آخر الأخبار
  (71) سائقاً قطعوا الإشارة الحمراء في الاردن خلال الـ 24 ساعة الماضية   مروان المعشر يتحدث عن الانتخابات الامريكية وصفقة القرن في حال "عودة ترامب"   تـوضيح صـادر عن "الهيئة المستقلة للانتخابات"   برك الوردية في البحر الميت .. ما القصة؟   مهرجان جرش في دورته الـ 38 ينطلق اليوم   وصول طواقم المستشفى الميداني الأردني غزة 79 إلى شمال القطاع   نشر الجداول النهائية للناخبين (رابط)   طلبة الصف العاشر الأكثر تسربا من المدارس في الأردن   الطباعة ثلاثية الأبعاد في الرعاية الصحية: دقة. فاعلية. مزايا ثورية   موعد اعلان نتائج التوجيهي   تعميم بشأن دوام المدارس   الامن يكشف سبب اغلاق الطريق الخلفي في العقب   تنويه من ترخيص السواقين والمركبات غدا الخميس   كم عدد الذين يحق لهم الاقتراع بالانتخابات في الأردن   هدرز المركبات يثير الغضب بإربد   تراجع الطلب على مستحضرات التجميل و40% على الصالونات   انخفاض مبيعات المشتقات النفطية 5% خلال النصف الأول من العام   عمان الاهلية تشارك بفعاليات المعرض التعليمي الدولي السابع في مدينة أربيل / كردستان العراق   بحث آليات تسهيل اشتراك المغتربين الأردنيين بالضمان   مهرجان جرش في دورته الـ 38 ينطلق اليوم

فتوى لشيخ الأزهر حول رؤية الخاطب للمخطوبة

{clean_title}
أوضح شيخ الأزهر الشريف الإمام الأكبر أحمد الطيب الحكم الشرعي لرؤية الخاطب للمخطوبة بدون علمها.

وخلال برنامج "الإمام الطيب"، قال الشيخ أحمد الطيب إن الإسلام يرعى مشروع تكوين الأسرة والضوابط لاختيار الزوجين لبعضهما، ولابد للشاب أن ينظر للفتاة التي يريد الارتباط بها، موضحا أن الأدلة على ذلك الحديث النبوي، عندما قال النبي محمد عليه الصلاة والسلام للمغيرة بن شعبة وقد خطب فتاة: "هل نظرت إليها؟ قال لا، قال فانظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما".


وتابع الطيب أن النبي عليه الصلاة والسلام قال: "إذا خطب أحدكم المرأة فإن استطاع أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل"، مضيفا: "في التراث يقول ابن قدامة في كتابه المغني، ولا خلاف بين أهل العلم في إباحة النظر إلى وجه المرأة، وذلك لأنه ليس بعورة، وهو مجمع المحاسن، وموضع النظر، ولكن لا يباح له النظر إلى ما لا يظهر عادة".

وأكد شيخ الأزهر أن الإسلام يحترم مشاعر المرأة المخطوبة وأدب الإسلام في ذلك هو أن يراها الخاطب أولًا وينظر إليها دون أن تعرف المخطوبة حتى إذا وقعت في نفسه موقع الرضا تقدم إلى أهلها بعد ذلك وحتى لا يؤثر عليها عدوله وهذه هي وساطية الإسلام.