آخر الأخبار
  ‏عاجل| 33 وفاة و702 اصابة كورونا جديدة في الأردن   هل المؤشرات تدل على عودة التعليم الوجاهي للمدارس والجامعات الحكومة تجيب   ماذا قال العرموطي في وقفة الشيخ جراح   الأردنيون على موعد آخر مع رؤية الصاروخ الصيني التائه في السماء   هام حول تقليص الحظر في الأسبوع الأخير من رمضان   هل يجوز دفع زكاة الأموال والفطر للأشقاء والشقيقات الافتاء تجيب   حالة من عدم الاستقرار الجوي تؤثر على الأردن اعتبارا من الأحد   الخلايلة يؤكد ضرورة تحري ليلة القدر وحسن ختام شهر رمضان   آلاف الأردنيين يخرجون في وقفة نصرة للفلسطينيين بحي الشيخ جراح والقدس   الأمن: التعرض لأشعة الشمس أثناء الصيام يُفقد التركيز أثناء القيادة    رغم الجدل .. الأمانة تواصل حملات إزالة البسطات العشوائية في وسط البلد   ضبط حقن بوتوكس ومستلزمات طبية مخالفة   الحكومة: الأردن سيعاني نقصا في مياه الشرب   طقس ربيعي دافئ الجمعة    البلبيسي: فتح 70%؜ من القطاعات نهاية حزيران   شركس: اتخذنا إجراءات لمنع دخول المتحور الهندي   أحداث الأسبوع: جريمتا قتل .. وافتعال حوادث دهس   بشرى سارة لكل المسجلين لأخذ لقاح كورونا في الأردن   الصحة: المطعوم لا يصيب متلقيه بكورونا .. والجسم يبدأ ببناء المناعة اسبوعين .. تفاصيل   البحث الجنائي يلقي القبض على نشالتين امتهن السرقة والنشل من مواطنين في أسواق مادبا

العسعس: الاقتصاد الأردني يمر بمرحلة تعاف

{clean_title}
أكد وزير المالية الدكتور محمد العسعس، أن الحكومة حريصة على اتخاذ كل ما يلزم من اجراءات لتعزيز النشاط في بورصة عمان وإزالة العقبات أمام الاستثمار فيه.

جاء ذلك حفل إطلاق نظام التداول الإلكتروني الجديد "Optiq"، الثلاثاء، بمناسبة المئوية الأولى لتأسيس الدولة الأردنية، والتي تتزامن مع ذكرى مرور 22 عاماً على تأسيس بورصة عمان.

وأشار العسعس خلال الافتتاح، إلى أنه ستكون لقاءات قريبة مع المعنيين بهدف إيجاد الآليات الكفيلة بتحقيق هذا التوجه وتعزيز الاهتمام الحكومي في سوق رأس المال الوطني بالتعاون مع كافة الجهات ذات العلاقة بالسوق، والعمل على اتخاذ ما يلزم من إجراءات وإشارات إيجابية لتذليل العقبات أمام تعزيز نشاط البورصة، مؤكداً أن الحكومة ستكون جزءاً من الحل وداعمة له.

وأكد الوزير أهمية إطلاق نظام التداول الإلكتروني الجديد وبأهمية التطورات والإنجازات التي تشهدها البورصة وسوق رأس المال الوطني للارتقاء بالأطر التشريعية والتنظيمية فيه وبما يعزز المناخ الاستثماري في السوق وحماية المستثمرين فيه.

وأثنى على التطور والمشاريع التي تم تنفيذها ومنها نظام الإفصاح الإلكتروني الذي شكل نقلة نوعية هامة في السوق، وإطلاق مؤشرات جديدة والعمل على اتخاذ إجراءات التي من شأنها تعزيز الاستثمار المؤسسي ومنها صناديق الإستثمار وصناديق (ETFs) إضافة إلى إجراءات تعزيز الحوكمة التي ساهمت في رفع مرتبة الأردن في التقارير الدولية.

وأشار العسعس إلى حفاظ الأردن على الاستقرار المالي والنقدي والاقتصادي، وأن الاقتصاد الوطني يمر بمرحلة تعاف وأن الإيرادات شهدت ارتفاعا للربع الأول هذا العام مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، وأن الأردن ماض في تسريع الاصلاحات المالية والاقتصادية بما يخدم تحقيق النمو المتوقع هذا العام.

بدوره، أشار المدير التنفيذي لبورصة عمان مازن الوظائفي إلى أهمية زيارة الوزير والتي تبعث رسالة إيجابية إلى السوق وإلى رعايته للإطلاق الرسمي لنظام التداول الإلكتروني الجديد (Optiq) وفق أحدث المواصفات والمعايير الدولية على صعيد أنظمة التداول الإلكترونية والتكنولوجيا الخاصة بالأسواق المالية، والذي يتميز بسرعة وكفاءة استقبال أوامر الشراء والبيع ومعالجتها.

