آخر الأخبار
  طارق أبو الراغب: التجربة المصرية في إدارة المشهد الإعلامي ملهمة للأردن   8 وفيات و1075 اصابة كورونا جديدة في الأردن   أمريكا: نقدر دور الملك القيادي بتحقيق الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط   الخارجية تعزي بضحايا إطلاق النار في جامعة بيرم الروسية   دودين غير راض عن التراخي ونسب التطعيم   العيسوي ينقل تعازي الملك إلى عشيرة المجالي   غضب في الشارع الاردني بعد إنتشار فيديو خطف شخص بجبل النزهة   السفارة الأردنية في روسيا لم تبلغ عن إصابات لأردنيين في حادثة إطلاق نار داخل جامعة   فداء الحمود رئيساً لهيئة الاستثمار بالوكالة   العرموطي يحذر الحكومة : القطاع العام مغلق والخاص يسرح الموظفين   الحزن يخيم على المحامين عقب وفاة زملائهما العبادي والعواملة   العضايلة يبحث مع رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس التعاون بين البلدين   الوهادنة: الجرعة الواحدة لا تشكل حماية من كورونا   زواتي: شواهد قوية على وجود النفط بالأردن   أردنية تفوز بجائزة عالمية مهمة   الكسبي يترأس وفدا أردنيا إلى بغداد   الأردن يحصل على درجة 62% برفاهية الشباب   ضبط 389 متسولا بينهم 12 يتقاضون رواتب تقاعدية   13.2 مليون دولار لتأهيل شبكات المياه بالطفيلة   قمر الحصادين يضيء سماء الأردن الليلة

الملك: الأردن لا يزال الأردن رغم جميع الصدمات

{clean_title}

قالالملك عبدالله الثاني، الاحد، إنّ "الأردن لا يزال الأردن رغم جميع الصدمات وهذا يعكس صمود الأردنيين".

وأضافخلال مقابلة مع السي أن أن، "تجسّد أسلوب الملك المؤسس في محاولة توحيد الشعوب والتوفيق بينهم، وهو ما ورثه أبي عنه، وما ورثته أنا عن والدي، وما يرثه ابني عني"

وتابع، "إذا كنت أحد أفراد العائلة المالكة، فلديك امتيازات، وهناك محددات، والسياسة محصورة بالملك".

وأشار، إلى انه "من السهل استغلال مظالم الناس لتحقيق أجندات شخصية، لكن هل أنت صادق وأنت تحاول أن تقوم بذلك؟"

ولفت، إلى أنه "عادة ما ننظر إلى الأزمات بشكل منعزل دون فهم المسيرة التي خاضها بلد مثل الأردن".

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، أكّد جلالته، أن الفلسطينيون يريدون أراضيهم، ورايتهم ليرفعوها فوق بيوتهم.

وأشار، إلى أن "القدس مدينةللأمل والسلام تجمع الناس، حيث إنّ الصراع الفلسطيني الإسرائيلي الأخير كان بمثابة صحوة للجانبينعن عواقب عدم التقدم إلى الأمام"

وتابع، للمرة الأولى منذ عام 1948 بدت أن هناك حربا داخل إسرائيل.

ولفت، إلى أن المباحثات مع جميع الرؤساء الأميركيين دائما مثمرة ومبنية على الاحترام المتبادل والتفاهم.

وبينأنه يعرف الرئيس الاميركي جو بايدن منذ كان شابا عندما كان يزور الكونغرس الأميركي برفقة جلالة المغفور له الملك الحسين طيب الله ثراه.

وتسائل الملك، "ماذا يمكن أن يفعل المجتمع الدولي عندما تصل الأزمة في لبنان إلى أسوأ حالاتها؟".