آخر الأخبار
  لهذا السبب ... لم تصدر إرادة ملكية بقبول استقالة احمد هليل   الجبير ينفي تصريحات نسبت إليه تتعلق بمساعدات السعودية للأردن   هذه حقيقة هروب أسد من قفصه في منطقة الكمالية !!   مشاجرة تودي بشاب عشريني في الجبل الجنوبي بالرصيفة وسيارات الشرطة تتواجد بكثافة   شاهد بالصور...صلحة عشائرية في حادثة قتل أب لزوجته وابنتيه في الرمثا   فرار قاتل رقيب مكافحة المخدرات .. والامن العام يُصدر بيان   استشهاد رقيب بمكافحة المخدرات أثناء مداهمة في الزرقـاء   8 الاف فرصة عمل للمتقاعدين العسكريين   الحكومة ستجني (450) مليون دينار بأي طريقة من المواطن و فرض ضرائب لم يسمع بها الأردنيون من قبل   مواطنون .. سنرفع دعوى قضائية للنائب العام في حال فرض رسوم على المكالمات الصوتية   مجهولون ينتحلون صفة رجال بحث جنائي بطلب بطاقات خلوية من المواطنين بالإتصال من ارقام "خاصة"   شهر صعب ينتظر الأردنيين : رفع البنزين والكهرباء وبعض المواد الغذائية وبطاقات الخلوي !   مسؤول سابق يضغط على وزير حالي لمنعه من فتح ملفات "فساد" قد تطاله .. تفاصيل   شاهد بالصور... جلالة الملكة رانيا العبدالله تزور هاشمية الزرقاء وتلتقي عدداً من أهالي المنطقة   مناشدة ...الشاب عمار الزيديين ... اختفى منذ 8 شهور في ظروف غامضة عن منزل أهله في الكرك   التحقيقات تكشف شاهد متدخل بحادثة مقتل المحاميين الزواوي والرفايعة حرقا بمكتبهما في عمان   استقالة هليل.. ضغط حكومي أم قرار شخصي؟   من جديد .. المالكي يشن هجوماً حاداً على الاردن   اغلاق مقطع من شارع الحرية بإتجاه إشارات الإرسال   الملك يسلم علم القائد الأعلى إلى مديرية الخدمات الطبية الملكية والسبب!

محادثة 'واتساب' تفضح فتاتان سعوديتان والمحكمة تقيم الحد الشرعي عليهما

آخر تحديث : 2016-11-21
{clean_title}

قالت اليوم الاثنين، في تقرير لها أن فتاتين سعوديتين استخدمتا تطبيق "واتس اب" في محادثة حملت عبارات سب وقذف، ما تسبب في سجنهما 10 أيام، علاوة عن 20 جلدة والتعهد بعدم التعرض، وذلك في قضية نظرتها المحكمة الجزائية في جدة، مؤخراً.

وذكر مصدر قضائي، إن "ناظر القضية وجه للفتاتين توبيخاً، معتبرا ذلك من مخالفات الجرائم المعلوماتية، ومكتفياً بعقوبة السجن والجلد، وتطبيق عقوبة أشد عليهما في المرة القادمة حال تكرار ذلك الفعل".

وتضمنت تفاصيل القضية مثول فتاة أمام المحكمة الجزائية بجدة تدعي قيام فتاة أخرى بإرسال رسائل لها تحمل ألفاظا بذيئة بحقها عبر برنامج "واتس اب"، حيث طالبت المحكمة بإقامة الحد الشرعي على الفتاة التي سبتها، فيما طلب ناظر القضية من الجهات المختصة رصد الرسائل التي استقبلها الهاتف الخلوي الخاص بالمدعية للتأكد من صحة أقوالها.

وفي الجلسة التالية تأكدت، وفق الصحيفة، صحة الرسائل الصادرة من هاتف المدعى عليها، مما جعل ناظر القضية يوجه تهمة القذف والشتم للمدعى عليها.

وبعد حصر الرسائل وجد أنها 8 تحمل كلمات بذيئة جدا والدعاء على المدعية وزوجها، مشيرا إلى أنه حينما سأل القاضي المدعى عليها عن أسباب توجيه تلك الرسائل للمدعية، أرجعتها إلى مشاكل بينهما، وأن المدعية هي من بدأت بالسب والشتم، وقدمت للقاضي الرسائل التي كانت تحتفظ بها في جوالها منذ شهرين.

وبعد التأكد من أقوال المدعى عليها طلب القاضي من الفتاتين تحويلهما إلى لجنة الصلح، ولكن بعد مرور شهر، تم عقد الجلسة الأخيرة للنطق، إما بالحكم أو إتمام الصلح، بحسب مصدر الصحيفة. وعند الاطلاع على تقرير لجنة الصلح، وجد القاضي أن الفتاتين لم تقبلا الصلح، فقرر معاقبة كل منهما.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق