آخر الأخبار
  احتراق كوابل كهرباء في جرش   وفاة اردني واصابة اخر بحادث تدهور في دبي   مسيرة في وسط البلد رفضا لاتفاقية الغاز ووفاء لشهداء الكرامة   حجازين يخرج من المستشفى قريبا   تعرف على الشروط الحكومية لمنح عطاء تنظيف المواقع السياحية في المملكة   الملك والعاهل المغربي يحذران من محاولات المساس بأوضاع القدس التاريخية والقانونية   زخات متفرقة من المطر والارصاد تصرح   القبض على شخصين انتحالا شخصية رجال أمن في الرصيفة   مشاجرة اثر خلافات في الزرقاء.. والامن يتدخل   بدء دراسة أسعار المطاعم الشعبية الأسبوع المقبل   شاهد بالفيديو.. أول تعليق رسمي على مقتل أردنية بالفجيرة   بالفيديو سيدة تفقد الوعي نتيجة الازدحام في احد مكاتب الاحوال المدنية   انشاء مستشفى حكومي جديد في اربد   الحكومة: شحنة القمح الرومانية صالحة للاستهلاك   13 إصابة إثر حادث تصادم على الطريق الصحراوي   هل سيكون هناك عطلة رسمية يوم انعقاد القمة العربية.. ماذا اجاب المومني؟   انخفاض انتشار السل بالأردن   الجمعة.. طقس بارد وارتفاع الحرارة السبت   تفاصيل مقتل أردنية على يد آسيوي في الإمارات   اصابة 12 شخصاً بحادث تصادم على الطريق الصحراوي بين مركبة و باص

محادثة 'واتساب' تفضح فتاتان سعوديتان والمحكمة تقيم الحد الشرعي عليهما

آخر تحديث : 2016-11-21
{clean_title}

قالت اليوم الاثنين، في تقرير لها أن فتاتين سعوديتين استخدمتا تطبيق "واتس اب" في محادثة حملت عبارات سب وقذف، ما تسبب في سجنهما 10 أيام، علاوة عن 20 جلدة والتعهد بعدم التعرض، وذلك في قضية نظرتها المحكمة الجزائية في جدة، مؤخراً.

وذكر مصدر قضائي، إن "ناظر القضية وجه للفتاتين توبيخاً، معتبرا ذلك من مخالفات الجرائم المعلوماتية، ومكتفياً بعقوبة السجن والجلد، وتطبيق عقوبة أشد عليهما في المرة القادمة حال تكرار ذلك الفعل".

وتضمنت تفاصيل القضية مثول فتاة أمام المحكمة الجزائية بجدة تدعي قيام فتاة أخرى بإرسال رسائل لها تحمل ألفاظا بذيئة بحقها عبر برنامج "واتس اب"، حيث طالبت المحكمة بإقامة الحد الشرعي على الفتاة التي سبتها، فيما طلب ناظر القضية من الجهات المختصة رصد الرسائل التي استقبلها الهاتف الخلوي الخاص بالمدعية للتأكد من صحة أقوالها.

وفي الجلسة التالية تأكدت، وفق الصحيفة، صحة الرسائل الصادرة من هاتف المدعى عليها، مما جعل ناظر القضية يوجه تهمة القذف والشتم للمدعى عليها.

وبعد حصر الرسائل وجد أنها 8 تحمل كلمات بذيئة جدا والدعاء على المدعية وزوجها، مشيرا إلى أنه حينما سأل القاضي المدعى عليها عن أسباب توجيه تلك الرسائل للمدعية، أرجعتها إلى مشاكل بينهما، وأن المدعية هي من بدأت بالسب والشتم، وقدمت للقاضي الرسائل التي كانت تحتفظ بها في جوالها منذ شهرين.

وبعد التأكد من أقوال المدعى عليها طلب القاضي من الفتاتين تحويلهما إلى لجنة الصلح، ولكن بعد مرور شهر، تم عقد الجلسة الأخيرة للنطق، إما بالحكم أو إتمام الصلح، بحسب مصدر الصحيفة. وعند الاطلاع على تقرير لجنة الصلح، وجد القاضي أن الفتاتين لم تقبلا الصلح، فقرر معاقبة كل منهما.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق