آخر الأخبار
  مذكرة تفاهم بين مجلس العاصمة ووزارة العمل   اجتماع لمالكي الجامعات الخاصة بجامعة جدارا لبحث معوقات الاستثمار في التعليم العالي   الخصاونة يصدر بلاغا جديدا - تفاصيل   الزعبي مديرا لإدارة الشؤون السياسية في الديوان الملكي   الأردن يوافق على تسمية آل نهيان سفيرًا للإمارات في عمان   إرادة ملكية بالسفير الأردني لدى بلجيكا   فتوح: المركزي الأردني لم يتعرض لعقوبات وغرامات   عمر جديد لسيارات التطبيقات الذكية بالأردن   تشكيلات وإحالات وإنهاء خدمات موظفين بالأردن - أسماء    الملكية الأردنية "الراعي الرئيسي والناقل الوطني" لملتقى المؤثرين العرب أكتوبر المقبل في الأردن   السجن 10 سنوات لشخص أطلق النار على لاعبي كرة قدم في محافظة إربد   الأردن .. سوري يهتك عرض ابنتيه الطفلتين والتمييز تصادق على حكم مشدد بحقه   الأمن العام يكرم الملازم احمد عاهد موسى   أكثر من 179 ألف مركبة تم ترخيصها العام الماضي   طاقة الأعيان: مؤشرات إيجابية لاستخراج النفط في الأردن   الملك يستقبل وزير الخارجية البحريني ويؤكدان متانة العلاقات   وزير اردني اسبق: التعزية بي على المقبرة فقط   وزارة التربية والتعليم تصرح بشأن ما أثير حول نسب النجاح في التوجيهي   الدغمي: أدعو الله أن يحفظ مصر قيادة وحكومة وشعباً   تعرف على التهم الموجهة لهؤلاء الموظفين بالحكومة ؟

إيمان ونيرة.. أسماء مختلفة لقصة واحدة ( القتل)

{clean_title}
جراءة نيوز - رأفت قبيلات يكتب ..

لا أعلم كم مرّةً وقعتِ على الأرضِ يا ايمان
ولكنها لم تستطع أن تنهض لكي تقاتل مرّةً أخرى

لا تُحدّثوني عن خطوطكم الحمراء ليل نهار ! فالخطّ الأحمر الوحيد هو حياةُ فتاةٍ قتلت بدمٍ بارد وما تبقّى هي التفاصيل !
المنظومة الأخلاقية بحاجة للحزم و التحديث، هذا نتاج سوء تعليم، وإنحطاط في القيم الأسرية لأكثر من 15 سنة، فما نراه عبر منصات التواصل الاجتماعي أثر سلباً وبات عنواناً لما نعيشه في هذه المرحلة.
هلْ تستطيعُ أنْ تتفاوضَ مع " سرطانٍ " ينهشُ في لحمِكْ !، باتت محافل العلم ساحة قتل، بات القتل هيناً.... الشر غادر المنصورة نحو عمان وجامعاتها، تكرار جريمة قتل فتاة المنصورة اليوم في جامعة اردنية مؤشر مخيف يجب على الدولة ان تتخذ اشد العقوبات بحق القاتل الذي لا يمتلك ذرة من الانسانية.. كيف يستطيع الإنسان ان يقتل بهذا الحجم من البرود

الطالبة ايمان التي انهت امتحانها في جامعة العلوم التطبيقية اليوم قتلت بغل وكراهية يجب ان تتخذ اقصى درجات العقوبة بحق القاتل، وفي هذه القضية لا يوجد مجال لإختلاف الآراء

ايمان..... الله يرحمها اكيد سمعت بقصة نيرة من مصر واكيد دعت لها بالرحمة واكيد استهجنت وقالت :"ول ليش وحرام وقديش بشع اللي صار وما كانت عارفة انه قصتها رح تكون تماماً تشبه قصة نيرة"

درست بالأمس امتحانها و استيقظت صباح اليوم ارتدت ملابسها ودْعت أهلها.
كانت مشغولة البال حالها كحال نيرة تماماً كيف رح تكون الأسئلة، يا رب أنجح، يارب بدي علامة منيحة، يا رب يخلصوا الإمتحانات وأرتاح بالعطلة.
قدمت امتحانها وخرجت وتوفت.

ايمان ونيرة اسماء مختلفة لقصة واحدة
القتل......وبدم بارد، وبسبب مختل ساذج،