آخر الأخبار
  شاهد أين يستقبل المستثمرين في نقابة المقاولين - فيديو   التربية تقر التقويم المدرسي المعدل للعام الدراسي المقبل   تشكيل لجان وزارية لإنجاز البرنامج التَّنفيذي لرؤية التَّحديث الاقتصادي   زين والتدريب المهني تختتمان الدورة التدربيبة الرابعة للفايبر وتُطلقان الدورة الخامسة   7 وفيات و 5482 اصابة جديدة بكورونا في الأردن   الكشف عن سبب أزمة السير في ام اذينة    عمان الأهلية تُخرّج طلبة الدبلومات التدريبية في تخصص "المدرب الشخصي الشامل" و "تغذية الرياضيين الشامل"   وزير العمل: 40-50% من الوظائف لن تكون متاحة بعد 5 سنوات   العناني: نفط الاردن لن يكون للجيل الحالي   ضبط مكيفات ومراوح مخالفة قبل طرحها في الأسواق   هذا نصيب أرملة المؤمّن عليه في حال كانت الوريثة الوحيدة المستحقة؟   مصدر عسكري أردني : اعتقال ماهر الأسد عار عن الصحة   مستشفى خاص تطالب الصحة بمليون ونصف دينار   تفاصيل حول المستشفى الأردني في غزة   التنمية تكشف عن تقديم مساعدات نقدية   الأردن.. 82 ألف عامل بقطاع الألبسة فقدوا وظائفهم   إعلان موعد نتائج التوجيهي الأسبوع المقبل   الخارجية الأردنية لإسرائيل: كفوا عن الاعتداءات   محكمة أردنية تلزم قريب لصدام حسين بدفع 50 مليون دينار   الحكومة: البنية التحتية تتحمل ضغوطا إثر اللجوء السوري

مجموعة شبابية تطلق حملة "تأميني بيحميني" .. تعرف عليها

{clean_title}
جراءة نيوز - 

نحنُ مجموعةٌ شبابيةٌ تحتَ مظلةِ عمادة شؤون الطلبة إنطلقنا بحملةٍ إسمها " تأميني بيحميني " وذلك لما رأيناه من الصعاب التي تُواجه الأفراد لِعدم إمتلاك تأمين صحّي , تَهدف حملتُنا إلى شُمول جميع الأردنيين تحتَ مظلةِ التأمين الصحي الشامل وخاصةً العاطلين عن العمل و خرّيجي الجامعات ؛ لتأمينهم ضد المخاطر والظروف الصحية.
رسالة الحملة :
" الإنسان أغلى ما نملك "
هكذا علّمنا أبانا الحُسين بن طلال طيّب اللّٰه ثراه.

ولطالما أوعز سيدنا الملك عبداللّٰه الثاني ابن الحسين بضرورة توسيع مظلة التأمين الصحي لتشمل شرائح أوسع في المجتمع.

وكما نعلم فإن نسب البطالة في الأردن مرتفعة ولا سيّما بعد جائحة كورونا، فقد وصلت نسبة البطالة لعام 2020 إلى 24.8% في كافة الفئات العمرية ويُعد هذا المؤشر مقلق جدًا، بينما وصلت نسبة البطالة بين الشباب إلى 50% من عمر (15_29) أيّ 260 ألف عاطل عن العمل.

ما تهدف إليه حملتنا هو استحداث قانون يتبع لوزارة الصحة وإدخال العاطلين عن العمل وخريجي الجامعات والخارجين من تأمين ذويهم تحت مظلة التأمين الصحي، وزيادة نسبة شمول المواطنين بالتغطية الصحية إلى 100%.

ففي سويسرا يُعد نظامها الصحي محسودٌ على تغطيته الشاملة ورعايته المعيارية. حيثُ يتمتع كل فردٍ بتأمين صحي.
وفي تايوان وصلت التغطية الصحية للسكان إلى 99% بحلول نهاية 2004.

كما يتميز التأمين الصحي في ألمانيا بأنه نظام ثنائي يتكون من التأمين الصحي القانوني والتأمين الصحي الخاص. 

أما التأمين الصحي القانوني فهو متاحٌ للجميع، والتأمين الصحي الخاص فيستلزم شروطًا خاصة.

ما نأمله من مجلس النواب والضمان الاجتماعي ووزارة الصحة ووزارة التنمية الاجتماعية وإدارة التأمين الصحي ، هي مساندتنا ومساعدتنا لتنفيذ الرؤى الملكية والوصول للهدف المنشود من الحملة؛ وذلك لحماية ومساعدة أنفسنا وابناءنا على الصمود في وجه المخاطر الصحية، وتقليل حجم العبء المثقل على كاهِلهم.