آخر الأخبار
  هذا ما قاله ترامب للملك   بالصورة ... جلالة الملكة رانيا: أتطلع لسماع خطاب الحسين   البنك الدولي يطلب من أمانة عمّان أن تكون 'خلّاقة' في التحصيل المالي   سيدة أعمال أردنية تحقق حلم شاب وفتاة في عمّان   توجيهات مباشرة من جلالة الملك عبدالله الثاني لحماية الروهينغيا   مسلحون يسلمون مواقعهم على حدودنا مع سوريا   هاني الملقي .. يتحدث حول رفع نسبة الضريبة !   اردني يرفع قضية على زوجته بسبب نومها المستمر وهذا رد القاضي بعد سماع اقوال الزوجة   الأردن .. ألف دينار سعر تذكرة لحضور حفلة هذا المغني !! تفاصيل   بالفيديو.. ازدحام و بكاء و صراخ طالبات في الجامعة الاردنية عند محاولات الدخول لتقديم امتحانات المستوى   الاشغال الشاقة ست سنوات لمروج لعصابة داعش   أُفتتح يوم أمس الاجتماع المشترك لفريقي عمل مشروع القبضة والباسيفيك   الوحدات ... في سابقة خطيرة 30 ملثم يقومون بتكسير محلات نجارة وسيارات..تفاصيل صادمة   اصابة ثلاثة اشخاص في حادث سير على دوار الشعب...تفاصيل   السير تضبط 526 حافلة مدرسية مخالفة   طالبة توجيهي تناشد اهل الخير مساعدتها للتقدم لامتحان التوجيهي   عندما نقمت علينا الريح، مجموعة شعرية جديدة لعلي طه النوباني   وزير الاشغال : اصلاح طريق اربد عمان في مراحله الاخيرة   "مطلوب موظف بدون نت" شعار رفعه احد اصحاب المحال التجارية في عمان   تعميم هام وعاجل من الملقي..تفاصيل
عـاجـل :

نابلس: استشهد برصاص الاحتلال أمام والدته

آخر تحديث : 2017-01-10
{clean_title}

استشهد شاب فلسطيني من مخيم الفارعة شمال نابلس، جراء إصابته بـ6 رصاصات أطلقها عليه جنود الاحتلال بعد اقتحام منزله اليوم الثلاثاء.

 

وقال خالد منصور عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني، إن قوات الاحتلال أعدمت الشاب محمد الصالحي (32 عاما) بعد إطلاق ضابط مخابرات إسرائيلي النار على رأسه بصورة مباشرة بعد اقتحام منزله في المخيم، مما أدى إلى استشهاده على الفور، حيث تم نقله إلى المستشفى التركي في مدينة طوباس.
وأضاف منصور أن الشاب محمد الصالحي وأمه تفاجآ بجنود الاحتلال يقتحمون منزلهما، حيث صرخ محمد بوجه جنود الاحتلال وحاول الدفاع عن منزله ومنعهم من الدخول إليه ظنا منه أنهم لصوص وعندها أطلق عليه الجنود وابلا من الرصاص من نقطة الصفر، اخترقت 6 رصاصات منها جسده أمام أعين أمه المريضة والكبيرة في السن حيث تركوه ينزف إلى أن فارق الحياة.

 

والشهيد محمد الصالحي هو أسير محرر أمضى 3 سنوات في سجون الاحتلال وهو الولد الوحيد لأبويه ولديه أخت واحدة وهو عازب، وكان والده قد توفي قبل بضعة شهور وهو من عائلة مستورة الحال، وقد أعلن عن تشيع جثمانه بعد صلاة الظهر اليوم في المخيم.

 

وقالت مصادر محلية فلسطينية إن قوات الاحتلال اعتقلت 3 شبان آخرين هم محمود صالح جبارين ومحمود نظمي أبو حسن وقيس نشأت أبو حسن وهم جميعا في العشرينيات من العمر.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق