم العالي   الخصاونة يصدر بلاغا جديدا - تفاصيل   الزعبي مديرا لإدارة الشؤون السياسية في الديوان الملكي   الأردن يوافق على تسمية آل نهيان سفيرًا للإمارات في عمان   إرادة ملكية بالسفير الأردني لدى بلجيكا   فتوح: المركزي الأردني لم يتعرض لعقوبات وغرامات   عمر جديد لسيارات التطبيقات الذكية بالأردن   تشكيلات وإحالات وإنهاء خدمات موظفين بالأردن - أسماء    الملكية الأردنية "الراعي الرئيسي والناقل الوطني" لملتقى المؤثرين العرب أكتوبر المقبل في الأردن   السجن 10 سنوات لشخص أطلق النار على لاعبي كرة قدم في محافظة إربد   الأردن .. سوري يهتك عرض ابنتيه الطفلتين والتمييز تصادق على حكم مشدد بحقه   الأمن العام يكرم الملازم احمد عاهد موسى   أكثر من 179 ألف مركبة تم ترخيصها العام الماضي   طاقة الأعيان: مؤشرات إيجابية لاستخراج النفط في الأردن   الملك يستقبل وزير الخارجية البحريني ويؤكدان متانة العلاقات   وزير اردني اسبق: التعزية بي على المقبرة فقط   وزارة التربية والتعليم تصرح بشأن ما أثير حول نسب النجاح في التوجيهي

وزير الاقتصاد الألماني: الغاز أصبح الآن سلعة نادرة

{clean_title}
رفعت ألمانيا "مستوى التأهب"، الخميس، بموجب خطتها الطارئة بشأن تأمين إمدادات الغاز، ما قرّب البلاد خطوة من التقنين، عقب انخفاض بنسبة 60% في عمليات التسليم من موسكو عبر خط أنابيب الغاز "نورد ستريم".

وقال وزير الاقتصاد والمناخ روبرت هابيك في مؤتمر صحافي "نحن نواجه أزمة غاز. الغاز أصبح الآن سلعة نادرة".

وفي إطار المرحلة الثانية من الخطة، ستكون الحكومة قادرة على "دعم" الجهات الفاعلة في السوق لمواجهة الأسعار المرتفعة. أما المرحلة الثالثة والأخيرة من الخطة، فستسمح للبلاد بتنظيم تقنين.

وأشار هابيك إلى أن روسيا تستخدم الغاز "كسلاح" ضدّ ألمانيا، ردًا على دعم الغرب لأوكرانيا منذ بداية حرب موسكو.

وتعتمد ألمانيا، مثل عدد من الدول الأوروبية الأخرى على واردات الغاز الروسي بشكل كبير لتلبية احتياجاتها.

وقلّصت مجموعة غازبروم الروسية للغاز هذا الأسبوع إمداداتها إلى أوروبا عبر خط أنابيب الغاز نوردستريم بنسبة 40% ثمّ بنسبة 33%، بحجة وجود مشكلة فنية.

ولفت هابيك إلى أن مستوى التأهب الثاني، أي المرحلة الثانية من خطة الطوارئ للحكومة، يعكس "تدهورًا كبيرًا في وضع إمدادات الغاز".

وفي هذا المستوى، لا تزال ألمانيا تُعدّ قادرة على "إدارة" الوضع في الوقت الحالي.

وأشار إلى أن العائلات "يمكنها أن تحدث فرقًا" من خلال توفير الطاقة، في وقت تطلق ألمانيا حملة للحثّ على اعتماد خطوات لتوفير الغاز.

وكان هابيك قد قال الثلاثاء إن "مخزونات (الغاز) ممتلئة بنسبة 60% فقط، وإذا دخلنا فصل الشتاء بمخزونات نصف ممتلئة، وإمدادات الغاز متوقفة، فإننا أمام أزمة اقتصادية خطرة في ألمانيا".

وما زالت برلين تستورد 35% من حاجاتها من الغاز من روسيا، فيما كانت هذه النسبة 55% قبل الحرب التي اندلعت في 24 شباط/فبراير.