آخر الأخبار
  قوة امنية تداهم منزل تاجر مخدرات   إعتداء مسلح على مستشفى الكرك الحكومي وإصابة موظف   ناشطون للحكومة : ما هي اسباب عدم رفع سعر كيس الملح للان .. وآخرون : بدنا ضريبة " عالهوا"   زوج مخادع في عمّان يواجه الإعدام شنقا حتى الموت.. تناول العشاء معها ومن ثم قتلها بشارع المدينة المنورة.. تفاصيل   جلالة الملك عبدالله الثاني يعود إلى أرض الوطن   بالصور .. ضبط حافلة مدرسة منتهية الترخيص منذ 3 سنوات   اعفاء ابناء قطاع غزة من رسوم تصاريح العمل والطوابع وكل ما يتعلق بها   عمان: طلب من اصدقائه مصارحته .. رسالة من مجهولة ادت لطلاقه من زوجته.. صورة "تفاصيل"   قرار هام من مجلس الوزراء بخصوص رواتب العاملين في القطاع العام   المجالي: على الدولة اعتقال وزير الخارجية السابق "المعشر".. لهذا السبب !   اللواء الحواتمة: الأردن آمن بفضل قيادته والتفاف ابنائه حول قواته المسلحة واجهزته الامنية   مكافحة المخدرات تضبط 200 إلف حبة مخدرة.   وزير الطاقة .. ثروات هائلة .. وطهبوب تسأل لماذا تلجأون إلى جيب المواطن ؟   دائرة السير...ممارسات استغلالية من قبل سائقي التكاسي والسرفيس في الزرقاء   وفاة نجل إمام الحضرة الهاشمية   قنصلية دولة اوروبية في عمان تعلن افتتاح باب استقبال طلبات الأردنيين   احباط عملية تهريب 2800 كرتونة بضائع مختلفة جنوبي المملكة   عدم مسؤولية قاتل والدته وأشقائه في عمان واحالته للطب النفسي   وفاة وكيل مهندس بحريق منزل بوادي موسى جراء انفجار اسطوانة غاز   القبض على مطلق النار على احد المحال التجارية في اربد

محادثة 'واتساب' تفضح فتاتان سعوديتان والمحكمة تقيم الحد الشرعي عليهما

آخر تحديث : 2016-11-21
{clean_title}

قالت اليوم الاثنين، في تقرير لها أن فتاتين سعوديتين استخدمتا تطبيق "واتس اب" في محادثة حملت عبارات سب وقذف، ما تسبب في سجنهما 10 أيام، علاوة عن 20 جلدة والتعهد بعدم التعرض، وذلك في قضية نظرتها المحكمة الجزائية في جدة، مؤخراً.

وذكر مصدر قضائي، إن "ناظر القضية وجه للفتاتين توبيخاً، معتبرا ذلك من مخالفات الجرائم المعلوماتية، ومكتفياً بعقوبة السجن والجلد، وتطبيق عقوبة أشد عليهما في المرة القادمة حال تكرار ذلك الفعل".

وتضمنت تفاصيل القضية مثول فتاة أمام المحكمة الجزائية بجدة تدعي قيام فتاة أخرى بإرسال رسائل لها تحمل ألفاظا بذيئة بحقها عبر برنامج "واتس اب"، حيث طالبت المحكمة بإقامة الحد الشرعي على الفتاة التي سبتها، فيما طلب ناظر القضية من الجهات المختصة رصد الرسائل التي استقبلها الهاتف الخلوي الخاص بالمدعية للتأكد من صحة أقوالها.

وفي الجلسة التالية تأكدت، وفق الصحيفة، صحة الرسائل الصادرة من هاتف المدعى عليها، مما جعل ناظر القضية يوجه تهمة القذف والشتم للمدعى عليها.

وبعد حصر الرسائل وجد أنها 8 تحمل كلمات بذيئة جدا والدعاء على المدعية وزوجها، مشيرا إلى أنه حينما سأل القاضي المدعى عليها عن أسباب توجيه تلك الرسائل للمدعية، أرجعتها إلى مشاكل بينهما، وأن المدعية هي من بدأت بالسب والشتم، وقدمت للقاضي الرسائل التي كانت تحتفظ بها في جوالها منذ شهرين.

وبعد التأكد من أقوال المدعى عليها طلب القاضي من الفتاتين تحويلهما إلى لجنة الصلح، ولكن بعد مرور شهر، تم عقد الجلسة الأخيرة للنطق، إما بالحكم أو إتمام الصلح، بحسب مصدر الصحيفة. وعند الاطلاع على تقرير لجنة الصلح، وجد القاضي أن الفتاتين لم تقبلا الصلح، فقرر معاقبة كل منهما.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق