آخر الأخبار
  الحكومة: الواقع المائي بالصيف سيكون صعبا   الملك يتفقد أسواق السلام   شراء الأثاث والسيارات بموافقة الخصاونة   الحكومة تبحث في الحظر الشامل والحظر الجزئي   قانونية النواب تعتبر شراء الاصوات ليس فسادا .. والمجلس يحسم الأمر الاثنين   الحكومة تعلن عن وظيفة قيادية شاغرة   تصريح جديد وصادم من الأوبئة: الإغلاق الشامل لمدة 14 يوماً هو فقط من يؤثر على المنحنى الوبائي   هل يوجد لدى الحكومة "أدوات" تمكنها من فتح القطاعات المغلقة في رمضان؟   الأمن العام يُحذر من الكتلة الهوائية الحارة التي تتأثر بها المملكة في رمضان   تصريح حكومي هام بشأن عطلة العيد   الحنيفات: بعد جهود كبيرة تمت السيطرة على نسبة عالية من الجراد   هام لأبناء العسكريين بخصوص "التأمين الصحي" .. تفاصيل   الخصاونة يصدر البلاغ رقم "5" .. تفاصيل   تعيينات بالصحة - أسماء   تفاصيل امتحانات الطلبة و اوقاتها اليوم الاحد   بدء استقبال طلبات الاستفادة من سلف الضمان   الصحة: نستعد لموجة ثالثة "متوقعة" من كورونا   وزارة الصحة: رصد آثار جانبية وصلت حد التجلط لدى عدد من متلقي اللقاح في الأردن   الحرارة أعلى من معدلاتها بـ13 درجة الأحد   مكافحة المخدرات تكشف تورط ثلاثة أشخاص باختلاق جريمة حيازة مواد مخدرة بحق موظف في إحدى الجامعات بدافع خلافات مع موظف آخر

كيف تؤثر الأجهزة الذكية على سلوك الأطفال؟

{clean_title}

خلص خبراء من المعهد الفنلندي للصحة والرعاية إلى أن استخدام الأطفال للأجهزة في مرحلة ما قبل المدرسة محفوف بخطر متزايد من المشاكل العاطفية والسلوكية في سن الخامسة، حسب مقال بحثي نُشر في 17 مارس/آذار في المجلة الإلكترونية BMJ Open.

شملت الدراسة التي أجراها العلماء الفنلنديون 699 طفلاً (333 فتاة و 366 فتى). قاموا بتتبع صحتهم وعافيتهم العقلية منذ الولادة وحتى سن الخامسة باستخدام الاستبيانات التي ملأها آباؤهم. هكذا، أبلغوا عن مقدار الوقت الذي يقضيه طفلهم على الأجهزة الإلكترونية في أيام الأسبوع وعطلات نهاية الأسبوع، وكم عدد الساعات التي يشاهد فيها التلفزيون، وكم كان يلعب ألعاب الكمبيوتر، وأجهزة الألعاب، وكذلك الألعاب على الهاتف المحمول أو الجهاز اللوحي أو أي جهاز آخر.

استخدم العلماء استبيانات تم التحقق من صحتها لتقييم انتشار الأعراض النفسية والاجتماعية - المشكلات السلوكية والعاطفية، وقصر مدى الانتباه، وصعوبة العثور على الأصدقاء والاحتفاظ بهم، وفرط النشاط عندما بلغوا السن الخامسة. اتضح أن استخدام الأطفال النشط للأجهزة، خاصة لمشاهدة البرامج الترفيهية، الذين تبلغ أعمارهم 18 شهرًا يزيد من مخاطر مشاكل الأطفال في العلاقات مع أقرانهم بنسبة 59%. ووجد أيضًا أنه إذا كان الأطفال في سن الخامسة يقضون أكثر من 60 دقيقة يوميًا أمام التلفزيون أو الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي، فإنهم يكونون أكثر عرضة لخطر الاندفاع وفرط النشاط ومشاكل التركيز والانتباه.

وهكذا توصل الخبراء إلى استنتاج مفاده أن المستوى العالي لاستخدام الأجهزة، خاصة لمشاهدة البرامج، يؤدي إلى عواقب نفسية واجتماعية على الطفل.