آخر الأخبار
  الخريشة يدعو أبناء المخيمات للمشاركة بالانتخابات المقبلة   مجدداً .. جيش الاحتلال يبرر قصفه خيام النازحيين في رفح   الملك: استقرار بيئة الأعمال تعزز قدرة الأردن على جذب الاستثمارات   أستراليا تحظر تصدير الخراف الحية لدول منها الأردن خوفا على حياتها   تحذير هام صادر عن "البنك المركزي" للمواطنيين   نقابة الاطباء تدعو منتسبيها لعدم الالتزام بنظام البصمة   فلكي سعودي يكشف عن ظاهرة فريدة اليوم: كل العالم سيكون مواجها للكعبة   توضيح صادر عن "الطاقة" بخصوص "تعرفة شحن المركبات الكهربائية"   أورنج الأردن تمد جسور التواصل مع الرياديين المستفيدين من برامجها وترعى مؤتمر "جسور لابس" الأول   الدوريات الخارجية تكشف سبب حوادث السير خلال الـ 24 ساعة الماضية   المدارس الخاصة: إقبال ضعيف على حجز المقاعد للعام الدراسي القادم   البنك الدولي: الأردن أنجز 72% من مشروع يعزز إدارة الإصلاح   صدور إرادة ملكية سامية   العمل توضح بشأن عطلة الجلوس الملكي على العرش   عمان الأهلية تختتم مشاركتها ببرنامج إعداد قادة التنمية المستدامة   عمان الأهلية تستقبل خرّيجها محمد زعترة الحاصل على وسام جلالة الملك للتميز   توضيح حكومي حول سيارات الكهرباء   وفاة 3 أطباء أردنيين - أسماء   اعلان عطلة رسمية   الأمن يضبط حدث (14عام) يقود مركبة وإجراءات قانونية بحق والده الذي كان يرافقه

كواليس التعديل الوزاري .. ملابسات "مرجعية" حالت دون "توزير النواب" والبعض "نام وزيرا" وإستيقظ بإعتذار وشخصيات رفضت

{clean_title}
تردد أن ظروفا قاهرة حالت دون تمكن رئيس الوزراء بشر الخصاونة صباح أمس الثلاثاء، من الإيفاء بإلتزام تجاه عضوين في البرلمان كان قد قرر ضمهما لطاقمه الوزاري.

وفي كواليس التعديل الوزاري السابع تحدث النائب عمر العياصره عبر رنامج نبض البلد الذي يقدمه الزميل محمد الخالدي، عن "أراء مرجعية حالت دون ضمه وزميله خير أبو صعليك لوزارة الخصاونة”، مشيرا لإن إنضمامه كان على الحافة حتى صباح الثلاثاء.

وذكرت مصادر مطلعة على الكواليس وما جرى خلف الستائر أن ابو صعليك والعياصرة ناما مساء الإثنين وقد رشحا للوزارة وإستيقظا وبنيتهما التوجه لمقر مجلس النواب لتقديم إستقالة قبل أداء القسم لكن الإعتبارات تغيرت في اللحظات الأخيرة صباح الثلاثاء.


ونفى العياصرة ان تكون جماعة الأخوان المسلمين وراء ترويج فيديو لمقابلات قديمة له في قناة الجزيرة على نحو مفاجيء ينتقد فيها بحدة القيادة السعودية.

و تتحدث الأرقام عن 50 وزيرا في عهد الرئيس الخصاونة وخلال 3 سنوات فقط وعن "وزير عمل” جديد في خمس تعديلات وزارية على الأقل في مفارقة حادة لا يخفف منها إلا وجود 6 وزيرات معا في حقائب نسائية لتعزيز حصة المرأة في الحكومة الحالية.

ويبدو في الكواليس ايضا ان خبير المياه البارز الدكتور دريد محاسنة قد إعتذر مجددا وللمرة الثالثة على التوالي عن الإلتحاق بالحكومة فيما تركت وزيرة العمل الجديدة ناديا الروابده ثلاثة مواقع إدارية متقدمة جدا بقطاعات غير حكومية حتى تنضم للوزارة.



وأثير نقاش حول مقابلة جرت اثناء التشاور بين رئيس الوزراء والوزير السابق المخضرم محمد داوودية.


ويخلو التعديل من أي رمز إقتصادي تكنوقراطي جديد فيما عمل أربعة من وزراء الإتصال مع الخصاونة ب3 سنوات اخرهم الأستاذ الجامعي الدكتور مهند مبيضين.


ولا رسائل سياسية مستجدة وهادفة ايضا في التعديل الوزاري السابع.