آخر الأخبار
  لهذا السبب ... لم تصدر إرادة ملكية بقبول استقالة احمد هليل   الجبير ينفي تصريحات نسبت إليه تتعلق بمساعدات السعودية للأردن   هذه حقيقة هروب أسد من قفصه في منطقة الكمالية !!   مشاجرة تودي بشاب عشريني في الجبل الجنوبي بالرصيفة وسيارات الشرطة تتواجد بكثافة   شاهد بالصور...صلحة عشائرية في حادثة قتل أب لزوجته وابنتيه في الرمثا   فرار قاتل رقيب مكافحة المخدرات .. والامن العام يُصدر بيان   استشهاد رقيب بمكافحة المخدرات أثناء مداهمة في الزرقـاء   8 الاف فرصة عمل للمتقاعدين العسكريين   الحكومة ستجني (450) مليون دينار بأي طريقة من المواطن و فرض ضرائب لم يسمع بها الأردنيون من قبل   مواطنون .. سنرفع دعوى قضائية للنائب العام في حال فرض رسوم على المكالمات الصوتية   مجهولون ينتحلون صفة رجال بحث جنائي بطلب بطاقات خلوية من المواطنين بالإتصال من ارقام "خاصة"   شهر صعب ينتظر الأردنيين : رفع البنزين والكهرباء وبعض المواد الغذائية وبطاقات الخلوي !   مسؤول سابق يضغط على وزير حالي لمنعه من فتح ملفات "فساد" قد تطاله .. تفاصيل   شاهد بالصور... جلالة الملكة رانيا العبدالله تزور هاشمية الزرقاء وتلتقي عدداً من أهالي المنطقة   مناشدة ...الشاب عمار الزيديين ... اختفى منذ 8 شهور في ظروف غامضة عن منزل أهله في الكرك   التحقيقات تكشف شاهد متدخل بحادثة مقتل المحاميين الزواوي والرفايعة حرقا بمكتبهما في عمان   استقالة هليل.. ضغط حكومي أم قرار شخصي؟   من جديد .. المالكي يشن هجوماً حاداً على الاردن   اغلاق مقطع من شارع الحرية بإتجاه إشارات الإرسال   الملك يسلم علم القائد الأعلى إلى مديرية الخدمات الطبية الملكية والسبب!

نابلس: استشهد برصاص الاحتلال أمام والدته

آخر تحديث : 2017-01-10
{clean_title}

استشهد شاب فلسطيني من مخيم الفارعة شمال نابلس، جراء إصابته بـ6 رصاصات أطلقها عليه جنود الاحتلال بعد اقتحام منزله اليوم الثلاثاء.

 

وقال خالد منصور عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني، إن قوات الاحتلال أعدمت الشاب محمد الصالحي (32 عاما) بعد إطلاق ضابط مخابرات إسرائيلي النار على رأسه بصورة مباشرة بعد اقتحام منزله في المخيم، مما أدى إلى استشهاده على الفور، حيث تم نقله إلى المستشفى التركي في مدينة طوباس.
وأضاف منصور أن الشاب محمد الصالحي وأمه تفاجآ بجنود الاحتلال يقتحمون منزلهما، حيث صرخ محمد بوجه جنود الاحتلال وحاول الدفاع عن منزله ومنعهم من الدخول إليه ظنا منه أنهم لصوص وعندها أطلق عليه الجنود وابلا من الرصاص من نقطة الصفر، اخترقت 6 رصاصات منها جسده أمام أعين أمه المريضة والكبيرة في السن حيث تركوه ينزف إلى أن فارق الحياة.

 

والشهيد محمد الصالحي هو أسير محرر أمضى 3 سنوات في سجون الاحتلال وهو الولد الوحيد لأبويه ولديه أخت واحدة وهو عازب، وكان والده قد توفي قبل بضعة شهور وهو من عائلة مستورة الحال، وقد أعلن عن تشيع جثمانه بعد صلاة الظهر اليوم في المخيم.

 

وقالت مصادر محلية فلسطينية إن قوات الاحتلال اعتقلت 3 شبان آخرين هم محمود صالح جبارين ومحمود نظمي أبو حسن وقيس نشأت أبو حسن وهم جميعا في العشرينيات من العمر.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق