آخر الأخبار
  السفارة المغربية تشكر الشعب الأردني   إصابة شخصان بحريق داخل إحدى منازل السلط   الخلايلة يسأل الحكومة عن إعفاءات وتراخيص برجي "ريتز كارلتون"   البنك الدولي: الأردن يواجه شحاً شديداً في موارد المياه   "شاهدت ابني يطير في الهواء لمسافة 20 متر" .. ملابسات حادث دعس مأساوي في الأردن   الوزير الفايز: الأردن أرض القداسة   الأردن يسمح بإدخال زيت الزيتون من فلسطين   النواب: لن ندخر أي جهد للتخفيف على الأردنيين   تحذير أمني من البنك المركزي الأردني - صورة   موعد بدء مربعانية الشتاء في الأردن   الملك يتقبل أوراق اعتماد سفراء دول   صناعة الأردن: الإضرابات مضرّة والتفاهمات أولوية   الاردن: أمطار الخميس   هام من وزارة العمل بشأن الإجازة المرضية   مدعوون للتعيين "أسماء"   تشكيلات واسعة في التربية والتعليم - أسماء   دعم غير مشروط لموازنة الأردن بقيمة 900 مليون دولار   تحذير عاجل الى جميع المواطنين والمقيمين بالاردن   تعديلات جديدة على مناهج هذه المواد    الهيئة الإدارية للاتحاد الرياضي للجامعات الأردنية تعقد اجتماعها التاسع في جامعة عمان الأهلية

بالفيديو افتتاح مؤتمر الأردن الاقتصادي لدعم تمويل الاستثمار والتكنولوجيا المالية

{clean_title}
جراءة نيوز - خاص 

افتتح وزير الصناعة والتجارة والتموين ووزير العمل يوسف الشمالي، الثلاثاء، "مؤتمر الأردن الاقتصادي الواحد والعشرون"، مندوبا عن رئيس الوزراء.

وقال في المؤتمر، الذي ينعقد في هذه السنة تحت عنوان "المؤتمر الدولي لتمويل الاستثمار والتكنولوجيا المالية"، إن قضيتا المؤتمر تتوافقان مع السعي لِتَطويع الفرص الماثلة في شبكة العلاقات الدولية الواسعة لإطلاق مشروعات جاذبة للتمويل وتسخير التكنولوجيا في اجتذاب التمويل وإقامة الشراكات وإطلاق المشروعات وإدارتها.

وأضاف الشمالي أن الحكومة وفي إطار اتخاذها التشاركيةَ مع القطاع الخاص نهجاً ثابتاً لعملها وتأسيسا للعديد من البُنى التنظيمية والأدوات القانونية لهذه الغاية، حريصة على التداول حول كل ما من شأنه النهوض بعوامل استقطاب الاستثمارات الخارجية وتحفيز الرياديين الأردنيين على تحويل أفكارهم الخلاقة إلى أعمال منتجِة ومشغِّلة للأيدي العاملة.

وأشار إلى أن انعقاد هذا المؤتمر يأتي في ظل ثلاث أولويات رئيسية للإصلاحات لعشرة أعوام تتمثل بالإصلاح السياسي، والإصلاح الإداري، والإصلاح الاقتصادي من خلال رؤية للتحديث الاقتصادي".

وتابع الشمالي "في الأردن ننظر لمسألة التحول الرقمي في الاقتصاد في سياق لا يقتصر على تفعيل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعاملات التجارية بل ضِمن الفضاء الأرحب لتوظيف التقنيات الحديثة في تطوير العمليات التجارية وعمليات التصنيع بما يشمل تقليل الكُلَف الثابتة والتشغيلية وتكاليف النقل واستخدام الطاقة المتجددة".

وقال إن مبادرات خارطة الطريق لتحديث القطاع العام تقدم إطلالة على ما نصبو إليه للتحول الرقمي من خلال حلول مبتكرة تعظم الكفاءة وأنظمة رقمية تخفض التكاليف وإجراءات مؤتمتة وسلسة ومبتكرة، تلغي الأعباء الإدارية وتغير نماذج العمل النمطية، وتضع آليات عمل بديلة ومبتكرة تساعد الحكومة على تنفيذ مهامها والنهوض بمسؤولياتها ومستوى الخدمة التي تقدمها.





"وبالنظر إلى المفارقات التي نشهدها في منطقتنا العربية"، أوضح الشمالي "أنه في الوقت الذي يوجد فائض في حسابات التواصل الاجتماعي مقارنة بمستويات التنمية فإن استخدام الإنترنت في عمليات الدفع متدن للغاية. وما مِن تفسير حاسم لأسباب هذه الظاهرة، لكن ربما مَرَدُّها عدم الثقة بنظم الدفع الرقمية. نعتقد أن التوعية وتعزيز التشريعات التي تحمي المستهلِكين وخصوصية بياناتهم الشخصية سيساعدان على تقليل الهُوَّة".

وأضاف "يمكن لتعزيز دور التقنيات الرقمية في زيادة النمو الاقتصادي وتوفير فرص عمل والتغلب على معوّقات السوق تعزيز الثقة بالخدمات الرقمية وزيادة الإقبال عليها كخيار مُوفِّر للجهد والتكاليف، ولنتمكن من تعزيز هذا الدور لا بد من توافر بُنية تحتية رقمية وإطار تنظيمي للتجارة الإلكترونية".