آخر الأخبار
  انخفاض واضح بوفيات كورونا بالأردن   28216 إصابة بكورونا في الأردن خلال أسبوع28216 إصابة بكورونا في الأردن خلال أسبوع   القوات المسلحة تبدأ بتنفيذ خطة فرض الحظر الشامل   هذا سبب إلغاء الحظر الشامل طويل الأمد "14 يوم" والذي كان من المفترض ان يعمل به في الأردن   عطوة اعتراف عشائرية بين الشيّاب والعثامنة (وثيقة)   توضيح مهم للأردنيين حول قيمة الدعم الذي اعلنت عنه الحكومة وموعد صرفه   المستحقون لقرض الاسكان العسكري لشهر كانون الأول (أسماء)   الأردن فقد 409 أشخاص بسبب كورونا في أسبوع   الملك: الالتزام بالإجراءات حسن الحالة الوبائية وتواصلنا لتأمين اللقاح باسرع وقت   الملك يعزي خادم الحرمين الشريفين بوفاة الأميرة حصة بنت فيصل   داودية: تنفيذ 50% من الخارطة الزراعية   دعوه عاجلة لممثلي عشائر الصريح كافه من الشيخ طلال ماضي العيسى   رئيس الوزراء يوضح حول عودة فتح القطاعات وحظر التجول   الملكة تعزي العضايلة بوفاة شقيقه   الحكومة تعلن عن دعم مالي لاسر اردنية بملايين الدنانير   الوزير القطامين يعلن عن سابقة في تاريخ الحكومات الاردنية   وفاة ممرضة اردنية بكورونا .. تفاصيل   القطامين: برنامج يغطي 170 ألف عامل في القطاعات والمنشآت الأكثر تضررا   الحكومة تصدر التقرير الوبائي لأعداد وفيات وإصابات كورونا في الأردن   الخصاونة: إجراءات الإغلاق مستمرة لنهاية العام
عـاجـل :

وزير الصحة يُحذير من آثار كورونا الأسوأ إذا لم يحدث هذا الأمر

{clean_title}
وجه وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات، الشكر للأردنيين على دورهم في مكافحة فيروس كورونا، مؤكداً أن المواطن هو الشريك الرئيسي في التصدي لفيروس كورونا.

وقال عبيدات، خلال مؤتمر صحفي في رئاسة الوزراء الثلاثاء الثلاثاء، إن الإجراءات الحكومية مبنية على الدراسات وتجارب الآخرين الحقيقية، وتهدف الحكومة دائما للخروج من الوباء بأقل الخسائر والحفاظ على أرواح الأردنيين أولا وأفضل مستوى لمعيشة المواطن وعائلته.

وأضاف، أن الوضع الوبائي في المملكة منذ 16 من أيلول دخل الأردن في الانتشار العشوائي لفيروس كورونا وكان متوقعا زيادة عدد الحالات، وفي الأسابيع الثلاثة بعد 16 من أيلول شهد تضاعفا في اعداد الحالات خلال كل أسبوع، وفي 10 أيام الأخيرة أصبح هناك تضاعف أيضاً.

وبين أن وزارة الصحة قامت بدراسة قدراتها وأسرة العناية الحثيثة وأجهزة التنفس الاصطناعي وكل غرفة يمكن استخدامها لاستقبال مرضى فيروس كورونا ويمكن تخصيصها لهم في ظل وجود مرضى آخرين، وربما كان من الممكن أن يصل الأردن لمرحلة يصبح غير قادر على استقبال المرضى وبعد الدراسة تم التأكد أنه دون إجراءات قاسية ستكون هناك ضغوطات على واقعنا الصحي.

ولفت إلى أنه في ظل معرفة الواقع وقدراتنا الصحية من عدد الأسرة وقدراتنا على تأمين أجهزة وعلاجات للمرضى الآخرين الذي يجب أن نقدم لهم الرعاية الصحية جعلت الحكومة تصل لهذه القرارات.

ودعا المواطنين لتفهم الإجراءات كونه درس بطريقة علمية، وأن يكونوا مع الحكومة من خلال الالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، متمنياً الالتزام بهذه الأمور للوصول لنتائج جيدة.

وأعلن أنه سيتم زيادة مخزون الوزارة من مطعوم الانفلونزا الموسمية، ويتم متابعة الشركات التي تنتج مطاعيم لفيروس كورونا، وحال توفر لقاح فعال ومأمون لفيروس كورونا ستقوم الحكومة بتوفيره للمواطن الأردني.