آخر الأخبار
  9 اصابات بالمتحورين البرازيلي والجنوب افريقي في الأردن واصابتين من سلالة أخرى   عدد متلقي الجرعة الاولى من لقاح كورونا في الأردن يتجاوز النصف مليون   وزير الصحة: صلاة الجمعة قيد الدراسة المكثفة   الأخبار المصرية: أربع اعتبارات وراء موقف القاهرة الداعم لأمن واستقرار الأردن   400 مستثمر بالقطاع الصناعي بنحو 3 مليارات دينار   ملك إسبانيا يهنئ الأردن بمئوية الدولة   جونسون للملك: ندعم استقرار الأردن   أين باسم عوض الله؟   العسعس: الاقتصاد الأردني يمر بمرحلة تعاف   أبو قديس: خطة لتجسير الفجوة في الفاقد التعليمي   "دائم النواب" يبحث آلية عقد الجلسات في رمضان   تمديد فترة الاختبارات على درسك   الأردن يحصل على شهادة (حلال)   رسالة من د. عبيدات في رمضان   الرئيس الأوكراني يؤكد للملك تضامن بلاده مع الأردن   الملك يعزي هاتفيا بوفاة الأمير فيليب   ماذا قال ناصر جودة أحداث الأردن الأخيرة؟   معالجة الاسير المحرر الشحتاتيت في مستشفى بعمان   د. محافظة .. لجنة الأوبئة لم تجتمع منذ أكثر من شهر   402 ألف أردني عاطلون عن العمل
عـاجـل :

وزير الصحة يتحدث عن الأعراض الجانبية للقاحات كورونا و إمكانية إصابة متلقي اللقاح بالفيروس من جديد

{clean_title}

أكد وزير الصحة نذير عبيدات، صباح الإثنين، أنه لم يتم تسجيل أي حالة وفاة لمتلقي الجرعة الثانية من لقاح كورونا بالأردن.

وقال عبيدات في حديث إذاعي، إن وفاة متلقي اللقاح الذين بالعالم، لم تكن بسبب أخذهم للقاح، مضيفا أنها مصادفة والجميع معرض للحوادث.

وأوضح عبيدات أن متلقي اللقاح قد يصابوا بالفيروس، لكن الإصابة لا تكون شديدة ولا تحدث مضاعفات، مؤكد أنه لا تأثيرات بعيدة وقريبة المدى على اللقاحات، وأن الأعراض الجانبية للقاح عادة ما تظهر خلال شهر من تلقي اللقاح ولا تحدد بعد سنوات.

وشدد عبيدات على ان اللقاحات المرخصة بالأردن فعالة ومأمونة، معتبرا أن تطوير لقاحات خلال سنة من ظهور الفيروس يعتبر قفزة تكنولوجية، فالعالم استطاع أن يصل للقاحات خلال فترة قياسية مقارنة بما كان يحدث مع الأوبئة سابقا.

وقال عن سرعة إنجاز اللقاحات لم تكُن بسبب اختصار مرحلة معينة، بل على العكس تماما، اللقاحات مرت بجميع المراحل اللازمة لإنتاجها، مشيرا إلى أن نسبة الفعالية فيها أكثر من المعتاد.

ونوه بأنه وفي الكثير من الأحيان تكون نسبة فعالية اللقاحات متدنية بمقدار 30%، أما اليوم فنسبة فعالية لقاحات كورونا تزيد عن 80%، وبعضهم تزيد عن 95%.

وكشف عبيدات انه سيتم اعتماد اللقاح المطور من شركة جونسون آند جونسون قريبا، مبينا أن متلقي لقاح جونسون لا يصابون بالفيروس بنسبة تصل غلى 70%، والأعراض التي تظهر على المصابين لا تكون شديدة بنسبة 100%.

وأشار عبيدات إلى انه يجب أن يوازن الفرد بين الفائدة للقاح وبين اعراضه الجانبية ليقرر وفقا لذلك ما إن كان سيتلقى اللقاح ام لا، مؤكد أن فائدة اللقاحات أكبر بكثير من الأعراض الجانبية.

** خطة جديدة لتلقيح عدد كبير من المواطنين

قال عبيدات إن شركة فايزر أصبحت تزود المملكة بجرعات أسبوعبة وبشكل منتظم، مشيرا إلى أنه وصل المملكة يوم أمس الأحد نحو 34 ألف جرعة من فايزر، وهي أول مرة يصل هذا العدد من الجرعات بدفعة واحدة.

ولفت إلى أنه سيصل المملكة نحو 190 ألف جرعة من لقاح أسترازنيكا خلال شهر آذار الجاري، ونأمل توفير المزيد من الجرعات خلال هذا الشهر من شركات اخرى.

وأكد عبيدات أنه لدى وزارة الصحة مخزون كافٍ لمن تلقى الجرعة الأولى من اللقاح، متوقعا أن يكون هنالك وفرة باللقاحات خلال الشهر الحالي لإعطاء أكبر عدد ممكن من المواطنين ولنصل إلى مناعة أكبر بالمجتمع.

وأردف قائلا: إن الوصول إلى مناعة مجتمعية سيصب بناحية إيجابية للسيطرة على المنحنى الوبائي ، مرجحا أن يتم الانتهاء من برنامج التطعيم الوطني قبل نهاية العام

وأكد عبيدات أنه وخلال النصف الثاني من العام، سيصل المملكة أعداد أكبر من المطاعيم، حيث تم الاتفاق نهائيا على مضاعفة الكمية الواردة للمملكة من شركة فايزر، وسيتم اعتبارا من الشهر المقبل وصول كميات مصاعفة أسبوعيا، كما أن هذا يتزامن مع اتفاقيات مع شركات أخرى

** الفرق ومراكز التلقيح

وأكد أنه لا بد من زيادة الفرق والمراكز التي تعطي اللقاحات، مرجحا ان يتم فتح مراكز بالقطاع الخاص، فضلا عن استعمال صالات واسعة عند وصول الكميات الكبيرة.

ورجح عبيدات ان يتم تلقيح نحو 50 ألف شخص باليوم لدى وصول اللقاحات، مشيرا إلى أن الخطة القادمة وتلقيح عدد اكبر من المواطنين منوط بوصول اللقاحات.

واعتبر الوزير أن البرنامج الوطني للتطعيم عادل ، مبينا ان المملكة من أوائل الدول بوضع برنامج تطعيمي منظم بهذه الطريقة