آخر الأخبار
  قوة امنية تداهم منزل تاجر مخدرات   إعتداء مسلح على مستشفى الكرك الحكومي وإصابة موظف   ناشطون للحكومة : ما هي اسباب عدم رفع سعر كيس الملح للان .. وآخرون : بدنا ضريبة " عالهوا"   زوج مخادع في عمّان يواجه الإعدام شنقا حتى الموت.. تناول العشاء معها ومن ثم قتلها بشارع المدينة المنورة.. تفاصيل   جلالة الملك عبدالله الثاني يعود إلى أرض الوطن   بالصور .. ضبط حافلة مدرسة منتهية الترخيص منذ 3 سنوات   اعفاء ابناء قطاع غزة من رسوم تصاريح العمل والطوابع وكل ما يتعلق بها   عمان: طلب من اصدقائه مصارحته .. رسالة من مجهولة ادت لطلاقه من زوجته.. صورة "تفاصيل"   قرار هام من مجلس الوزراء بخصوص رواتب العاملين في القطاع العام   المجالي: على الدولة اعتقال وزير الخارجية السابق "المعشر".. لهذا السبب !   اللواء الحواتمة: الأردن آمن بفضل قيادته والتفاف ابنائه حول قواته المسلحة واجهزته الامنية   مكافحة المخدرات تضبط 200 إلف حبة مخدرة.   وزير الطاقة .. ثروات هائلة .. وطهبوب تسأل لماذا تلجأون إلى جيب المواطن ؟   دائرة السير...ممارسات استغلالية من قبل سائقي التكاسي والسرفيس في الزرقاء   وفاة نجل إمام الحضرة الهاشمية   قنصلية دولة اوروبية في عمان تعلن افتتاح باب استقبال طلبات الأردنيين   احباط عملية تهريب 2800 كرتونة بضائع مختلفة جنوبي المملكة   عدم مسؤولية قاتل والدته وأشقائه في عمان واحالته للطب النفسي   وفاة وكيل مهندس بحريق منزل بوادي موسى جراء انفجار اسطوانة غاز   القبض على مطلق النار على احد المحال التجارية في اربد

ضربات موجعة للأردنيين تعرّف عليها !

آخر تحديث : 2016-10-08
{clean_title}

ما زالت ضربات موجعة يتلقاها المواطن الأردني ، وما زالت مجريات محلية ساخنة تثير سخط الأردنيين ، على وقع مطالب شعبية للحكومة الجديدة ، بان ترأف بحال المواطن الغلبان ، الذي بات يفكر مليّا بلقممة عيش كريمة ، وحياة أردني لا ذل فيها ولا خنوع .

 

وخلال الأسبوعين الماضيين، تتجلى أخبار، شأنها ولادة يأس من رحم تخبط في قرارات حكومية ، وما زالت مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ، تشتعل ، لتكون 'منفسا' لمواطن ، بات يشعر بغربة مقيته بالرغم من أنه في موطنه ، لكن غربته ، ليست في أرض ووطن ، بل غربة التعايش مع واقع مرير .

 

من اهم الأحداث الساخنة ، والتي ما زالت حديث الشارع الأردني ،مقتل الكاتب الصحفي ناهض حتر، والذي باتت ملابسات اغتياله ، حديث الأردنيين ، حيث تم قتله أمام قصر العدل ، أثناء ذهابه إليه ، لاستكمال محاكمته على ضوء نشره لصورة تسيء للذات الإلهية .

 

حدث آخر ،توقيع الحكومة اتفاقية الغازمع 'إسرائيل' الأمر ـ الذي أثار جدل الأردنيين ، حيث حملوا على عاتقهم إنقاذ القضية الفلسطينية والوقوف إلى جانب شعب يعاني منذ الأزل، حيث يرون أنه من الأجدر وقف هذه الإتفاقية ، والعدول عنها ، بما أنها تخدم الإقتصاد الإسرائيلي ، على وقع سقوط شهداء في الأراضي المحتلة .

 

 

استقالة وزير النقلالسابق ، مالك حداد ، إثر جريمة اقترفها منذ (3) عقود ، حدث ساخن آخر ، حيث جاءت استقالته بعد تعيينه بيوم واحد فقط من قبل رئيس الوزراء هاني الملقي ، وبات الحديث في هذا الشأن مثار جدل ، وتحفظ للأردنيين ، الذين اعتبروا الملقي 'غير قادر' على انتقاء حكومته.

 

وكانللإحتجاجات والإضراباتبوجه وزارة التربية والتعليم ، بشأن تعديلاتها على المناهج الدراسية ، نصيب الأسد في الاحداث ، حيث ما زالت تلقي بظلالها على عدد من محافظات المملكة ، بالرغم من مؤتمر صحافي عُقد أمس الاربعاء من قبل وزير الإعلام والإتصال الناطق باسم الحكومة محمد المومني ، ووزير التربية والتعليم محمد الذنيبات ، إلا أن تصريحاتهما لم ترق للكثيرين .

 

عدا عن تلك الأحداث آنفة الذكر ، نجد أن الجرائم وتهريب المخدرات ، وحوادث السير ، والسرقة ، تهدد المجتمع الأردني ، حيث أن كل ذلك بات يُرهق المواطن ، وسط مضايقات الوضع الاقتصادي عليه .

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق