آخر الأخبار
  شخص يروع نزلاء فندق الشيراتون وأهالي المنطقة .. والأمن يتدخل بسرعة قصوى ! تفاصيل ..   إستنفار أمني حول نادي ليلي في الدوار السابع !   العثور على جثة ستيني في بناء قيد الانشاء في طبربور..تفاصيل   اصابة 6 اشخاص في مشاجرة في جبل الزهور   حقيقة مداهمة الامن لخلية من ستة اشخاص مسلحين باسلحة اتوماتيكية في ام السوس..مفاجاة   عاجل ...اصابة تسعة عسكريين اثر حادث تصادم في المفرق   الحكومة ترد على هدى الشيشاني !   المصري :سيتم تعبئة الكوتا يوم غد الاحد   بعد فوزه .. رئيس بلدية الكرك يزيل المخلفات بنفسه -صور   الف مبروك … وبعد ساعات الله يرحمه! صورة ..   م . هدى الشيشاني تجتاح فيسبوك … من هي ولماذا تم انهاء خدماتها ؟ / صور   بيان هام بخصوص عيد الاضحى المبارك وتحديد موعده   مشاجرة جماعية تسفر عن اصابتين احدهما بعيار ناري في وسط عمان   عمان: جلست زوجته بالمقعد الخلفي.. فاتهمته الشرطة بنقل الركاب..تفاصيل   خبر سار لجميع المواطنين بمناسبة عيد الاضحى   عاجل انقاذ سجين بلحظاته الأخيرة محاولاً الإنتحار في مستشفى المفرق   الحكومة الأردنية: هذا شرطنا لعودة العلاقات مع إسرائيل!   10 أسباب تجعل من عمّان مكانا رائعا للعيش   عاجل..اصابة مواطن بعيار ناري اثر اطلاق نار تجاه محل تجاري في طلوع المصدار   عاجل تنقلات بين كبار ضباط الامن العام أسماء
عـاجـل :

للإنصاف ....

آخر تحديث : 2017-08-12
{clean_title}
آلية اعلان نتائج الثانوية العامة اليوم تعبر عن عقلية منفتحة وادارة ايجابية وابتعاد مقصود عن البهرجة الاعلامية وحب الظهور ونزعة الأنا والتفرد وحب الاضواء من قبل معالي وزير التربية والتعليم عمر الرزاز .... آلية اعلان النتائج فور جاهزيتها وعدم انتظار انعقاد المؤتمر الصحفي تعبر عن تفهم كبير وتقدير واحترام لشغف وانتظار مئات الالوف من الاردنيين لنتائج ابنائهم وذويهم على أحر من الجمر .... نعم فالمؤتمر الصحفي حالة اعلامية تهدف الى تقديم رسالة موجزة عن سير ونتائج الامتحان وبعض البيانات والخلاصات والمعلومات الاحصائية حول المتقدمين ومساراتهم واسماء اوائل الفروع المختلفة ونسب النجاح والرسوب وقد جرت العادة سابقا وعلى مدى سنوات ان يعطي الوزير ايعازا اثناء المؤتمر بتفعيل الرابط الالكتروني للنتائج فيتهافت مئات الالوف من الطلبة وذويهم في تدافع مربك على الموقع الالكتروني في لحظة واحدة وكانه سباق شرس لا يملك صافرة انطلاقه سوى شخص الوزير باطلالته المنتظرة ... هذا الواقع السلبي الذي اعتاده الاردنيون خالفه الرزاز الوزير الخلوق والانساني والمتواضع اليوم معلنا أن وقت الاردنيين وانتظارهم اهم وأتمن و أولى من الشكليات ونزعات حب الظهور التي اتقنها ومارسها سابقوه .
رسالة الرزاز في بداية المؤتمر امتازت بابعادها الانسانية والابوية والتربوية ... رسالة سلسة يفهم مضامينها الجميع باركت واثنت على من نجح وحفزت وراعت من أخفق واشارت الى جهود ذوي الطلبة وثمنت دور جميع العاملين وفي مقدمتهم المعلمين ونقابتهم الرائدة في عبارات موجزة تحمل الكثير من دلالات الانصاف والشراكة والتقدير ...ولن ننسى هنا تعمد واصرار الوزير السابق محمد الذنيبات على تجاهل دور المعلم في رسائله بذات المناسية وغيرها واسقاطه المتعمد لدور نقابة المعلمين الاردنيين في كل مرة وهو الذي سرق جهود و دراسات ومقترحات نقابة المعلمين في دورتها الاولى لضبط امتحان الثانوية ونسبها لنفسه مستغفلا الجميع ومظهرا نفسه في صورة البطل المنقذ والقادم ليعيد للامتحان مكانته وللتعليم هيبته فطبق مقترحات النقابة بعد نسبها الى نفسه وأمعن في العداء وشخصنة التعاطي مع مؤسسة من أكبر مؤسسات المجتمع المدني واهمها .
معالي الدكتور عمر الرزاز قدم اليوم نموذجا ايجابيا ودرسا هاما في كيفية الاهتمام بالمضمون والجوهر والفكرة دون الالتفات كثيرا للشكليات ... معالي الوزير المحترم شكرا لك .

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق