آخر الأخبار
  كشف مصير مرافق القتيل الأردني في حادثة السفارة الإسرائيلية   السائق المختفي في أحداث السفارة الأسرائيلية يظهر : أنا في ضيافة الشباب!   هآرتس : الأردن غاضب من إسرائيل وهذه هي الأسباب !   صحيفة "يديعوت احرونوت": "اسرائيل" ستخضع قاتل الاردنيين للتحقيق تحت حذر الشرطة الاسرائيلية   ماذا قال والد الجواودة تعليقاً على صور "قاتل" نجله مع صديقته الاسرائيلية ؟   “اسرائيل” ستخضع قاتل الاردنيين للتحقيق   ليست المرة الأولى التي يقتلنا بها الصهاينة ويهَربون … الجراح يستذكرون شهيدهم الشرطي إبراهيم الجراح   هارتس: الملك عبدالله تجاهل اتصالات نتنياهو   السفير الاردني السابق لدى اسرائيل :أليس هناك حد أدنى لاحترام المواطن الاردني و لهيبة الدولة ؟   هل يقاضي الجواودة مدير الامن العام؟   بالصورة..ضبط سيارات مخالفة بزمن قياسي واداء غير مسبوق لادارة السير   معلقة إسرائيلية تنسف منطق الزعبي عن "حادثة السفارة"   مقتل شاب عشريني طعنا في منظقة زمال غرب اربد   نقابة المحامين: السماح لاي شخص ارتكب جرما بحق اردنيين بمغادرة المملكة امر مخالف للقانون   القاتل الاسرائيلي سيستدعى للتحقيق وفق اتفاقية فيينا   سماء المملكة على موعد مع خسوف جزئي للقمر   وزارة الداخلية السعودية تنفذ حكم القتل بحق أردني وتصدر بيان   بالفيديو ..امام مدير السير..شاهد هذا الفيديو وانصف كرامة المواطن   يالصور - القاتل الإسرائيلي ينشر صور له و دون اخفاء وجهه مستفزاً بها الأردنيين   بالتفاصيل وفاة طفل غرقاً داخل دلو ماء بمخيم الأزرق

قطّع جسد والدته واحتفظ به في ثلاجته لأشهر لهذا السبب!

آخر تحديث : 2017-04-20
{clean_title}
اتصل شاب بخدمة الطوارئ 911 ليخبرهم أنه قتل والدته، في الوقت الذي كان قد قام فيه بتقطيع جسدها، ووضعه في المبرد "الفريزر" بالمطبخ، إثر خلاف بين الاثنين حول مستقبل الابن.
وجاء اتصال الشاب بعد مرور شهور عديدة من حصول الجريمة، لتبقى جثة الأم في الثلاجة مقطعة وسرها غائباً.
وقد اتهم يو يى غونغ (26 عاماً) بالقتل من الدرجة الثانية لوالدته ليو يون غونغ، التي اكتشف جسدها موزعاً في سبعة أكياس بلاستيكية في الشقة التي يقيمان بها، في هونولولو بهاواي وفقاً لوثائق المحكمة الأميركية.
وقالت خدمات الطوارئ إنه اتصل في 11 نيسان/أبريل بالمشغل وأخبره قائلاً: "قتلت أمي"، وفقاً لبيان المحقق.
بعد الاتصال، وحين وصل الضباط ولم يتمكنوا من العثور على المرأة، قال لهم غونغ إنها "في الثلاجة"، وبالفعل وجدوا ما يبدو أنها أجزاء من الجسم البشري.
وقالت وثيقة المحكمة إن هناك غطاء آخر كان في الثلاجة، بدا لأحد الضباط على أنه جزء من ساق وقدم إنسان.
ولم يُدل غونغ بأية أقوال أو طلب نداء استرحام أثناء ظهوره في محاكمة قصيرة .
وقالت السلطات إن غونغ ذكر للضباط أنه قتل أمه عن طريق الخطأ في أيلول/سبتمبر الماضي، بعد غضبها، جراء خلاف بينهما محتدم حول مستقبله، عندما كان يريد أن يواصل تعليمه ويدرس في الجامعة، في حين تصرّ الأم على أن يذهب للعمل.
وأكد نائب الطبيب الذي قام بفحص الجثة، الدكتور راشيل لانغ: "إن السيدة القتيلة ليو يون غونغ عانت من إصابات قوية وحادة في الرأس قبل موتها". وتم تأكيد هوية القتيلة بمقارنة بصمات الأصابع، مع تلك التي كانت في ملف رخصة قيادتها بهاواي.

وذكرت المحكمة أن مدير المبنى السكني الذي تعيش فيه الأم والابن، قال للشرطة، إنه لم ير القتيلة منذ قبل عيد الميلاد نهاية العام الماضي.
واتضح أنها لم تذهب للعمل منذ 21 آب/أغسطس 2016 عندما اتصل مشرفها على هاتفها، ولم يتلق أية إجابة.
وفي اليوم التالي قام الابن بالاتصال بالمشرف ليخبره كاذباً، أن والدته كانت في جزيرة أخرى من هاواي وتركت هاتفها في المنزل.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق