آخر الأخبار
  ارتفاع تدريجي لدرجات الحرارة خلال الايام الاولى من رمضان المبارك   وفاة عشريني بصعقة كهربائية في عمان   الجمارك تعلن عن اجراءات تتعلق بدخول السيارات الاجنبية   مالك حداد رئيسا للاتحادات العربية النوعية القطاعية في مجلس الوحدة الاقتصادية العربية   مواطن يتفاجأ بلقيط امام باب منزله   الملك: هذا العمل جبان   مواطنون يهددون بحرق ابنائهم امام الديوان الملكي   ما حقيقة القبض على مفبرك فيديو شتائم الفيصلي لاسرائيل!   اين اختفى "هلال رمضان الكهربائي" عن نوافذ الاردنيين؟   عشريني يدهس 6 اشخاص في الرمثا من عائلة واحدة اثر خلافات بينهم   شاهد بالصور...الملكة وهي تجهز الأميرة سلمى لحضور احتفال الاستقلال   جلالة الملك عبدالله الثاني يهنىء الشعب الاردني بحلول رمضان   غدا السبت اول ايام شهر رمضان المبارك   الملك يدين الهجوم الإرهابي ضد الأقباط ويعزي بالضحايا   القبض على يمنيين اثنيين فرا من سجن امريكي و عُثر عليهما برفقة اردني في كندا   عجل ينطح جزار عشريني في كفرنجه قبل ذبحه   الأمن يحذر المواطنين من السرقات وقت العبادات والزيارات في رمضان   وفاة مزارع وإصابة آخر بتدهور تركتور زراعي في اربد   الطراونة: لم تسجل حالات اعتداء على تجار او متعاطين من قبل رجال المكافحة   الامن العام يطلق طائرات بدون طيار في رمضان

كان زمان

آخر تحديث : 2017-05-06
{clean_title}
في قصة جميلة يرويها أحد المغتربين العرب بالدول الأوروبية ، حيث يقول: كان لي جار من سويسرا يسكن بالطابق العلوي ( فوق منزلي) وكانت بيني وبينه زيارات عائلية متواصلة ... وفي أحد الأيام قال لي هذا الرجل : كم هي عظيمة المرأة العربية ، فقلت له : لا شك بذلك أنها عظيمة ، ولكن ما هو الشيء الذي ترك عندك هذا الانطباع ؟ ... فقال: تَذكر عندما قمت بزيارتك قبل أسبوعين دون موعد ، وعندما جلسنا بالصالون ، لفت انتباهي زوجتك وهي تخيط زر قميصك وبعد أن انتهت من خياطته قامت بتقبيل قميصك ... فعلاً أنها امرأة عظيمة ...ويا ليت الزوجات الأوروبيات يتعلمن هذا الحب والاحترام من الزوجة العربية..
نقول للرجل السويسري هذا الشيء كان زمان ، وربما أنه انقرض من بلادنا (إلا ما رحم ربي) ، وأنتم السبب بذلك ، فعندما نشرتم فكرة وفكر المساواة بين الرجل والمرأة في بلادنا تخربطت الأدوار وانقلبت الأوضاع رأساً على عقب ، وتفاوتت الصلاحيات بعضها ببعض، حتى أن الرجل بات يترجى ويتولول لزوجته إذا ما أشتهى طبخه مسعده مثل ( مسخن ، أو كباب ، أو أذان الشايب ، ...) خاصة عندما تكون الزوجة موظفة ... وكذا عندما ترى الزوجة الموظفة في الصباح ذاهبة إلى دوامها وزوجها (المتقاعد) يودعها من الشرفة ويحمل الطفل الرضيع بيد وقنينة الحليب بيد...فالمشاهد بذلك كثيرة والمواقف متعددة وكل هذا بسبب فهمنا الخاطئ لمصطلح المساواة بين الرجل والمرأة ، والصحيح بالمساواة هو أن يأخذ كل واحد حقه ودوره في هذه الحياة...
وعوده إلى قصة الرجل المغترب حيث يقول : أنا فهمت على الرجل السويسري لكنني خجلت من قول الحقيقة ، فزوجتي لم تُقبّل قميصي وإنما قطعت الخيط بأسنانها بعد الانتهاء من خياطة زر القميص ، حتى يبقى يأخذ فكرة رائعة عن المرأة العربية...
ونقول لا شك بأن المرأة العربية عظيمة وستبقى عظيمة إذا ما حافظت على دورها ولم تتعدى على أدوار غيرها .
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق