آخر الأخبار
  من هو مدير مكتب الملك جعفر حسان   ترقب شعبي في الأردن لتعديل ساعات الحظر   تجاوز السقوف السعرية للدجاج مع اقتراب العيد   بيان هام من النائب الدكتور هايل عياش   الفايز يوضح تفاصيل طلب تعيين 15 شخصاً بوزارة السياحة من قبل احد النواب   المسلماني: الحوار للإصلاح السياسي يجب ان يوجه لمن لا يصوتون...   تخطيط لإعطاء 3 ملايين جرعة من لقاح كورونا بحلول نهاية الشهر المقبل   70% من إصابات الموجة الثانية من «البريطاني»   خبراء يدعون لوضع خطة أمنية شاملة لضمان عدم وجود تجمعات خلال فترة العيد   السفارة الأردنية في كازاخستان تزف بشرى سارة لطلبة"التعليم المستمر" .. تفاصيل   النائب الحراسيس "يُمطر" الحكومة بوابل من الأسئلة حول أسس تعيين أبو الراغب و يطلب الكشف عن راتبه   حسان مديرا لمكتب الملك   قبول استقالة زينة طوقان من الديوان الملكي   قبول استقالة مستشار الملك كمال الناصر من منصبه   خبير فلكي: الصاروخ الصيني سيعبر سماء الأردن   إرادات ملكية بتعيين جعفر حسان مديرا لمكتب الملك وقبول استقالة الخريشا والناصر وطوقان   رفع عقوبة مكرِّرين جناية السَّرقة   المياه تضبط بئرا مخالفا في وادي السير   الأردن على موعد مع موجة حارة جديدة .. تفاصيل   الأوبئة تدعو المواطنين لعدم المفاضلة بين المطاعيم

بالفيديو عطية يحول سؤاله لاستجواب و يؤكد: حظر الجمعة يُكلف القطاع الخاص 200 مليون دينار و الحكومة ترد: سببه عدم الالتزام

{clean_title}
اكدت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين مها العلي، أنه من الصعب تقييم خسائر القطاع الخاص جراء حظر الجمعة، مبينة أنه من يستطيع تقييم الخسائر القطاع الخاص ذاته غير أن البيانات المالية التي تصدر عن الشركات قد تمنح لنا مؤشرات حول قيمة تلك الخسائر.

أوضحت العلي، خلال مداخلة لها للرد على سؤال النائب خليل عطية، أن اجابتها على السؤال النيابي كان في الرابع من شهر كانون الثاني تزامنا مع الفتح التدريجي للقطاعات آنذاك.

وأشارت إلى أن مستوى الالتزام لم يكن بالمستوى بالمطلوب ووجود التجمعات تزامنا مع فتح القطاعات، ما رفع إصابات كورونا وادى إلى عودة حظر يوم الجمعة.

ونوهت إلى أن الهدف من تلك الإجراءات الموازنة ما بين الصحة والاقتصاد، مضيفة أن الحكومة وضعت برامج لمساعدة القطاعات المتضررة جراء الجائحة كبرنامج استدامة بقيمة 200 مليون دينار الهادف مساعدة المنشآت في عملها ودعم الرواتب لدى موظفي تلك القطاعات بإشراف من مؤسسة الضمان.

وختمت، في حظر الجمعة يتم مراعاة لسلاسل التوريد بالتنسيق مع غرف الصناعة والتجارة من خلال النقل.

من جهته قال النائب خليل عطية، إنه كان يتمنى وجود دراسات واضحة حول خسائر القطاع الخاص جراء حظر الجمعة.

وأضاف عطية، أن حظر الجمعة يكلف القطاع الخاص حوالي 200 مليون دينار، منوها إلى أن إصابات كورونا ارتفعت بعد اتخاذ الحظر، ما يعني عدم جدوى قرار حظر الجمعة.

وحول عطية سؤاله إلى استجواب لمعرفة قيمة الخسائر.