آخر الأخبار
  الجيش الأردني .. التاسع عربيًا في تصنيف "جيوش العالم"   حريق هائل في ساحة مستودعات في المقابلين   6 للنقيب لعضوية نقابة الصحفيين و30 للعضوية و4 لنائب النقيب   طقس ربيعي اليوم الثلاثاء   جماهير الوحدات تقتحم ملعب تدريب فريقها بالادوات الحادة   القاضي : نتائج تحقيق اعتداءات الكرك ستصدر تقريرها قريبا   مواقع كاميرات مراقبة السرعة في محافظات الشمال - اسماء   الملقي يؤكد أهمية البحث عن حلول لمديونية الملكية الأردنية   بالصور.. حريق يلتهم مستودع للمواد البلاستيكية في المقابلين   مدير الامن العام يستقبل وزير العدل الاسترالي   فرص عمل لحملة الدكتوراة في سلطنة عمان..تفاصيل   الرزاز لطلبة التوجيهي:شكراً لكم   مخمور يتعرى ويجول في شوارع الزرقاء   مدعي عام الكرك يسند تهمة القتل العمد لقاتل زوجته   الملكة وولي العهد يهنئان الشعب الاردني ..   بيان هام للسوريين في الأردن ..   خطأ عامل محطة محروقات يتسبب باحراق مركبة تكسي   امن الدولة تعقد 15 جلسة علنية ذات صلة بالارهاب   شاهد بالصور .. تفاصيل جديدة في جريمة الكرك ترويها ابنة القاتل الناجية   عفو عام .. " مافي " ، الحكومة ترفض والنواب لا يستطيعون اجبارها !!

كيف نجا مهندس عربي ومرافقه من الموت عطشًا في صحراء السعودية؟

آخر تحديث : 2017-01-11
{clean_title}

نجا مهندس عربي الجنسية ومرافقه من الموت عطشًا في صحراء السعودية الواسعة بعد أن استعانت فرق الإنقاذ التي كانت تبحث عنهما بشريحة تتبُع كانت مثبتة في السيارة التي استقلاها قبل أن يتيها في الصحراء.

ونجحت فرقة الإنقاذ مساء الأحد في العثور على المفقودين في منطقة صحراوية، بعد أن ضلا طريق العودة لمحافظة الأفلاج التابعة لمنطقة الرياض خلال مهمة عمل كانا ينفذانها.

ويعمل المهندس ومرافقه في إحدى الشركات المتعهدة لفرع "مياه الأفلاج”، وكانا يعملان على صيانة أحد الآبار الارتوازية، وبعد عودتهما مساء السبت من مهمتهما انقطعت عنهما الاتصالات؛ لتستنفر فرق الدفاع المدني والجهات الأمنية ومنسوبو فرع مياه المحافظة وعدد من المتطوعين للبحث عنهما بعد ورود بلاغ عن تغيبهما.

وقالت تقارير محلية إن شريحة التتبُّع المثبتة في مركبة المهندس ومرافقه حددت جهة توجههما من البئر جنوبًا، لكنها فشلت في تحديد إحداثية موقع المركبة، وبعد البحث الذي استمر ساعات طويلة عُثر عليهما وهما في وضع صحي جيد.


ويغري قصر المسافة في الطرق الصحراوية سائقي السيارات للتنقل بعيدًا عن الطرق الرئيسة المعبدة الأطول، لكنها كثيرًا ما تكون فخًا من رمال الصحراء، وتبذل فرق الطوارئ جهودًا مضنية لإنقاذ التائهين، لكن صعوبة تحديد المكان في كثبان رملية لانهاية لها تعدّ عقبة رئيسة أمامهم.

وسُجلت حوادث متكررة ومتفرقة في صحاري المملكة الحارة والجافة والمترامية الأطراف، والتي تترصد بالعابرين موتًا وهلاكًا، خاصةً في فصل الصيف الحارق، حيث لقي العديد من التائهين حتفهم عطشًا وجوعًا في قصص مفزعة ومزعجة.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق