آخر الأخبار
  انخفاض ملموس على درجات الحرارة في الأردن الثلاثاء   الكشف عن موعد عقد أولى اجتماعات "اللجنة الملكية" للحوار   خطة لتطعيم سائقي الشاحنات القادمين إلى العقبة   اجراءات جديدة تدخل حيز التنفيذ   الصحة للمغتربين: تستطيعوا أخذ الجرعة الثانية بالأردن   الأردن الخامس عربيا و45 عالميا بجودة التعليم   الرحاحلة: تأمين صحي لمتقاعدي الضمان قريباً   اعلام عبري: اصابة جندي اسرائيلي على الحدود مع الأردن خلال احباط تهريب اسلحة   الهواري: استبعد العودة للخلف بالاجراءات والأمر مربوط بالوضع الوبائي   الحكومة: لا قرار بجرعة ثالثة أو اعطاء اللقاح لطلبة المدارس   مدير الامن العام يكرم طاقم دورية نجدة لحسهم الامني وتسليم مطلوب خطير ومسلح عرض عليهم مبلغاً من المال على سبيل الرشوة   "نهوض" مبادرة شعبية وطنية لإصلاح التعليم   البنك الدولي يوافق على برنامج يدعم التعافي الاقتصادي في الأردن بأكثر من 750 مليون دولار   الفراية: لا أحد فوق القانون على الأرض الأردنية   740 الفا تلقوا جرعتي لقاح كورونا في الاردن   تهمة اساءة استعمال السلطة لمدير هيئة مستقلة ومديرها المالي   جيوروسالم بوست: على حكومة اسرائيل الجديدة تقوية العلاقات مع الاردن   مستشار شؤون العشائر : اجتماعات قادمة دورية والتأكيد على تنمية مناطق البادية .. صور   هل الفطر الأسود معدياً...البلبيسي يجيب   عبيدات يقدم شهادته في قضية السلط الخميس القادم
عـاجـل :

"إقتصروها بـ ٣" من الطفيلة التقنية تسعى للحد من التأثير السلبي للجلوة العشائرية

{clean_title}
قام عدد من طلاب جامعة الطفيلة التقنية بإطلاق حملة عن الجلوة العشائرية بعنوان "إقتصروها بـ 3"، وتهدف هذه الحملة إلى. تعرف الجلوة على أنها "ترحيل ذوي الجاني عن المنطقة التي يقيم فيها ذوو المجني عليه"، والهدف الخاص من هذه الحملة هو اقتصار الجلوة على الأفراد الذين يتضمنهم دفتر عائلة الجاني، وتوحيد ذلك في جميع محافظات المملكة ليتقيد الناس به، و أن لا تشمل الجلوة إلا الجاني وأبناءه ووالده فقط، وأن لا تزيد مدتها على سنة قابلة للتجديد بموافقة الحاكم الإداري المختص بناءً على توصية المجلس الأمني للمحافظة أو اللواء حسب مقتضى الحال، وأن تكون من لواء إلى لواء داخل المحافظة الواحدة" حسب المادة 16/ب من مسودة القانون المعدل.
ومن الأهداف العامة الحملة هو إعادة النظر بالمواد القانونية المتعلقة بالجلوة العشائرية لوضع ضوابط تحد من معاناة المواطنين، بالأضافة الى:
⦁التعامل مع الجلوة العشائرية بطريقة لا تسبّب الأذى أو تلحق الضرر بالأبرياء وأن تقتصر الجلوة على الشخص المعني أو أقاربه من الدرجة الأولى، وأن تحدد فترة الجلوة بفترة التحقيق في القضية، على أن يعود هؤلاء الأشخاص إلى مكان سكنهم الأصلي فور صدور حكم قضائي في القضية"
⦁تخفيف العبء على عائلات الجاني والمجني عليه أيضاً في إطار الإبعاد عن المساكن والخدمات التعليمية
⦁ضمان عدم إبعاد أي شخص عن مكان إقامته تحت مفهوم الجلوة، أو قصرها على الجاني وأسرته من الدرجة الأولى فقط اذا تنصّ المادة (9) من الدستور الأردني بأنه "لا يجوز أن يحظر على أردني الإقامة في جهة ما، أو يمنع من التنقل، أو أن لا يلزم بالإقامة في مكان معين إلا في الأحوال المبينة في القانون وفي الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، تنصّ المادة (13) بأنه "لكل فرد حرية التنقل واختيار محل إقامته داخل حدود كل دولة، ويحق لكل فرد أن يغادر أي بلاد بما في ذلك بلده كما يحق له العودة إليها" فيما نصّت المادة (49) من اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، على أنه "يحظر النقل الجبري الجماعي، أو الفردي للأشخاص المحميين أو نفيهم (...) أياً كانت دواعيه
⦁منع إجلاء المزيد من المواطنين الأبرياء من مساكنهم
⦁حماية ممتلكات الأفراد الذين يتم ترحيلهم بأجراءات الجلوة العشائرية
وقد أطلق طلبة الحملة أستبيان الكتروني لرصد رأي الشارع فيما أذا كان الشارع مع فكرة الحملة أم ضدها، وقد كانت الردود إيجابية جداً حيث كان 93% من الناس مع فكرة الحملة، وقد أطلق طلبة الحملة أيضاً عريضة الكترونية لجمع التواقيع على قضية حملتهم.
رابط العريضة الإلكترونية
وقد عقد القائمون على الحملة عدة لقاءات مع مختصين ومعنيين بالشأن العشائري ومع عدد من أفراد الدولة ومجلس النواب لدعم قضيتهم وقد إنتهت هذه اللقاءات بالفائدة وبالمزيد من التقدم للحملة والقائمين عليها.