وأضاف أن النظام يوفر مزايا تقنية ووظيفية عديدة في مجال تداول الأوراق المالية، ودعم تداول أدوات مالية جديدة وربطها بفعالية مع الأنظمة والتطبيقات المتصلة بنظام التداول ويوفر إمكانية التداول من خلال تطبيقات التقنيات الحديثة الخاصة بأنشطة التداول.

وبين أن إطلاق هذا النظام ضمن حزمة من المشاريع التي تضمنتها خطط البورصة الاستراتيجية وخطة خارطة الطريق التي توصلت إليها مؤسسات سوق رأس المال الوطني بالتعاون مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

ولفت إلى أن هذه الخطط تهدف إلى تعزيز المناخ الاستثماري في السوق وتعزيز تنافسيته وتطوير الأطر التشريعية والفنية فيه وفق أحدث المعايير والممارسات العالمية، كما تهدف إلى مواجهة الصعوبات والتحديات التي واجهتها البورصة خلال السنوات الماضية ابتداءً بالأزمة المالية العالمية مروراً بالظروف السياسية والاقتصادية المحيطة وما سمي بالربيع العربي وانتهاءً بأزمة كورونا التي أثرت على أداء البورصة وأداء الشركات المدرجة فيها.

ولفت إلى أن البورصة أطلقت مؤشر (ASE20) للشركات القيادية في البورصة وهو خطوة هامة ستدعم جهود إنشاء صناديق المؤشرات المتداولة في البورصة (ETFs)، كما تم إطلاق موقع إلكتروني جديد للبورصة باللغتين العربية والإنجليزية، إضافة إلى إطلاق حسابات البورصة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأشار الوظائفي إلى تحقيق مؤشرات أداء إيجابية في البورصة منذ بداية العام في ضوء المؤشرات الإيجابية على صعيد الاقتصاد الوطني وتوقعات تحقيق نمو هذ العام، حيث ارتفعت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة بنسبة 9ر4 بالمئة، وارتفع حجم التداول التراكمي لغاية الأمس بنسبة 103 بالمئة، مقارنة مع الفترة من العام الماضي، إضافة إلى ارتفاع أرباح الشركات المدرجة في البورصة للنصف الثاني من العام الماضي لتصل إلى 383 مليون دينار مقارنة بـ 43 مليون دينار للنصف الأول.

وقال رئيس هيئة الأوراق المالية الدكتور ليث العجلوني، رغم الأزمات الاقتصادية المتعاقبة وتداعيات الحالة الوبائية وما ترتب عليها من أضرار اقتصادية مستمرة شملت كافة القطاعات، والظروف والتدابير الاستثنائية المتخذة لمواجهتها كإغلاق السوق المالي ومتطلبات العمل عن بُعد، تبذل مؤسسات سوق رأس المال الجهود الموصولة والتنسيق فيما بينها لتخطي هذه الظروف الصعبة واستمرارية تقدم أفضل الخدمات في سوق رأس المال. وأضاف، إن هيئة الأوراق المالية وانطلاقاً من دورها الرقابي والتنظيمي والتنفيذي في سوق رأس المال، حرصت على تطوير الأطر التشريعية وتهيئة البنية التحتية وتقديم كل سبل الدعم والإسناد اللازمة لشركة بورصة عمان ومركز إيداع الأوراق المالية، وإجازة اعتماد خدمات وأنظمة إلكترونية في السوق تواكب التطور من جهة وتساهم في تخطي عوائق إنجاز المعاملات في السوق من جهة أخرى، وتسهم بذات الوقت في حماية المستثمرين وتسهيل مصالح المتعاملين في سوق رأس المال ضمن معايير الشفافية والنزاهة والمرونة.

وحضر الحفل كل من رئيس هيئة الأوراق المالية ونائب رئيس مجلس إدارة بورصة عمان والمدير التنفيذي للبورصة ومراقب عام الشركات والرئيس التنفيذي لصندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي والرئيس التنفيذي لشركة إدارة الاستثمارات الحكومية ومدير الدائرة المالية في لقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي ورئيس مجلس إدارة مركز إيداع الاوراق المالية.

كما حضر من خلال الاتصال المرئي المباشر عبر الإنترنت كل من رئيس اتحاد البورصات العربية رئيس بورصة تداول السعودية وأمين عام الاتحاد الأوروبي الآسيوي للبورصات ورؤساء عدد من البورصات العربية وممثلين عن شركة (Euronext) والبورصات والاتحادات العربية الشقيقة.

ويأتي نظام التداول الإلكتروني الجديد الذي أطلق اليوم كثمرة لتضافر الجهود والتعاون بين الهيئة وشركة بورصة عمان وترجمةً للحرص على مواكبة التطور التكنولوجي في الخدمات التي تُقدم من خلال السوق المالي، ما يُعزز إمكانيات السوق في عمليات التداول والرقابة عليها بصورة إحترافية وأكثر كفاءة ويسهم في تشجيع الاستثمار المحلي والأجنبي فيها.