آخر الأخبار
  ارتفاع وفيات سقوط صهريج غاز في ميناء العقبة⁩ إلى 13   مدير عام للخدمات الطبية يتفقد مصابي حادثة العقبة   طقس العرب: درجات الحرارة تميل للارتفاع قليلا   إدارة الأزمات تستعرض الجهود المبذولة في حادثة العقبة   المعايطة: سبب تسرب الغاز انقطاع الحبل .. والحاوية كانت متجهه لجيبوتي   الفراية: استئناف العمل بموانئ العقبة كافة عدا رصيف 4   عدد من رؤساء الوزراء العرب يعربون عن تعازيهم الحارة بضحايا حادثة العقبة   القبيلات : تكلفة الغش بواسطة بنك الأسئلة تبلغ 200 - 300 وباستخدام الكاميرا 700 - 1000   بشر الخصاونة: الوضع في العقبة تحت السيطرة   الملكة رانيا: ندعو الله أن يحمي أهلنا في العقبة من كل مكروه   بيان صادر عن المركز الوطني لإدارة الأزمات   طقس العرب: الرياح تدفع الغازات خارج التجمعات السكانية في العقبة   الصحة: تجهيز الدفعة الثانية من الكوادر الطبية لنقلهم إلى العقبة   ولي العهد يتابع عمليات الإخلاء من مركز الأزمات .. ويعزي أسر الضحايا   الامن العام يصدر بياناً بشأن حادثة صهريج العقبة   الخصاونة: نتابع لحظة بلحظة تداعيات سقوط وانفجار صهريج الغاز   الشبول: الأوضاع في العقبة صعبة .. وسيكون هنالك تحقيقات   سلطة العقبة: اخلاء جميع المصابين من الميناء   الأمن العام: عشر وفيات في حادث تسرب غاز من صهريج في العقبة و251 اصابة   ما هو الغاز الأصفر السام الذي تسرب في ميناء العقبة؟

لماذا لا يوجد شطاف صحي في حمامات أميركا وأوروبا؟

{clean_title}

في القرن الـ 18 تم اختراع أول شطاف في فرنسا، واستخدمها الملوك والطبقة الأرستقراطية في حمامتهم.

بعد ذلك توالى الانتشار حتى وصل لدول آسيا والوطن العربي بأكمله وأغلب دول العالم عدا أمريكا وبعض دول أوروبا، ويرجع عدم استخدام الشطاف في الحمامات بأغلب دول أوربا وأمريكا لعدة أسباب، وفقاً لصحيفة نيويورك تايمز.

– اختراع فرنسي في حمامات الولايات المتحدة، وذلك لأن الجنود الأمريكان أثناء وجودهم في فرنسا أثناء الحرب العالمية الثانية وجدوا الشطاف في بيوت الدعارة، فربطوا تواجده بفكرة سيئة.

– تصميم الحمامات تصاميم الحمامات في أمريكا لا تسمح باستيعاب وجود مثل هذا الجهاز، لكونها صغيرة وضيقة جداً.

بالرغم من أن صاحب أكثر أنواع "الشطاف” استخداماً، ترجع إلى الأمريكي أرنولد كوهين، إلا أن أمريكا تعتبر من أكثر الدول التي لا يتواجد بها شطافات.

– الدعايا لورق التواليت والمنتجات الورقية يتم استهلاك 36.5 مليار لفة ورق تواليت سنوياً، ويتصارع أصحاب الشركات للمنتجات الورقية في عمل عروض وإعلانات تحث على أن المناديل الورقية أفضل من المياه.

كذلك ترسيخ فكرة أن استخدام الشطاف يعمل على انتشار الجراثيم في الحمام لذا يستبدلونها بالمناديل الورقية.