آخر الأخبار
  احتراق كوابل كهرباء في جرش   وفاة اردني واصابة اخر بحادث تدهور في دبي   مسيرة في وسط البلد رفضا لاتفاقية الغاز ووفاء لشهداء الكرامة   حجازين يخرج من المستشفى قريبا   تعرف على الشروط الحكومية لمنح عطاء تنظيف المواقع السياحية في المملكة   الملك والعاهل المغربي يحذران من محاولات المساس بأوضاع القدس التاريخية والقانونية   زخات متفرقة من المطر والارصاد تصرح   القبض على شخصين انتحالا شخصية رجال أمن في الرصيفة   مشاجرة اثر خلافات في الزرقاء.. والامن يتدخل   بدء دراسة أسعار المطاعم الشعبية الأسبوع المقبل   شاهد بالفيديو.. أول تعليق رسمي على مقتل أردنية بالفجيرة   بالفيديو سيدة تفقد الوعي نتيجة الازدحام في احد مكاتب الاحوال المدنية   انشاء مستشفى حكومي جديد في اربد   الحكومة: شحنة القمح الرومانية صالحة للاستهلاك   13 إصابة إثر حادث تصادم على الطريق الصحراوي   هل سيكون هناك عطلة رسمية يوم انعقاد القمة العربية.. ماذا اجاب المومني؟   انخفاض انتشار السل بالأردن   الجمعة.. طقس بارد وارتفاع الحرارة السبت   تفاصيل مقتل أردنية على يد آسيوي في الإمارات   اصابة 12 شخصاً بحادث تصادم على الطريق الصحراوي بين مركبة و باص

كيف نجا مهندس عربي ومرافقه من الموت عطشًا في صحراء السعودية؟

آخر تحديث : 2017-01-11
{clean_title}

نجا مهندس عربي الجنسية ومرافقه من الموت عطشًا في صحراء السعودية الواسعة بعد أن استعانت فرق الإنقاذ التي كانت تبحث عنهما بشريحة تتبُع كانت مثبتة في السيارة التي استقلاها قبل أن يتيها في الصحراء.

ونجحت فرقة الإنقاذ مساء الأحد في العثور على المفقودين في منطقة صحراوية، بعد أن ضلا طريق العودة لمحافظة الأفلاج التابعة لمنطقة الرياض خلال مهمة عمل كانا ينفذانها.

ويعمل المهندس ومرافقه في إحدى الشركات المتعهدة لفرع "مياه الأفلاج”، وكانا يعملان على صيانة أحد الآبار الارتوازية، وبعد عودتهما مساء السبت من مهمتهما انقطعت عنهما الاتصالات؛ لتستنفر فرق الدفاع المدني والجهات الأمنية ومنسوبو فرع مياه المحافظة وعدد من المتطوعين للبحث عنهما بعد ورود بلاغ عن تغيبهما.

وقالت تقارير محلية إن شريحة التتبُّع المثبتة في مركبة المهندس ومرافقه حددت جهة توجههما من البئر جنوبًا، لكنها فشلت في تحديد إحداثية موقع المركبة، وبعد البحث الذي استمر ساعات طويلة عُثر عليهما وهما في وضع صحي جيد.


ويغري قصر المسافة في الطرق الصحراوية سائقي السيارات للتنقل بعيدًا عن الطرق الرئيسة المعبدة الأطول، لكنها كثيرًا ما تكون فخًا من رمال الصحراء، وتبذل فرق الطوارئ جهودًا مضنية لإنقاذ التائهين، لكن صعوبة تحديد المكان في كثبان رملية لانهاية لها تعدّ عقبة رئيسة أمامهم.

وسُجلت حوادث متكررة ومتفرقة في صحاري المملكة الحارة والجافة والمترامية الأطراف، والتي تترصد بالعابرين موتًا وهلاكًا، خاصةً في فصل الصيف الحارق، حيث لقي العديد من التائهين حتفهم عطشًا وجوعًا في قصص مفزعة ومزعجة.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق