آخر الأخبار
  مفتي عُمان: الرّد الإيراني على الاحتلال جريء ويسر الخاطر حقا   السعودية : لم نشارك باعتراض الهجمات الإيرانية على إسرائيل   رئيس الوزراء: مكانة خاصة للعراق لدى الأردن   الملك يحذر من خطورة الدخول بدوامات عنف جديدة تهدد الأمن الدولي   مصادر عبرية:الجيش الإسرائيلي على وشك الانهيار   الملك في المفرق الثلاثاء .. وإلى مأدبا الأحد   الملك: ما تشهده المنطقة قد يدفع للتصعيد ويهدد أمنها واستقرارها   قرار حكومي بخصوص عطلة عيد العمال   أورنج الأردن والجامعة الأردنية تطلقان الفوج الخامس من مختبر التصنيع الرقمي في عمان   تفاصيل حالة الطقس حتى الخميس   4 إصابات بمشاجرة في عين الباشا   وزير أردني أسبق يعلق على إسقاط الصواريخ فوق الاراضي الاردنية   بمشاركة دولية .. الجيش ينفذ 3 إنزالات جوية لمساعدات على شمال غزة   الحياري رئيسا للجامعة الهاشمية   فصل التيار الكهربائي غداً عن هذه المناطق - اسماء   هل يشمل العفو العام "العبث الكهربائي"؟ السعايدة يجيب ..   بايدن: هذا ما اتفقت عليه والملك عبدالله الثاني خلال الأيام المقبلة   خبير تأمينات: أعلى راتب تقاعدي في تاريخ الضمان الاجتماعي بلغ ١٩ الف دينار   الحكومة الإيرانية تصرح بخصوص علاقتها مع الأردن   الصفدي : الأردن سيسقط اي صاروخ او مقذوف قد يسبب الاذى للأردن بصرف النظر عن مصدره

{clean_title}

مرافعة اردنية شفوية امام محكمة العدل الدولية في لاهاي تثير حفيظة الاحتلال .

مرافعة وضعت النقاط على الحروف ،، وعرت وجه الاحتلال العنصري القبيح ، وفضحت ممارسات الاحتلال وجيشه الخارجة على القانون والاخلاق والمواثيق ,والمعاهدات ، قتلا وتدميرا وتشريدا ، وقتل الاطقال والنساء ، وانتهاك حقوق الانسان بالاعتقالات اللا انسانية ، واستهداف المدنيين ودور العبادة ، والمستشفيات ، والتجويع والتشريد

اكد كما يؤكد دائما نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية ايمن الصقدي خلال مرافعتة الشفوية ، ان الاحتلال هو السبب الرئيس في العنف منذ اكثر من سبعين عاما واكد امام محكمة العدل الدولية في لاهاي، دعم المملكة المطلق لحق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم، وإقامة دولتهم المستقلة وذات السيادة على خطوط الرابع من حزيران لعام ١٩٦٧، وعاصمتها القدس المحتلة

وضرورة احترام إسرائيل للوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، والتي للأردن مسؤولية كبيرة إزائها بموجب الوصاية الهاشمية التاريخية عليها.

وترأس الصفدي الوفد الاردني بخصوص الرأي الاستشاري الذي طلبته الجمعية العامة للأمم المتحدة من المحكمة بشأن الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية".

ويضم إلى جانب نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، وزير العدل الدكتور أحمد الزيادات والفريق القانوني الذي تعاقدت معه المملكة لهذه الغاية.

اسرائيل تحضى بدعم غربي غير محدود ما يجعلها تضرب بكل قرارات الشرعية الدولية عرض الحائط ،وتمارس ابشع انواع الجرائم ، وما تمارسة في قطاع غزة هو جرائم حرب وابادة جماعية وجرائم ضد الانسانية .