آخر الأخبار
  تصريح هام من السفير السعودي في الأردن حول قطر !   هذا ما فعله سائق برجل مسن في "الجاردنز" !   بالتفاصيل..."ابن ووالده" في انتخابات بلدية اربد   والد الطفل احمد ملكاوي يروي تفاصيل جديدة حول مقتل ابنه على يد الخادمة الاثيوبية   الحباشنة يتهم الملقي بالتعامل السيء مع قبيلة الحويطات   النائب العمامرة … حل يلوح في الأفق لقضية الجندي أبو تايه   هذا ما حدث داخل احد النوادي الليلية في عمان   رصاصة كلاشنكوف تثير جدلاً في مستشفى البشير   تشييع جثمان الطفل الملكاوي ووالده يطالب   تعميم هام من وزارة العمل..تفاصيل   بالفيديو ... والد الطفل الذي قتل نحراً على يد الخادمة الاثيوبية يتحدث !!!   اطباء عاطلون عن العمل يعتصمون امام رئاسة الوزراء   دهس سبعيني في شارع وصفي التل   إختتام أعمال المؤتمر الدولي لكليات الشريعة في الأردن   الروابدة تؤكد على دور ضباط ارتباط المنشآت مع الضمان في الحفاظ على حقوق العاملين   عقل: توقع بتثبيت اسعار المحروقات للشهر المقبل   بناء على طلب الاردن..اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب لمناقشة تداعيات الاحداث في القدس   النائب الحويطات يهاجم الحكومة ويناشد الملك التدخل في قضية معارك ابو تايه   النائب يحيى السعود اشكر الحكومة على جلب الفنانات..تفاصيل   عروس أردنية في قطر تبتكر فكرة جديدة لحفل زفافها لتكون رسالة للدول الخليجية

قبيل تنفيذ حكم القصاص بـ7 ساعات.. هذا ما حصل مع سجينة سعودية !

آخر تحديث : 2017-01-11
{clean_title}
أنقذت مساعي الصلح في اللحظات الأخيرة سجينة سعودية مدانة بدفن ابن شقيق زوجها حيًّا حتى الموت، من القتل قصاصًا، قبل موعد تنفيذ الحكم الذي كان مقررًا له صباح اليوم، الأربعاء (11 يناير 2017) بنحو سبع ساعات، بعد تنازل أولياء الدم عنها.
ووفقا لمصادر اعلام سعودية، فإن أولياء الدم صفحوا عن السجينة السعودية المحكوم عليها بالقصاص المقرر تنفيذه صباح اليوم بجازان، بعد أن قضت أكثر من 14 عامًا داخل السجن العام لإدانتها بدفن طفل صغير يعود لشقيق زوجها تحت التراب في حوش منزلهم حتى فارق الحياة بإحدى القرى التابعة لوادي جازان.
وأضافت المصادر أن لجنة الصلح بمنطقة جازان توصلت في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء إلى تنازل من إخوة القتيل وتسجيل تنازلهم قبل الساعة 12 مساء أمس في مكتب مساعد مدير شرطة منطقة جازان اللواء ناصر القحطاني.
وتوصلت اللجنة بعد جهود كبيرة إلى الاتفاق مع إخوة القتيل، وتدوين إقرار التنازل مباشرة، على أن يتم تصديقه شرعًا بالمحكمة العامة لاحقًا. وتأتي هذه الجهود ومساعي الصلح والتنازل في قضية السجينة المحكوم عليها بالقصاص.
واستغلت السجينة فترة تواجدها بالسجن طيلة الأعوام الماضية في قراءة القران الكريم، فأتمت حفظه كاملاً، وتميزت بأخلاقها الرفيعة، وتعاملها الحسن مع قريناتها بالسجن اللاتي وصفنها بأنبل الصفات وأفضلها.


جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق