آخر الأخبار
  الدفاع المدني يحذر من عضات الأفاعي ولدغات العقارب   الخرابشة: قانون الدفاع كان من المفترض إنتهاؤه   خبراء اقتصاديون للاردنيين: رشدوا الاستهلاك   الأوقاف تدعو جميع الحجاج لإجراء فحص كورونا   تخفيضات على 400 سلعة في الاستهلاكية العسكرية   قرار حكومي هام يدخل حيز التنفيذ   العيسوي يشارك في تشييع جثمان تركي حديثة الخريشا   التربية توضح حول أسئلة امتحان التوجيهي   تعرّف على الجنسيات الأكثر زيارة لمدينة البترا   الامن العام يصدر بياناً بشأن قاتل الطالبة إيمان ارشيد   نجوى قبيلات تطمئن طلبة التوجيهي   تفاصيل جديدة حول مشاجرة مخيم إربد   اردني يشفى من السرطان ويصبح طبيبا في مركز الحسين   آل البيت: بوابات الكترونية لدخول الحرم الجامعي   الصفدي ونظيره السلوفاكي يؤكدان الحرص على توسعة آفاق التعاون   السفارة الاردنية بالامارات تنعى المرحوم الخريشا   مندوبا عن الملك .. العيسوي يشارك في تشييع جثمان تركي حديثة الخريشا   الملك: أهداف ناتو الشرق الأوسط يجب أن تكون واضحة جدا ومحددة   "الداخلية": 83% من اللاجئين السوريين في الأردن يقطنون خارج المخيمات   الادارة المحلية توجه للاستثمار في اعادة الاستخدام بدعم من الاتحاد الاوروبي

تعرف على سيرة الشيخ الداعية نعمة الله خليل إبراهيم يورت

{clean_title}
الشيخ نعمة الله خليل إبراهيم يورت داعية مسلم تركي الاصل عاش 30 سنة في مكة والمدينة زار اكثر من 50 بلدا في العالم كله،، كان يدخل الى الخـمارات وصالات الديسـكو ويخرج ومعه الواحد والخمسة والعشرة ومرة خرج معه 50 مسلم تائب ‏من الخـمارة الى المسجد مباشرة فاغتسلوا وتطهروا بالمسجد ثم صلوا معه الفجر.. ادخل 20 الف مصحف الى الصين وزار سيبريا لدعوة الناس الى الله في درجة حرارة قرابة 40 تحت الصفر . دخل بسببه عشرات الآلاف من الناس من ظلام الضياع الى نور الاسلام .. زار اليابان ووقف في الشارع ‏يعرف الناس بالله ويأخذ بايديهم الى توحيده وكم نال من تجاهل وسخرية وأذى وأسلم على يديه آلاف من الشعب الياباني المتعطش للاسلام الحنيف . أنشأ مركز طوكيو الإسلامي للدعوة، وأسلم على يديه آلاف اليابانيين والأجانب، وكان يأخذ الناس على حسابه الخاص الى صلاة الفجر في اليابان وكان ينام في ‏المساجد والمصليات ولا يتقاضى قرشا واحدا اجر ما يفعل .. توفي شيخنا الجليل عن عمر يناهز 85 عاماً، قضاها خدمة للإسلام والمسلمين والدعوة إلى الله تعالى في دول العالم...رحم الله الشيخ نعمة الله وتقبله في الصالحين ورفع درجته في عليين وجعله في رفقة خاتم الانبياء والمرسلين.