آخر الأخبار
  شخص يروع نزلاء فندق الشيراتون وأهالي المنطقة .. والأمن يتدخل بسرعة قصوى ! تفاصيل ..   إستنفار أمني حول نادي ليلي في الدوار السابع !   العثور على جثة ستيني في بناء قيد الانشاء في طبربور..تفاصيل   اصابة 6 اشخاص في مشاجرة في جبل الزهور   حقيقة مداهمة الامن لخلية من ستة اشخاص مسلحين باسلحة اتوماتيكية في ام السوس..مفاجاة   عاجل ...اصابة تسعة عسكريين اثر حادث تصادم في المفرق   الحكومة ترد على هدى الشيشاني !   المصري :سيتم تعبئة الكوتا يوم غد الاحد   بعد فوزه .. رئيس بلدية الكرك يزيل المخلفات بنفسه -صور   الف مبروك … وبعد ساعات الله يرحمه! صورة ..   م . هدى الشيشاني تجتاح فيسبوك … من هي ولماذا تم انهاء خدماتها ؟ / صور   بيان هام بخصوص عيد الاضحى المبارك وتحديد موعده   مشاجرة جماعية تسفر عن اصابتين احدهما بعيار ناري في وسط عمان   عمان: جلست زوجته بالمقعد الخلفي.. فاتهمته الشرطة بنقل الركاب..تفاصيل   خبر سار لجميع المواطنين بمناسبة عيد الاضحى   عاجل انقاذ سجين بلحظاته الأخيرة محاولاً الإنتحار في مستشفى المفرق   الحكومة الأردنية: هذا شرطنا لعودة العلاقات مع إسرائيل!   10 أسباب تجعل من عمّان مكانا رائعا للعيش   عاجل..اصابة مواطن بعيار ناري اثر اطلاق نار تجاه محل تجاري في طلوع المصدار   عاجل تنقلات بين كبار ضباط الامن العام أسماء
عـاجـل :

هل سترتفع الأسعار مرة اخرى ؟ الحكومة تفاوض البنك الدولي حول عجز الميزانية و الشروط القاسية على المملكة

آخر تحديث : 2017-08-12
{clean_title}

تفاوض الحكومة المرجعيات الدولية المالية على فترة سماح جديدة ضمن برنامج تأهيل الإقتصاد الأردني.


وعلم من مصدر مطلع بان الأردن بصدد طلب خاص من البنك الدولي يسمح له بتجاوز نهاية العام الحالي والربع الأول من العام المقبل 2018 بدون الإستمرار في خطة خفض عجز الميزانية التي وضعها البنك الدولي ،و فترة السماح المطلوبة لثمانية اشهر.

ويخطط رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي لتأجيل إستحقاق تعويض عز الموازنة حتى يتجنب رفع الأسعار والضرائب مجددا على المواطنين .


وكان وزير الإتصال الناطق الرسمي الدكتور محمد موني قد صرح بان الحكومة ارسلت للبرلمان تعديلات على قانون الضريبة.
ويربط مراقبون سياسيون بين مصير حكومة الرئيس الملقي التي تتعرض لضغط شديد وبين إستحقاقات رفع الأسعار .
ويرى مقربون من الملقي بان اللجوء لرفع الأسعار مجددا سيعني فورا مغادرة الحكومة للمسرح السياسي وترقب ولادة حكومة جديدة.
ولم تتضح بعد تفصيلات الشروط التي يرغب بالتسريع فيها البنك الدولي لكن وزير المالية عماد ملحس يصر على ان الأمور المالية صعبة جدا ويضغط بإتجاه إتخاذ المزيد من الإجراءات التصحيحية مشيرا لإن ما إتخذ ينبغي ان يكتمل ولا يكفي.
ولم يعرف بعد ما إذا كانت المؤسسات المالية الدولية ستلبي طلب أو إقتراح الأردن بخصوص تأجيل إستحقاق خفض الميزانية مجددا.
وكانت الحكومة قد وفرت نحو نصف مليار العام الحالي بعد رفع الأسعار والضرائب.
ويعتقد مراقبون ان التأجيل تكتيك سياسي يسعى لخدمة بقاء حكومة الملقي لفترة أطول رغم ان الشارع يطالب برحيلها.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق