آخر الأخبار
  الدفاع المدني يحذر من عضات الأفاعي ولدغات العقارب   الخرابشة: قانون الدفاع كان من المفترض إنتهاؤه   خبراء اقتصاديون للاردنيين: رشدوا الاستهلاك   الأوقاف تدعو جميع الحجاج لإجراء فحص كورونا   تخفيضات على 400 سلعة في الاستهلاكية العسكرية   قرار حكومي هام يدخل حيز التنفيذ   العيسوي يشارك في تشييع جثمان تركي حديثة الخريشا   التربية توضح حول أسئلة امتحان التوجيهي   تعرّف على الجنسيات الأكثر زيارة لمدينة البترا   الامن العام يصدر بياناً بشأن قاتل الطالبة إيمان ارشيد   نجوى قبيلات تطمئن طلبة التوجيهي   تفاصيل جديدة حول مشاجرة مخيم إربد   اردني يشفى من السرطان ويصبح طبيبا في مركز الحسين   آل البيت: بوابات الكترونية لدخول الحرم الجامعي   الصفدي ونظيره السلوفاكي يؤكدان الحرص على توسعة آفاق التعاون   السفارة الاردنية بالامارات تنعى المرحوم الخريشا   مندوبا عن الملك .. العيسوي يشارك في تشييع جثمان تركي حديثة الخريشا   الملك: أهداف ناتو الشرق الأوسط يجب أن تكون واضحة جدا ومحددة   "الداخلية": 83% من اللاجئين السوريين في الأردن يقطنون خارج المخيمات   الادارة المحلية توجه للاستثمار في اعادة الاستخدام بدعم من الاتحاد الاوروبي

الدكتور خالد الكركي يحاضر في كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية

{clean_title}

ألقى رئيس مجمع اللغة العربية الأستاذ الدكتور خالد الكركي، اليوم الخميس، محاضرة في كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية، للدارسين بدورة الدفاع الوطني 18 بعنوان "الشخصية الوطنية الأردنية"، بحضور آمر الكلية ورئيس وأعضاء هيئة التوجيه في الكلية.

وقال الأستاذ الدكتور الكركي: "إن الشخصية الوطنية الأردنية استمدت مميزاتها من ثوابت الثورة العربية الكبرى ممزوجة بالأصالة ورحابة الشعب الأردني ومتأثرة بسمات القيادة الهاشمية وشرعيتها الدينية"، وأضاف أن العوامل الأساسية في بناء الشخصية الوطنية للشعب والدولة تعتمد على الجغرافيا التي تعد الثابت الوحيد في موقع شعب ما على خريطة العالم وعامل التاريخ والزمان إضافة إلى الإنسان، مبيناً أهم سمات الشخصية الوطنية والتغيرات والتطورات التي صقلت هذه الشخصية عبر التاريخ منذ قيام الدولة الأردنية حتى الحاضر.

وأكد رئيس المجمع على أن الوحدة الوطنية معيارها التشريعي في أي بلد هو الدستور، ففي الدستور الأردني نجد أن المملكة عربية ودين الدولة هو الإسلام ولغتها الرسمية العربية، فالأردن هو الوطن القومي الذي استوعب كل من لجأ اليه من الدول الشقيقة وهو وطن انساني فيه تعددية الأديان والطوائف وهو محكوم بروح عظيمة مثلتها قيادة آل البيت.

وفي نهاية المحاضرة أجاب الضيف على أسئلة واستفسارات الدارسين.