آخر الأخبار
  مظاهرات أمام وزارة الدفاع الإسرائيلية للمطالبة بصفقة   ناشطة أمريكية: لقد غيّر الشعب الفلسطيني العالم   الاردن .. حاول تهريب المخدرات بالتفاح والمحكمة تقول كلمتها   قرارات صادرة عن رئاسة الوزراء اليوم الاحد   الملك يدعو لتحرك عاجل لوقف تفاقم الكارثة الإنسانية في غزة   خبير أردني يبشر الاردنيين بإنخفاض كبير متوقع على أسعار المحروقات الشهر القادم   الاخوان المسلمون: سنقطع اليد التي تمتد على الاردن   موقع "موندويس": أسلوب البلطجة الذي يمارسه المسؤولون الأميركيون صارخ للغاية   "البنك المركزي" يصدر بياناً بخصوص "أسعار الفائدة بالبنوك"   الدردور يطلب يد فتاة للزعبي على الهواء مباشرة   تفاصيل حالة الطقس حتى الاربعاء .. وكتلة هوائية حارة في طريقها للمملكة   أورنج الأردن تشاطر أبناء العائلة الأردنية فخرها بالاستقلال 78   هل انخفضت حوادث السير بعد التعديلات الاخيرة على قانون السير؟ العميد فراس الصعوب يجيب ..   رقم مهول من المتقاعدين الأردنيين خلال ٥ اشهر   دفاع مدني شرق اربد ينقذ طفلا رضيعا من الاختناق   الزرقاء: إغلاق 33 منشأة وإتلاف 332 طنا من المواد الفاسدة   تعرف على قيمة فائض الميزان التجاري الأردني مع أميركا   مكاتب الاستقدام بالأردن تطالب بوقف قرار التراخيص الجديدة   الأرصاد تكشف أعلى درجة حرارة ستتأثر بها المملكة غداً   رئيس عمان الأهلية يرعى ختام منافسات بطولة الكليات المفتوحة لخماسي كرة القدم للطلاب

جدل كبير في مصر والسبب "البيض المخصّب"

{clean_title}
ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بالحديث عن "البيض المخصب" الذي غزى الأسواق المصرية خاصة بعد موجة الغلاء التي شهدتها البلاد في أسعار الدواجن والبيض خلال الفترة القليلة الماضية.

وتساءل المصريون حول مدى صلاحية استخدام "لبيض المخصّب" المنتشر في الأسواق مؤخرًا ومدى تأثيره على الصحة.


بدوره، أوضح محمود العناني، رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن، في تصريحات تلفزيونية، أن البيض المنتشر خلال الفترة الأخيرة في الأسواق والذي يعرف بـ"البيض المخصّب" صالح للاستخدام العام للمواطنين، وغير مقلق على صحتهم.

وكان الدكتور ثروت الزيني، نائب رئيس اتحاد منتجي الدواجن، قد أوضح في وقت سابق أن "البيض المخصّب عبارة عن مشروع كتكوت"، ولكنه لم يكتمل، قائلا: "طالما لم يدخل إلى الماكينات فهو لا يؤثر على الصحة العامة".



وأشار الزيني إلى أن الفكرة هنا أن تلك البيضة المخصبة كانت ستنتج كتكوتاً ثمنه 9 جنيهات، ولكن المربين يتخلصون منه على شكل بيضة بـ3 جنيهات فقط، وذلك نظرا لنقص الأعلاف وارتفاع أسعارها بالأسواق، وبالتالي يخرج المربون من الصناعة بسبب خسائرهم المتتالية، مما يؤثر على الصناعة بشكل عام.

يُذكر أن الأسواق المصرية لا تزال تعاني ارتفاعا ملحوظا في أسعار البيض والدواجن بسبب نقص الأعلاف.