آخر الأخبار
  لهذا السبب ... لم تصدر إرادة ملكية بقبول استقالة احمد هليل   الجبير ينفي تصريحات نسبت إليه تتعلق بمساعدات السعودية للأردن   هذه حقيقة هروب أسد من قفصه في منطقة الكمالية !!   مشاجرة تودي بشاب عشريني في الجبل الجنوبي بالرصيفة وسيارات الشرطة تتواجد بكثافة   شاهد بالصور...صلحة عشائرية في حادثة قتل أب لزوجته وابنتيه في الرمثا   فرار قاتل رقيب مكافحة المخدرات .. والامن العام يُصدر بيان   استشهاد رقيب بمكافحة المخدرات أثناء مداهمة في الزرقـاء   8 الاف فرصة عمل للمتقاعدين العسكريين   الحكومة ستجني (450) مليون دينار بأي طريقة من المواطن و فرض ضرائب لم يسمع بها الأردنيون من قبل   مواطنون .. سنرفع دعوى قضائية للنائب العام في حال فرض رسوم على المكالمات الصوتية   مجهولون ينتحلون صفة رجال بحث جنائي بطلب بطاقات خلوية من المواطنين بالإتصال من ارقام "خاصة"   شهر صعب ينتظر الأردنيين : رفع البنزين والكهرباء وبعض المواد الغذائية وبطاقات الخلوي !   مسؤول سابق يضغط على وزير حالي لمنعه من فتح ملفات "فساد" قد تطاله .. تفاصيل   شاهد بالصور... جلالة الملكة رانيا العبدالله تزور هاشمية الزرقاء وتلتقي عدداً من أهالي المنطقة   مناشدة ...الشاب عمار الزيديين ... اختفى منذ 8 شهور في ظروف غامضة عن منزل أهله في الكرك   التحقيقات تكشف شاهد متدخل بحادثة مقتل المحاميين الزواوي والرفايعة حرقا بمكتبهما في عمان   استقالة هليل.. ضغط حكومي أم قرار شخصي؟   من جديد .. المالكي يشن هجوماً حاداً على الاردن   اغلاق مقطع من شارع الحرية بإتجاه إشارات الإرسال   الملك يسلم علم القائد الأعلى إلى مديرية الخدمات الطبية الملكية والسبب!

ضربات موجعة للأردنيين تعرّف عليها !

آخر تحديث : 2016-10-08
{clean_title}

ما زالت ضربات موجعة يتلقاها المواطن الأردني ، وما زالت مجريات محلية ساخنة تثير سخط الأردنيين ، على وقع مطالب شعبية للحكومة الجديدة ، بان ترأف بحال المواطن الغلبان ، الذي بات يفكر مليّا بلقممة عيش كريمة ، وحياة أردني لا ذل فيها ولا خنوع .

 

وخلال الأسبوعين الماضيين، تتجلى أخبار، شأنها ولادة يأس من رحم تخبط في قرارات حكومية ، وما زالت مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ، تشتعل ، لتكون 'منفسا' لمواطن ، بات يشعر بغربة مقيته بالرغم من أنه في موطنه ، لكن غربته ، ليست في أرض ووطن ، بل غربة التعايش مع واقع مرير .

 

من اهم الأحداث الساخنة ، والتي ما زالت حديث الشارع الأردني ،مقتل الكاتب الصحفي ناهض حتر، والذي باتت ملابسات اغتياله ، حديث الأردنيين ، حيث تم قتله أمام قصر العدل ، أثناء ذهابه إليه ، لاستكمال محاكمته على ضوء نشره لصورة تسيء للذات الإلهية .

 

حدث آخر ،توقيع الحكومة اتفاقية الغازمع 'إسرائيل' الأمر ـ الذي أثار جدل الأردنيين ، حيث حملوا على عاتقهم إنقاذ القضية الفلسطينية والوقوف إلى جانب شعب يعاني منذ الأزل، حيث يرون أنه من الأجدر وقف هذه الإتفاقية ، والعدول عنها ، بما أنها تخدم الإقتصاد الإسرائيلي ، على وقع سقوط شهداء في الأراضي المحتلة .

 

 

استقالة وزير النقلالسابق ، مالك حداد ، إثر جريمة اقترفها منذ (3) عقود ، حدث ساخن آخر ، حيث جاءت استقالته بعد تعيينه بيوم واحد فقط من قبل رئيس الوزراء هاني الملقي ، وبات الحديث في هذا الشأن مثار جدل ، وتحفظ للأردنيين ، الذين اعتبروا الملقي 'غير قادر' على انتقاء حكومته.

 

وكانللإحتجاجات والإضراباتبوجه وزارة التربية والتعليم ، بشأن تعديلاتها على المناهج الدراسية ، نصيب الأسد في الاحداث ، حيث ما زالت تلقي بظلالها على عدد من محافظات المملكة ، بالرغم من مؤتمر صحافي عُقد أمس الاربعاء من قبل وزير الإعلام والإتصال الناطق باسم الحكومة محمد المومني ، ووزير التربية والتعليم محمد الذنيبات ، إلا أن تصريحاتهما لم ترق للكثيرين .

 

عدا عن تلك الأحداث آنفة الذكر ، نجد أن الجرائم وتهريب المخدرات ، وحوادث السير ، والسرقة ، تهدد المجتمع الأردني ، حيث أن كل ذلك بات يُرهق المواطن ، وسط مضايقات الوضع الاقتصادي عليه .

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق