آخر الأخبار
  مذكرة تفاهم بين مجلس العاصمة ووزارة العمل   اجتماع لمالكي الجامعات الخاصة بجامعة جدارا لبحث معوقات الاستثمار في التعليم العالي   الخصاونة يصدر بلاغا جديدا - تفاصيل   الزعبي مديرا لإدارة الشؤون السياسية في الديوان الملكي   الأردن يوافق على تسمية آل نهيان سفيرًا للإمارات في عمان   إرادة ملكية بالسفير الأردني لدى بلجيكا   فتوح: المركزي الأردني لم يتعرض لعقوبات وغرامات   عمر جديد لسيارات التطبيقات الذكية بالأردن   تشكيلات وإحالات وإنهاء خدمات موظفين بالأردن - أسماء    الملكية الأردنية "الراعي الرئيسي والناقل الوطني" لملتقى المؤثرين العرب أكتوبر المقبل في الأردن   السجن 10 سنوات لشخص أطلق النار على لاعبي كرة قدم في محافظة إربد   الأردن .. سوري يهتك عرض ابنتيه الطفلتين والتمييز تصادق على حكم مشدد بحقه   الأمن العام يكرم الملازم احمد عاهد موسى   أكثر من 179 ألف مركبة تم ترخيصها العام الماضي   طاقة الأعيان: مؤشرات إيجابية لاستخراج النفط في الأردن   الملك يستقبل وزير الخارجية البحريني ويؤكدان متانة العلاقات   وزير اردني اسبق: التعزية بي على المقبرة فقط   وزارة التربية والتعليم تصرح بشأن ما أثير حول نسب النجاح في التوجيهي   الدغمي: أدعو الله أن يحفظ مصر قيادة وحكومة وشعباً   تعرف على التهم الموجهة لهؤلاء الموظفين بالحكومة ؟

خطاب مبتذل.. مستشار السيسي يهاجم الداعية مبروك عطية

{clean_title}

هاجم الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية، الداعية الدكتور مبروك عطية، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، عقب الجدل الذي أثاره بتصريحاته عن قضية مقتل نيرة أشرف، طالبة جامعة المنصورة.

واستنكر الأزهري خطاب عطية بشأن فريضة الحجاب وربطها بالحادثة، واصفاً إياه بـ«المبتذل».

وقال، خلال لقائه أمس مع الإعلامي رامي رضوان في قناة «دي إم سي»: «إن خطاب هذا الأستاذ مُستهجن ومُبتذل وآذى مشاعر المصريين أكثر ما هم عليه، وأرد عليه بقول الرسول، صلى الله عليه وسلم: (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت)».

وأضاف: «كلام الأستاذ مُهين للمصرين جميعاً، ومعالجة شديدة السوء للقضية، ففريضة الحجاب العظيمة لا تُقدم بهذا التهريج المهين للعلم والخطاب الأزهري».

وتابع: «ما قاله أقرب للخطاب الإرهابي بصورة شديدة التنفير، وهو خطاب مرفوض جملة وتفصيلاً، فإقحام الحجاب بهذه القضية إهانة».

وحذَّر من خطورة تحميل الضحية التي ظلمت ظلماً بيِّناً وأريق دمها المسؤولية، مطالباً بالقصاص من الظالم واحترام المرأة وإكرام الإنسان.

وعلَّق على قرار الدكتور مبروك عطية اعتزال «السوشيال ميديا»، قائلاً: «أرجوك تكرم بالاعتزال، وكفى هذا النمط من الخطاب الممتلئ بالتهريج الذي يؤذي المشاعر ويشوّه معالم الدين ويهين العلم والأزهر الشريف».