آخر الأخبار
  منخفض خماسيني يؤثر على الأردن   وفقا للحسابات الفلكية .. كم تبقى على عيد الأضحى ؟   رياديو أورنج الأردن يطلعون على الخبرات والتجارب الريادية والتكنولوجية العالمية فيVivaTech2024   زين تحتفي بعيد الاستقلال الـ 78 في عمان والعقبة   تعرف على سعر غرام الذهب في الاردن اليوم   وفاة عشريني غرقا في قناة الملك عبد الله   بنك الإسكان يطلق Iskan Young لعملائه من (7-17) عاماً   إيقاف ضخ المياه عن مناطق في المملكة اليوم- أسماء   خبير تأمينات يكشف عن مدى استقلال "الضمان" عن الحكومة ؟   طلبة الشامل يؤدون الورقة الثانية اليوم   طقس دافئ اليوم وحار نسبياً غدًا   ابو عبيدة : أوقعنا جميع افراد القوة بين قتيل وجريح واسير   نتنياهو يعلق على فيديو لجندي يدعو إلى التمرد   ولي العهد يبارك للحسين إربد   الحسين إربد بطلا للدوري الأردني لأول مرة في تاريخه   الملك ينعم على مؤسسات وشخصيات بأوسمة بعيد الاستقلال   الملك يصل قصر الحسينية لرعاية احتفال ذكرى الاستقلال   الشواربة: الأمانة قطعت شوطًا كبيرًا بمنظومة البنية التحتية والنقل العام   والدة امين عام حزب الله حسن نصر الله في ذمة الله   الاردنيون على موعد مع عطلة رسمية طويلة

سر اقتحام أحمد زكي مقر جريدة بسبب عادل إمام

{clean_title}
كواليس غريبة شهدتها المنافسة بين الثنائي عادل إمام وأحمد زكي على مدار سنوات طويلة، من بينها القصة التي رواها الفنان المصري شريف حلمي وكان بطلها الراحل أحمد زكي.

حيث ظهر الفنان شريف حلمي في لقاء تلفزيوني خلال شهر رمضان، تحدث فيه عن مشواره في مجال الصحافة قبل أن يتجه نحو التأليف والتمثيل.

مسترجعا ما جرى قبل سنوات، حينما قدم تحقيقا صحافي عنوانه "عقدة نجوم مصر اسمها عادل إمام"، جمع فيه أرقام الإيرادات الخاصة بالأفلام التي قدمت في تلك الفترة.

لتثبت الأرقام أن أعمال عادل إمام تتصدر المشهد الخاص بشباك التذاكر، خاصة أن أحمد زكي في ذلك التوقيت قرر تقديم فيلم "مستر كاراتيه" رغم أنه أقل منه على المستوى الفني، ولكن زكي قرر مغازلة شباك التذاكر في ذلك الوقت.

ووصف شريف حلمي الصراع في ذلك التوقيت بأنه فظيع، لذلك قام بعمل حصر لإيرادات 3 سنوات، وحينما فكر في عنوان للتحقيق الصحافي، وجد أن المعطيات تقول أن عادل إمام يمثل عقدة للجميع.

وأوضح حلمي أن الصحافة في ذلك التوقيت كانت تميل للعناوين الساخنة لكنها لا تجرح أحد، غير أن ذلك العنوان تسبب في أزمة كبيرة له.

حيث تلقى اتصالا من مكتب الجريدة أخبروه فيه "انت فين.. تعالى بسرعه"، وحينما وصل إلى المكتب، أخبروه أن أحمد زكي اقتحم المكتب وتوجه نحو مدير مكتب الجريدة في القاهرة.

ليدخل شريف حلمي إلى المكتب فوجد أحمد زكي يوجه إليه السؤال قائلا "مين اللي قالك إننا عندنا عقدة؟"، ليشرح له المضمون الخاص بالتقرير الصحافي.

وحينما استمع إليه أحمد زكي اقتنع بتفسيره، لكنه عبر عن غضبه من عنوان التحقيق، فما كان من شريف حلمي إلا الرد عليه وتبرير العنوان قائلا "ما هو عشان حضرتك تيجي هنا المكتب".