آخر الأخبار
  سفير جمهورية قبرص يزور جامعة عمان الأهلية   الضمان يوضح حول الشمول بأكثر من اشتراك في حال العمل بمنشأتين   قرارات صادرة عن مجلس الوزراء - تفاصيل   اتفاقية لإعادة تأهيل وتطوير 25 مركزا صحيا بالأردن   الكشف عن أكثر شروط الأردنيات بعقود الزواج   إقرار نظام لوحات المركبات الأردنية   البنك الدولي يرغب بدعم موازنة الأردن   توضيح حكومي بشأن المدينة الجديدة   توجيهات من مدير الأمن العام اللواء عبيدالله المعايطة   الأرصاد تحذر من الحالة الجوية وتشكل الضباب   السير تكشف أسباب الإعاقات المرورية في عمّان   هام من وزارة العمل بشأن الإجازة المرضية   الأردن.. وفاة مطلوب وإصابة رجل أمن بمداهمة   هيئة النقل البري : لا دعم للمحروقات حاليا   كباتن تطبيقات النقل في الاردن يعلنون الإضراب   الصفدي: نملك صلاحياتٍ في تحديدِ جوهر ومسار الدولة   "معدل لقانون الأحوال المدنية" على طاولة "النواب" اليوم الأربعاء   تجار يؤكدون تراجع الطلب على المواد الغذائية 30% مقارنة بالاعوام السابقة   رسالة خطية من الملك لأمير قطر   بهاتريك راموس .. البرتغال تسحق سويسرا وتتأهل لربع النهائي

نوبات الهلع وأعراضها وعلاجها

{clean_title}

نوبةالهلع هي حالةمن القلق الشديد الذي يصاحبه بعض الأعراض الجسدية لفترة من الزمن تقدر ببضعدقائق، وقد تمتد إلىنصف ساعة، وتتكررعلى شكل نوبات تحدث دونسبب بشكل مفاجئ، وتبقى آثار النوبة النفسية والجسدية عدة ساعات لتختفي تمامًا، وتعد النساء أكثرعرضة للإصابة بنوبات الهلع منالرجال.

أعراض نوبة الهلع

تشملأعراض نوبات الهلع أعراضًا جسدية ونفسية، وتتلخص بالأعراض التالية:

تسارع مفاجئ فينبضات القلب.

ضيقفي التنفس وانقباض في الصدر.

دوخةوشعور بعدم اتزان، وقد يحدث إغماء في بعضالأحيان.

رجفةفي العضلات يصاحبها ارتجاف فيالأطراف العلوية والساقين.

الغثيان والشعور بعدمالراحة في البطن.

جفافالفم.

التعرق والشعور بهبات ساخنة أوباردة في الجسد يصاحبها رعشةوقشعريرة.

القلق والتفكير الزائد بشكل غيرعقلاني.

الخوف الشديد منالأعراض مما يؤديإلى عدم السيطرة عليها واستمرارها لمدة أطول.

الانفصال عن الواقع.

أسباب نوبة الهلع

منالصعب معرفة السبب الحقيقي وراءنوبات الهلع، لكن يمكنحصر العوامل التيتؤثر على حدوثهذه النوبات:

التعب والإجهاد المستمر، حيث أنه يحفزالجسم على إنتاج كميات أكبرمن بعض المواد الكيميائية المسببة للتوتر.

نمطالتنفس الخاطئ، مثل التنفس بشكل أكبرأو أسرع منالمعتاد، مما يؤدي إلىخلل في توازن الغازات فيالدم.

التمارين الرياضية المجهدة قد تكونلها ردود فعلعكسية على بعضالأشخاص.

تاريخ الأسرة والعامل الوراثي.

تدهور الصحة النفسية والتعرض للضغوط الحياتية الكبيرة.

الحوادث التي تسببصدمة نفسية، والتغيراتو الانقلابات المفاجئة في الحياة.

المزاجية أو السلبية في التفكير.

التدخين والإفراط فيتناول الكافيين.

علاج نوبات الهلع

بحسبمنصة عرب ثيرابي للعلاج النفسي، فإن نوبات الهلع تعد حالةغير خطيرة بشكلعام، وهذا عكس مايشعر به المريض؛ حيث يظن أنهيتعرض لنوبة قلبية وأنه سيموت، لكن تكرار هذهالنوبات يستدعي تدخلاً علاجيًا، ويمكن علاج نوبات الهلع بالوسائل التالية:

الخضوع للعلاج النفسي، لا سيما العلاج السلوكي المعرفي الذي أثبتفاعليته في علاجتكرار نوبات الهلع وفهمها.

التدرب على كيفية التحكم ببعضوظائف جسمه، وهذايسمى علاج الارتجاع البيولوجي.

التدرب على أساليب وتقنيات الاسترخاء والتنفس وإدارة التوتر.

تعلممهارة حل المشكلات.

اتباع نمط حياةصحي ومتوازن، وممارسةالرياضة واعتماد نظامغذائي مناسب.

محاولة التركيز علىملهيات جانبية وتجنب التركيز علىالأعراض أثناء حدوثنوبة الهلع، وأن الأعراض تختفي وأنها لا تهددحياته.

رفعمستوى الثقة بالنفس وتعزيز قدرته على تخطيالموقف.

التدريب على الاستمرار في الأعمال المعتادة عندحدوث النوبة لتشتيت انتباهه عنالأعراض.