آخر الأخبار
  تعيينات خريجي الإعلام بالتربية من ديوان الخدمة   كريشان: لن يتم تنظيم أي أراض قابلة للزراعة   مذكرة تفاهم بين مجلس العاصمة ووزارة العمل   اجتماع لمالكي الجامعات الخاصة بجامعة جدارا لبحث معوقات الاستثمار في التعليم العالي   الخصاونة يصدر بلاغا جديدا - تفاصيل   الزعبي مديرا لإدارة الشؤون السياسية في الديوان الملكي   الأردن يوافق على تسمية آل نهيان سفيرًا للإمارات في عمان   إرادة ملكية بالسفير الأردني لدى بلجيكا   فتوح: المركزي الأردني لم يتعرض لعقوبات وغرامات   عمر جديد لسيارات التطبيقات الذكية بالأردن   تشكيلات وإحالات وإنهاء خدمات موظفين بالأردن - أسماء    الملكية الأردنية "الراعي الرئيسي والناقل الوطني" لملتقى المؤثرين العرب أكتوبر المقبل في الأردن   السجن 10 سنوات لشخص أطلق النار على لاعبي كرة قدم في محافظة إربد   الأردن .. سوري يهتك عرض ابنتيه الطفلتين والتمييز تصادق على حكم مشدد بحقه   الأمن العام يكرم الملازم احمد عاهد موسى   أكثر من 179 ألف مركبة تم ترخيصها العام الماضي   طاقة الأعيان: مؤشرات إيجابية لاستخراج النفط في الأردن   الملك يستقبل وزير الخارجية البحريني ويؤكدان متانة العلاقات   وزير اردني اسبق: التعزية بي على المقبرة فقط   وزارة التربية والتعليم تصرح بشأن ما أثير حول نسب النجاح في التوجيهي

الادارة المحلية توجه للاستثمار في اعادة الاستخدام بدعم من الاتحاد الاوروبي

{clean_title}
نظمت وزارة الإدارة المحلية جولة ميدانية مع الشراكات الدولية من اسبانيا وايطاليا وتونس إلى منطقة دير علا الخميس للاطلاع على حجم الإنجاز الذي قدمته البلدية من خلال مشاركتها ضمن مشروع إعادة الاستخدام في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط.

وقالت الوزارة في بيان، الجمعة، إن المشروع يأتي بدعم من الاتحاد الأوروبي كمنحة لتوطيد المفاهيم البيئية وتفعيل استخدامها كنظام حياة صحي واستثماري، مثمنة جهود رئيس بلدية دير علا مصطفى الشطي وعمله الدؤوب لنجاح المشروع وللنهوض بالواقع التنموي للبلدية بما يساهم في تقديم افضل الخدمات للمواطنين.

وأكد مدير مديرية النفايات الصلبة باسم السعادة، أن بلدية دير علا تقدم تجربتها الحاضنة للنظام البيئي العصري الحديث الذي اثمر بمصنع السماد العضوي الذي سيوفر السماد العضوي للقطاع الزراعي نظرا لطبيعة هذه المنطقة وكذلك العمل على تطوير عمل المصنع ليصبح انتاجه في طريقة للتصدير، إضافة إلى تعزيز مفهوم الاستدامة التي تضمن توفير فرص العمل والحد من الاعباء الاقتصادية الناتجة عن الفقر والبطالة والذي تتوج بمصنع البلاستيك الذي سيكون بمثابة نموذج يؤدي الرسالة البيئية بالمنظومة الكاملة من الجمع والفرز وإعادة التدوير واعادة الاستخدام بهدف توفير المستلزمات الزارعية واستخدامات مرتبطة بالنظام الزراعي من المواد القابلة للتدوير بالتخفيف من النفايات وحماية المقومات الطبيعية .

وقالت المهندسة امل الحورات ضابط ارتباط المشروع من بلدية دير علا، إن وجود خطط واضحة للنفايات الصلبة، سهل مهمة البلدية لتنظيم عمل حلقات إعادة الاستخدام (الطعام ،الملابس ،الكتب ،الآلات الالكترونية والاثاث)، ومما جعل تقبل الثقافة البيئية مشروعا متناغما مع النهج البيئي الذي تبنته الوزاره من خلال مديرية ادارة النفايات وتم تنفيذه على ارض الواقع بنتائج ملموسة.

واكدت على اهمية الشراكات والتعاون لانجاح اي مشروع بيئي مؤكدة حرص وزارة الادارة المحلية واشراف المهندسه فرح داوود من ادارة النفايات الصلبه على المتابعة والتنظيم والتنسيق المتميز الذي ادى لنجاح المشروع واهدافه.