آخر الأخبار
  أجواء صيفية عادية فوق المرتفعات والسهول وحارة في باقي مناطق المملكة   إسبانيا تهزم إنجلترا وتتوج بكأس أوروبا للمرة الرابعة بتاريخها   متى سيحل مجلس النواب التاسع عشر؟ النائب عمر العياصرة يجيب ..   قوة خاصة صهيونية حاولت التسلل لرفح داخل شاحنة مساعدات .. وكمين القسام كان بإنتظارهم   وزير صهيوني يتوعد حماس بحرب ستستمر لسنوات! تفاصيل   الملك: اشعر بصدمة وغضب شديدين بسبب المحاولة الشنيعة لاغتيال الرئيس الامريكي السابق ترمب   هل عرض رئيس الوزراء الفلسطيني على مسلحي الضفة رواتب شهرية مقابل تسليم اسلحتهم؟   إعلان هام صادر عن "الهيئة المستقلة للانتخاب" بشأن مخالفات دعائية انتخابية   الوزير الاسبق الهنداوي: الله يسترنا من تاليها   تمديد فترة التقدم لعطاء القطار الخفيف بين عمان والزرقاء وصولاً لمطار الملكة علياء الدولي   تسريب الحديث الذي دار بين ترامب وعناصر أمنه الخاص لحظة محاولة اغـتيالـه   جندي احتياط إسرائيلي: مرهقون ونبحث عن مقاتلين في فيسبوك   قطع التيار الكهربائي غداً الاثنين عن هذه المناطق - أسماء   البادية الوسطى: مداهمة منزل أحد تجّار المخدرات وهذا ما كان يخبئه / صور   الأردن.. طقس صيفي معتدل خلال الأيام المقبلة   العمل: 30 وحدة وفرعا إنتاجيا تُشغل 9200 أردني   انخفاض قيمة الحوالات بالدينار الأردني   الأمن العام للأردنيين: حزام الأمان ليس ديكورا   الحكومة: نعمل على تجديد مذكرة استيراد النفط من العراق   الامن العام : اندلاع حريق في بناية بعمان وتحويل حركة السير

الجزائريون مفجوعون عشية العيد .. سرقة رضيعة من مستشفى صدمتهم

{clean_title}
شهدت ولاية ورقلة جنوب الجزائر حادثة مؤسفة عشية عيد الأضحى. فقد خطفت رضيعة حديثة الولادة من المؤسسة الاستشفائية المتخصصة بالأم والطفل، فيما اتجهت أصابع الاتهام لامرأة مجهولة الهوية.


واحتج سكان ورقلة، وعلى رأسهم أهل الطفلة، الذين يقطنون بلدية الرويسات، أمام المستشفى، مطالبين بمحاسبة المسؤولين في المرفق الصحي.

في حين أعلنت حالة طوارئ في الولاية، حيث أطلقت مصالح الأمن تحقيقاً واسعاً للعثور على الطفلة المفقودة والقبض على الفاعل.

ليست الأولى
وخلال ساعات، انتشر الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبر الجزائريون عن غضبهم من الواقعة وتعاطفوا مع أهلها.

إذ علق أحدهم: "كيف يمكن سرقة رضيعة من داخل مستشفى بهذه السهولة؟ لا بد أن هناك تواطؤاً من طرف المسؤولين أو الموظفين".

وقال آخر: "على مصالح الأمن والسلطات المختصة ألا يهدأوا حتى يعثروا عليها".

فيما تساءل آخر: "أين الكاميرات التي تنصب في جميع المؤسسات؟ هل فعلاً لا أحد تفطن للمرأة وهي تسرق الرضيعة؟".

وما زاد من استيائهم أن الحادثة ليست الأولى. فقبل أشهر تم استبدال رضيع بآخر، بينما كان الوالد ينتظر تسلم ابنه، فتم تسليمه لرجل آخر، ما استدعى فتح تحقيق أسفر عنه توقيف أخصائية توليد و3 ممرضات.