آخر الأخبار
  التنمية : وزعنا الاضاحي على 18 ألف أسرة   تنويه هام صادر عن وزارة التربية والتعليم بخصوص طلبة التوجيهي   %30 انخفاض مساعدات "الأغذية" للاجئين في الأردن   القوات المسلحة الأردنية تنفذ إنزالين جويين لمساعدات على جنوب غزة بمشاركة دولية   تبرئة شاب عشريني من جريمة "هتك عرض" طفل 4 سنوات في أحد مطاعم عمان   وزير ألماني: الرسوم الجمركية المقترحة على الصين ليست عقوبة   الفايز: إلى متى يستمر الكيل بمكيالين   الأعلى للسكان: 208 آلاف أرملة في الأردن مقابل 1471 أرمل   الخيرية الهاشمية: سنعمل على زيادة حجم المساعدات المرسلة إلى غزة   الحكومة تصرح بخصوص توافر الدجاج الطازج والنتافات   هايل يعتذر عن قيادة الفيصلي .. ويتحدث عن الأسباب   أورنج الأردن تختتم ثلاثة مخيمات تدريبية في عمان وإربد والعقبة لبناء مهارات الرياديين الاستثمارية   بدء مرحلة الطعن في رفض طلب الاعتراض على الغير   قافلة مساعدات انسانية جديدة من الأردن تعبر إلى شمال غزة   الضمان تحدد موعد صرف رواتب المتقاعدين بالأردن   ضبط حقن فقدان وزن مغشوشة في الأردن   للاردنيين .. اليكم أيام العطل القادمة بالعام الحالي   ايعاز من وزير الأوقاف بشأن الحجاج الأردنيين   ارتفاع جديد على سعر الخيار في السوق المركزي   حقيقة صرف 100 دينار لكل اردني

بالفيديو والصور ..الفايز يرعى احتفال " المحبة والوفاق" للارتقاء بالعلاقة التجارية الاردنية العراقية

{clean_title}
جراءة نيوز 

رعى رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز احتفال " المحبة والوفاق" الذي نظمته جمعية الإخاء الأردنية العراقية، بهدف تعزيز العلاقات التجارية الاردنية العراقية، وحضر الحفل العديد من رجال الاقتصاد في البلدين.

وأكد الفايز على أهمية التبادل التجاري بين الاردن والعراق في ظل وجود اللجنة العليا التي تضم مصر أيضاً، وبين ان المطلوب زيادة الميزان التجاري وتبادل المنافع والمصالح بسبب قرب البلدين والقواسم المُشتركة بينهما.



بدوره أكد السفير العراقي في الاردن الدكتور حيدر العذاري على المصالح الايجابية للبلدين بتعميق العلاقات التجارية وزيادة التقارب كون كل من البلدين يشكل نافذة اقتصادية للآخر، كما ان كل دولة تحتاج منتجات الآخر وهو ما يجعل العلاقة تكاملية.

وكان رئيس جمعية "المحبة والوفاء" الدكتور سكول حسيب قادر قد بين أهداف الجمعية في نشر ثقافة المحبة بين دول الجوار والسلام القائم على خدمة الآخر، وشدد ان الجمعية ستبقى نبراساً لتقريب العلاقات بين شعبين تربطهما علاقات الأخوة، وحكومتين تسعيان للنهضة بالشعبين.

بدوره أعرب الراعي الماسي للحفل إليا عواد ممثل شركة السلام للاستثمارات المالية، عن أهمية هذه الملتقيات كونها تعزيز واقعي لما تقوم به قيادة البلدين في الانفتاح السريع على الاخر وصياغة المشاريع التكاملية، كما أكد الدكتور عدنان الجولاني في كلمته التي ألقاها مندوبا عن وزير المالية الأسبق محمد أبو حمور على عمق العلاقات وتجذرها والرغبة الصادقة بدي قيادة البلدين في تطويرها.

وعقب كلمات المتحدثين تم تقديم فقرة من التراث الاردني، ومن ثم تنصيب الوزير الاسبق سمير حباشنة رئيساً فخرياً للجميع، بالإضافة الى تقديم درع الجمعية لرئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز والسفير العراقي حيدر العذاري، وزير الثقافة الأردني السيدة هيفاء النجار، مدير عام وزارة التجارة والصناعة العراقية أسماء السامرائي، شركة السلام للاستثمارات المالية، مدير عام شركة ديجتال ايمج المستشار رمزي الريحاني، ومجموعة من أصحاب قصص النجاح من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضحت الرئيسة التنفيذية لجمعية الاخاء الاردنية العراقية، الدكتورة شنكول قادر، أنّ الجمعية رسمت العديد من البصمات خلال السنوات السابقة منذ تأسيسها عام 2005 وحتى العام الجاري.

ونوهت الدكتورة شنكول إلى أنّ الجمعية جاءت لتأكيد عمق العلاقات التاريخية التي تربط بين الأردن والعراق، لافتة إلى أن الجمعية غير ربحية وغير حكومية.
 
ومن جهته بين مدير عام ديجيتال إيمج الراعي الرقمي سعادة المستشار رمزي الريحاني، أن هذا الحفل يأتي لتعزيز العلاقات التجارية الأردنية العراقية، ولما لها دور فعال في دعم الاقتصاد الأردني والعراقي، لافتاً إلى أنّ السنوات الأخيرة، شهدت تطورًا ملحوظًا في العلاقات بين البلدين.

وقال الريحاني أنّ العلاقات الأردنية العراقية، تدخل في مرحلة ذهبية وليتمخض عنها مشاريع استراتيجية تخدم مصالح البلدين، مؤكداً على أنّ العلاقات ستشهد تطوراً في العديد من المجالات.
كما قامت شركة السلام للاستثمارات المالية برعاية هذا الحفل وتقديم الرعاية الماسية لأهميتها على الصعيد الانساني والاجتماعي والاقتصادي ولتعزيز دورها الريادي في خدمة المجتمع المحلي ومبادرات المسؤولية الاجتماعية.

وفي النهاية أقيم مزاد مزاداً علنياً خيرياً لبيع العديد من المجوهرات والأعمال الفنية، من ضمنها طقم الماس مقدم من شركة "امسيح"، بالإضافة الى طقم الماس اخر من "كوكو دايموندز" والنهاية كانت مع لوحة فنية مميزة لفنانة اردنية، حيث سيذهب ريعها لدعم أصحاب ذوي الهمم.