آخر الأخبار
  قوة امنية تداهم منزل تاجر مخدرات   إعتداء مسلح على مستشفى الكرك الحكومي وإصابة موظف   ناشطون للحكومة : ما هي اسباب عدم رفع سعر كيس الملح للان .. وآخرون : بدنا ضريبة " عالهوا"   زوج مخادع في عمّان يواجه الإعدام شنقا حتى الموت.. تناول العشاء معها ومن ثم قتلها بشارع المدينة المنورة.. تفاصيل   جلالة الملك عبدالله الثاني يعود إلى أرض الوطن   بالصور .. ضبط حافلة مدرسة منتهية الترخيص منذ 3 سنوات   اعفاء ابناء قطاع غزة من رسوم تصاريح العمل والطوابع وكل ما يتعلق بها   عمان: طلب من اصدقائه مصارحته .. رسالة من مجهولة ادت لطلاقه من زوجته.. صورة "تفاصيل"   قرار هام من مجلس الوزراء بخصوص رواتب العاملين في القطاع العام   المجالي: على الدولة اعتقال وزير الخارجية السابق "المعشر".. لهذا السبب !   اللواء الحواتمة: الأردن آمن بفضل قيادته والتفاف ابنائه حول قواته المسلحة واجهزته الامنية   مكافحة المخدرات تضبط 200 إلف حبة مخدرة.   وزير الطاقة .. ثروات هائلة .. وطهبوب تسأل لماذا تلجأون إلى جيب المواطن ؟   دائرة السير...ممارسات استغلالية من قبل سائقي التكاسي والسرفيس في الزرقاء   وفاة نجل إمام الحضرة الهاشمية   قنصلية دولة اوروبية في عمان تعلن افتتاح باب استقبال طلبات الأردنيين   احباط عملية تهريب 2800 كرتونة بضائع مختلفة جنوبي المملكة   عدم مسؤولية قاتل والدته وأشقائه في عمان واحالته للطب النفسي   وفاة وكيل مهندس بحريق منزل بوادي موسى جراء انفجار اسطوانة غاز   القبض على مطلق النار على احد المحال التجارية في اربد

نابلس: استشهد برصاص الاحتلال أمام والدته

آخر تحديث : 2017-01-10
{clean_title}

استشهد شاب فلسطيني من مخيم الفارعة شمال نابلس، جراء إصابته بـ6 رصاصات أطلقها عليه جنود الاحتلال بعد اقتحام منزله اليوم الثلاثاء.

 

وقال خالد منصور عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني، إن قوات الاحتلال أعدمت الشاب محمد الصالحي (32 عاما) بعد إطلاق ضابط مخابرات إسرائيلي النار على رأسه بصورة مباشرة بعد اقتحام منزله في المخيم، مما أدى إلى استشهاده على الفور، حيث تم نقله إلى المستشفى التركي في مدينة طوباس.
وأضاف منصور أن الشاب محمد الصالحي وأمه تفاجآ بجنود الاحتلال يقتحمون منزلهما، حيث صرخ محمد بوجه جنود الاحتلال وحاول الدفاع عن منزله ومنعهم من الدخول إليه ظنا منه أنهم لصوص وعندها أطلق عليه الجنود وابلا من الرصاص من نقطة الصفر، اخترقت 6 رصاصات منها جسده أمام أعين أمه المريضة والكبيرة في السن حيث تركوه ينزف إلى أن فارق الحياة.

 

والشهيد محمد الصالحي هو أسير محرر أمضى 3 سنوات في سجون الاحتلال وهو الولد الوحيد لأبويه ولديه أخت واحدة وهو عازب، وكان والده قد توفي قبل بضعة شهور وهو من عائلة مستورة الحال، وقد أعلن عن تشيع جثمانه بعد صلاة الظهر اليوم في المخيم.

 

وقالت مصادر محلية فلسطينية إن قوات الاحتلال اعتقلت 3 شبان آخرين هم محمود صالح جبارين ومحمود نظمي أبو حسن وقيس نشأت أبو حسن وهم جميعا في العشرينيات من العمر.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق