آخر الأخبار
  الملقي: 6 روايات حول حادثة السفارة الاسرائيلية وصلت للرئاسة! تفاصيل ..   بسبب أخطاء الهيئة.. فرحوا بالفوز ووزعوا الكنافة.. وصباح الجمعة رسبوا   الملقي: طبيعة العلاقة مع إسرائيل تعتمد على قضية "السفارة"   مشاجرة مسلحة داخل حديقة عامة بالحي الجنوبي بمدينة اربد   بالصور عشيرة ابو سويلم يقومون حفل غداء احتفالا بفوز ابن العشيرة جضعان في الانتخابات   حفل غداء لرئيس بلدية حسبان تطلق فيها الأسلحة النارية وتستدعي تدخل الامن   مشاجرة عنيفة واسعة باستخدام الأسلحة في حي الدبايبه   قرار مرتقب من وزير التربية والتعليم يخص المعلمات الأردنيات   اعلان هام لطلبة مكرمة أبناء العشائر والاقل حظاً   أجواء حارة اليوم.. وارتفاع على الحرارة غداً   "نيبويشا"مدرب نادي الفيصلي يكشف ما دار بينه وبين الزمالك المصري عقب نهاية البطولة العربية   شاهد بالصورة ... الملكة: أحلى الأوقات مع هاشم وسلمى   "الديوان الملكي" يعلن عن سبب تنكيس علم السارية اليوم ..   واقعة غريبة أثارت غضب الأردنيين .. سيدة أعمال سعودية تطلب الزواج بأردني ضمن هذه الشروط!!!   عائلة الجندي أبو تايه: ابننا بريء ومطالبات بإلغاء الحكم الصادر بحقه   مصدر أمني: فيديو "مفتعل حادث دهس" في عمان قيد التحقيق   السفارة الاندونيسية في عمان تحتفل بذكرى العيد الوطني الـ 72   المستقلة للانتخاب تعيد تحميل نتائج الانتخابات   حلول جذرية للاعتداءات على أراضي الخزينة   الملك يدين هجوم برشلونة
عـاجـل :

هل سترتفع الأسعار مرة اخرى ؟ الحكومة تفاوض البنك الدولي حول عجز الميزانية و الشروط القاسية على المملكة

آخر تحديث : 2017-08-12
{clean_title}

تفاوض الحكومة المرجعيات الدولية المالية على فترة سماح جديدة ضمن برنامج تأهيل الإقتصاد الأردني.


وعلم من مصدر مطلع بان الأردن بصدد طلب خاص من البنك الدولي يسمح له بتجاوز نهاية العام الحالي والربع الأول من العام المقبل 2018 بدون الإستمرار في خطة خفض عجز الميزانية التي وضعها البنك الدولي ،و فترة السماح المطلوبة لثمانية اشهر.

ويخطط رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي لتأجيل إستحقاق تعويض عز الموازنة حتى يتجنب رفع الأسعار والضرائب مجددا على المواطنين .


وكان وزير الإتصال الناطق الرسمي الدكتور محمد موني قد صرح بان الحكومة ارسلت للبرلمان تعديلات على قانون الضريبة.
ويربط مراقبون سياسيون بين مصير حكومة الرئيس الملقي التي تتعرض لضغط شديد وبين إستحقاقات رفع الأسعار .
ويرى مقربون من الملقي بان اللجوء لرفع الأسعار مجددا سيعني فورا مغادرة الحكومة للمسرح السياسي وترقب ولادة حكومة جديدة.
ولم تتضح بعد تفصيلات الشروط التي يرغب بالتسريع فيها البنك الدولي لكن وزير المالية عماد ملحس يصر على ان الأمور المالية صعبة جدا ويضغط بإتجاه إتخاذ المزيد من الإجراءات التصحيحية مشيرا لإن ما إتخذ ينبغي ان يكتمل ولا يكفي.
ولم يعرف بعد ما إذا كانت المؤسسات المالية الدولية ستلبي طلب أو إقتراح الأردن بخصوص تأجيل إستحقاق خفض الميزانية مجددا.
وكانت الحكومة قد وفرت نحو نصف مليار العام الحالي بعد رفع الأسعار والضرائب.
ويعتقد مراقبون ان التأجيل تكتيك سياسي يسعى لخدمة بقاء حكومة الملقي لفترة أطول رغم ان الشارع يطالب برحيلها.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق