آخر الأخبار
  والد الطفل احمد ملكاوي يروي تفاصيل جديدة حول مقتل ابنه على يد الخادمة الاثيوبية   الحباشنة يتهم الملقي بالتعامل السيء مع قبيلة الحويطات   النائب العمامرة … حل يلوح في الأفق لقضية الجندي أبو تايه   هذا ما حدث داخل احد النوادي الليلية في عمان   رصاصة كلاشنكوف تثير جدلاً في مستشفى البشير   تشييع جثمان الطفل الملكاوي ووالده يطالب   تعميم هام من وزارة العمل..تفاصيل   بالفيديو ... والد الطفل الذي قتل نحراً على يد الخادمة الاثيوبية يتحدث !!!   اطباء عاطلون عن العمل يعتصمون امام رئاسة الوزراء   دهس سبعيني في شارع وصفي التل   إختتام أعمال المؤتمر الدولي لكليات الشريعة في الأردن   الروابدة تؤكد على دور ضباط ارتباط المنشآت مع الضمان في الحفاظ على حقوق العاملين   عقل: توقع بتثبيت اسعار المحروقات للشهر المقبل   بناء على طلب الاردن..اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب لمناقشة تداعيات الاحداث في القدس   النائب الحويطات يهاجم الحكومة ويناشد الملك التدخل في قضية معارك ابو تايه   النائب يحيى السعود اشكر الحكومة على جلب الفنانات..تفاصيل   عروس أردنية في قطر تبتكر فكرة جديدة لحفل زفافها لتكون رسالة للدول الخليجية   تفاصيل جديدة حول اسد جرش   توجيه تهمة القتل العمد لقاتلة طفل في ام قيس   القبض على 4 اشخاص من فارضي الاتاوات

محادثة 'واتساب' تفضح فتاتان سعوديتان والمحكمة تقيم الحد الشرعي عليهما

آخر تحديث : 2016-11-21
{clean_title}

قالت اليوم الاثنين، في تقرير لها أن فتاتين سعوديتين استخدمتا تطبيق "واتس اب" في محادثة حملت عبارات سب وقذف، ما تسبب في سجنهما 10 أيام، علاوة عن 20 جلدة والتعهد بعدم التعرض، وذلك في قضية نظرتها المحكمة الجزائية في جدة، مؤخراً.

وذكر مصدر قضائي، إن "ناظر القضية وجه للفتاتين توبيخاً، معتبرا ذلك من مخالفات الجرائم المعلوماتية، ومكتفياً بعقوبة السجن والجلد، وتطبيق عقوبة أشد عليهما في المرة القادمة حال تكرار ذلك الفعل".

وتضمنت تفاصيل القضية مثول فتاة أمام المحكمة الجزائية بجدة تدعي قيام فتاة أخرى بإرسال رسائل لها تحمل ألفاظا بذيئة بحقها عبر برنامج "واتس اب"، حيث طالبت المحكمة بإقامة الحد الشرعي على الفتاة التي سبتها، فيما طلب ناظر القضية من الجهات المختصة رصد الرسائل التي استقبلها الهاتف الخلوي الخاص بالمدعية للتأكد من صحة أقوالها.

وفي الجلسة التالية تأكدت، وفق الصحيفة، صحة الرسائل الصادرة من هاتف المدعى عليها، مما جعل ناظر القضية يوجه تهمة القذف والشتم للمدعى عليها.

وبعد حصر الرسائل وجد أنها 8 تحمل كلمات بذيئة جدا والدعاء على المدعية وزوجها، مشيرا إلى أنه حينما سأل القاضي المدعى عليها عن أسباب توجيه تلك الرسائل للمدعية، أرجعتها إلى مشاكل بينهما، وأن المدعية هي من بدأت بالسب والشتم، وقدمت للقاضي الرسائل التي كانت تحتفظ بها في جوالها منذ شهرين.

وبعد التأكد من أقوال المدعى عليها طلب القاضي من الفتاتين تحويلهما إلى لجنة الصلح، ولكن بعد مرور شهر، تم عقد الجلسة الأخيرة للنطق، إما بالحكم أو إتمام الصلح، بحسب مصدر الصحيفة. وعند الاطلاع على تقرير لجنة الصلح، وجد القاضي أن الفتاتين لم تقبلا الصلح، فقرر معاقبة كل منهما.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق