آخر الأخبار
  التعليم النيابية تناقش اليوم موضوع الأمن بالجامعات   ارتفاع وفيات سقوط صهريج غاز في ميناء العقبة⁩ إلى 13   مدير عام للخدمات الطبية يتفقد مصابي حادثة العقبة   طقس العرب: درجات الحرارة تميل للارتفاع قليلا   إدارة الأزمات تستعرض الجهود المبذولة في حادثة العقبة   المعايطة: سبب تسرب الغاز انقطاع الحبل .. والحاوية كانت متجهه لجيبوتي   الفراية: استئناف العمل بموانئ العقبة كافة عدا رصيف 4   عدد من رؤساء الوزراء العرب يعربون عن تعازيهم الحارة بضحايا حادثة العقبة   القبيلات : تكلفة الغش بواسطة بنك الأسئلة تبلغ 200 - 300 وباستخدام الكاميرا 700 - 1000   بشر الخصاونة: الوضع في العقبة تحت السيطرة   الملكة رانيا: ندعو الله أن يحمي أهلنا في العقبة من كل مكروه   بيان صادر عن المركز الوطني لإدارة الأزمات   طقس العرب: الرياح تدفع الغازات خارج التجمعات السكانية في العقبة   الصحة: تجهيز الدفعة الثانية من الكوادر الطبية لنقلهم إلى العقبة   ولي العهد يتابع عمليات الإخلاء من مركز الأزمات .. ويعزي أسر الضحايا   الامن العام يصدر بياناً بشأن حادثة صهريج العقبة   الخصاونة: نتابع لحظة بلحظة تداعيات سقوط وانفجار صهريج الغاز   الشبول: الأوضاع في العقبة صعبة .. وسيكون هنالك تحقيقات   سلطة العقبة: اخلاء جميع المصابين من الميناء   الأمن العام: عشر وفيات في حادث تسرب غاز من صهريج في العقبة و251 اصابة

ذاهبة إلى بيتي لأموت.. آخر كلمات مذيعة قبل يوم من وفاتها

{clean_title}

توفيت أيدين كينيدي، مقدمة البرامج السابقة في قناة UTV البريطانية، عن عمر يناهز 43 عامًا بعد معركة مع مرض عضال وهو مرض مزمن يصيب بصعوبة في التنفس والارهاق.

وبحسب صحيفة "ديلي ستار"، قالت مذيعة الأخبار، والتي كانت تعمل بانتظام على UTV، النسخة الأيرلندية من ITV، أخبرت متابعيها البالغ عددهم 16600 أنها "ذاهبة إلى المنزل لتموت" بعد فترة مرضية في المستشفى.

ودونت المذيعة الراحلة يوم الجمعة (17 يونيو): "لم تسر الحياة على ما يرام وأنا مريضة كما كنت عندما ذهبت إلى المستشفى، لذا فأنا أعود إلى المنزل للموت".

وفي اليوم الثاني من هذه التدوينة، أكدت صديقة المذيعة إيما ليتل بينجلي يوم أمس السبت (18 يونيو) وفاة المذيعة أيدين، حيث غردت قائلة: "محطمة للغاية. ماتت صديقتي الجميلة، المضحكة، اللطيفة أيدين. سأفتقدها بشدة. التقينا قبل 22 عامًا عندما تقاسمنا غرفة في العاصمة وأصبحنا أصدقاء راسخين. وداعا أيتها الفتاة الجميلة"