آخر الأخبار
  العشرات من موظفي الصحة يشاركون في وقفة صامته يطالبون بمقابلة وزير الصحة   الشواربة : نعتذر للمواطنين عن الارباك المروري نتيجة للازمة المرورية على الثامن   بالصور ...سائقي سيارات الاجرة يعتصمون امام مجلس النواب احتجاجا   عاصفة رملية تضرب مخيم الركبان تصيب العشرات بحالات اختناق   العنف الجامعي ..دراسة اساس المشكلة وايجاد الحل   ثمان سنوات سجنا لهاتك عرض طفلين   وفاة موقوف تعرض لوعكة صحية في مركز امن ماركا   الجيش الأردني .. التاسع عربيًا في تصنيف "جيوش العالم"   حريق هائل في ساحة مستودعات في المقابلين   6 للنقيب لعضوية نقابة الصحفيين و30 للعضوية و4 لنائب النقيب   طقس ربيعي اليوم الثلاثاء   جماهير الوحدات تقتحم ملعب تدريب فريقها بالادوات الحادة   القاضي : نتائج تحقيق اعتداءات الكرك ستصدر تقريرها قريبا   مواقع كاميرات مراقبة السرعة في محافظات الشمال - اسماء   الملقي يؤكد أهمية البحث عن حلول لمديونية الملكية الأردنية   بالصور.. حريق يلتهم مستودع للمواد البلاستيكية في المقابلين   مدير الامن العام يستقبل وزير العدل الاسترالي   فرص عمل لحملة الدكتوراة في سلطنة عمان..تفاصيل   الرزاز لطلبة التوجيهي:شكراً لكم   مخمور يتعرى ويجول في شوارع الزرقاء

بالصور مناشدة لاهل الخير...فقر ومرض وديون وقرار بالاخلاء من السكن

آخر تحديث : 2017-03-25
{clean_title}
جراءة نيوز - خاص - تتعدد حالات الشكوى ولا يلجأ الانسان عادة لغيره الا بعد ان تسد كل الطرق في وجهه وهو ما حدث مع احد المواطنين الاردنيين والذي لم يلجأ لنا الا  بعد ان سدت كل الطرق في وجهه .
هو مواطن اردني بعمل في بلدية اربد براتب 200 دينار يدفع منهم 100 دينار كديون بسبب مرض الكلى الذي يعاني منه هو واينتين من بناته فيما تعاني بنتين اخرين من مرض جلدي ساهم في تفاقم حالته ووقف عاجزا امام المرض وضيق اليد.
كان يسكن في غرفة حتى استدل عليه بعض اهل الخير وقاموا باستئجار منزل اكبر له ب 160 دينار ودفعوا عنه ستة اشهر ثم توقفوا عن الدفع  له مما اعجزه عن دفع الايجار.
وليقع في دوامة المحاكم حيث رفع صاحب المنزل المستاجر قضية عليه تم الحكم عليه بالاخلاء من المنزل الذي يستره هو وبناته الخمس.
لا معيل له ولا مساعد سوى الله ثم اهل الخير .
من يرغب بمساعدته يمكنه الاتصال عليه على رفمه والتاكد من الحالة بنفسه والله في عون العبد ما دام العبد في عون اخيه.
التلفون 0785171437  
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق