آخر الأخبار
  الوزير الفايز: الأردن أرض القداسة   الأردن يسمح بإدخال زيت الزيتون من فلسطين   النواب: لن ندخر أي جهد للتخفيف على الأردنيين   تحذير أمني من البنك المركزي الأردني - صورة   موعد بدء مربعانية الشتاء في الأردن   الملك يتقبل أوراق اعتماد سفراء دول   صناعة الأردن: الإضرابات مضرّة والتفاهمات أولوية   الاردن: أمطار الخميس   هام من وزارة العمل بشأن الإجازة المرضية   مدعوون للتعيين "أسماء"   تشكيلات واسعة في التربية والتعليم - أسماء   دعم غير مشروط لموازنة الأردن بقيمة 900 مليون دولار   تحذير عاجل الى جميع المواطنين والمقيمين بالاردن   تعديلات جديدة على مناهج هذه المواد    الهيئة الإدارية للاتحاد الرياضي للجامعات الأردنية تعقد اجتماعها التاسع في جامعة عمان الأهلية   سفير جمهورية قبرص يزور جامعة عمان الأهلية   الضمان يوضح حول الشمول بأكثر من اشتراك في حال العمل بمنشأتين   قرارات صادرة عن مجلس الوزراء - تفاصيل   اتفاقية لإعادة تأهيل وتطوير 25 مركزا صحيا بالأردن   الكشف عن أكثر شروط الأردنيات بعقود الزواج

تعرف على أعراض ارتجاج المخ لدى الأطفال

{clean_title}
يعتبر ارتجاج المخ من الإصابات الشائعة لدى الأطفال بسبب كثرة تعرضهم للسقوط أثناء اللعب واللهو، لذا يجب استشارة الطبيب عند ملاحظة أعراضه.

وارتجاج المخ يعد أبسط إصابات الدماغ والجمجمة وأكثرها شيوعا، وقد يؤدي إلى الإصابة ببعض الاضطرابات المؤقتة في وظائف المخ، كما يمكن أن يحدث الارتجاج دون أن يكون هناك أي جرح ظاهر على سطح الجمجمة، وفق (العين الإخبارية).


وقال البروفيسور هانز يورجن نينتفيش، طبيب الأطفال الألماني، أن أعراض الإصابة بارتجاج المخ تتمثل في الصداع وآلام الرقبة والغثيان والقيء والدوار وتشوش الرؤية ومشاكل الاتزان.

وبالنسبة للأطفال الأصغر سنا تظهر الأعراض في صورة النعاس وعدم الرغبة في اللعب أو تناول الطعام والشراب وهذه الأعراض قد لا تظهر بعد وقوع الحادث مباشرة، وإنما بعد مدة تصل إلى 12 ساعة من وقوعه.

وينبغي استشارة الطبيب فور ملاحظة هذه الأعراض؛ لإجراء فحوصات دقيقة لاستبعاد وجود نزيف في المخ، لا سيما في حال تفاقم الصداع أو فقدان الوعي أو ملاحظة تغيرات على السلوك أو الحالة الذهنية للطفل.

وفي كل الأحوال، ينبغي أن يلتزم الطفل بالراحة في الفراش لبضع أيام وعدم الذهاب إلى المدرسة وتجنب أية أنشطة حركية، كما ينبغي تجنب القراءة ومشاهدة التلفاز أو استخدام الأجهزة الجوالة، إضافة إلى الابتعاد عن الضوء الساطع، إلى أن يتماثل للشفاء.


وقد يؤدي عدم الالتزام بتلك التعليمات إلى استمرار المعاناة من بعض الأعراض مثل الصداع والإرهاق واضطرابات التفكير لذا ينبغي التحدث مع الطبيب بشأن موعد وكيفية عودة الطفل للدراسة وممارسة الرياضة بعد إصابته بارتجاج في المخ.

وبشكل عام - حتى وإن لم تسوء حالة المريض – فإنه يجب أن يخضع للفحص بعد مرور أربعة أسابيع من التعرض للحادث، وذلك لاكتشاف العواقب الممكنة له، التي لا يتم ملاحظتها في الفحص الأولي، كوجود تجمع دموي تحت الأغشية السحائية بالدماغ مثلا.