آخر الأخبار
  شخص يروع نزلاء فندق الشيراتون وأهالي المنطقة .. والأمن يتدخل بسرعة قصوى ! تفاصيل ..   إستنفار أمني حول نادي ليلي في الدوار السابع !   العثور على جثة ستيني في بناء قيد الانشاء في طبربور..تفاصيل   اصابة 6 اشخاص في مشاجرة في جبل الزهور   حقيقة مداهمة الامن لخلية من ستة اشخاص مسلحين باسلحة اتوماتيكية في ام السوس..مفاجاة   عاجل ...اصابة تسعة عسكريين اثر حادث تصادم في المفرق   الحكومة ترد على هدى الشيشاني !   المصري :سيتم تعبئة الكوتا يوم غد الاحد   بعد فوزه .. رئيس بلدية الكرك يزيل المخلفات بنفسه -صور   الف مبروك … وبعد ساعات الله يرحمه! صورة ..   م . هدى الشيشاني تجتاح فيسبوك … من هي ولماذا تم انهاء خدماتها ؟ / صور   بيان هام بخصوص عيد الاضحى المبارك وتحديد موعده   مشاجرة جماعية تسفر عن اصابتين احدهما بعيار ناري في وسط عمان   عمان: جلست زوجته بالمقعد الخلفي.. فاتهمته الشرطة بنقل الركاب..تفاصيل   خبر سار لجميع المواطنين بمناسبة عيد الاضحى   عاجل انقاذ سجين بلحظاته الأخيرة محاولاً الإنتحار في مستشفى المفرق   الحكومة الأردنية: هذا شرطنا لعودة العلاقات مع إسرائيل!   10 أسباب تجعل من عمّان مكانا رائعا للعيش   عاجل..اصابة مواطن بعيار ناري اثر اطلاق نار تجاه محل تجاري في طلوع المصدار   عاجل تنقلات بين كبار ضباط الامن العام أسماء
عـاجـل :

شاهد.. لحظة اعتداء شيخ مسجد على الإعلامية المصرية “منى عراقى” بالضرب

آخر تحديث : 2017-02-25
{clean_title}

اعتدى شيخ وخطيب بمسجد، يدعى "حشمت” على الاعلامية المصريةمنى العراقىوفريق برنامجها بالضرب والسبب أثناء مواجهتها له بعدم محاولة انقاذ طفل ظل غارق في دمائه الى ان توفى بعد تحذيره من الاقتراب منه.

ويظهر مقطع الفيديو الشيخ الكبير وهو يسب الاعلامية وفريق العمل ويحاول ضربهم فيما يسعى الاهالى للامساك به.

وأكد جيران المسجد، لـ”العراقي”، والمذاع حوارهما معها عبر قناة "المحور” ببرنامجها "انتباه”: "أن الطفل هشام، كان متواجد أمام المسجد حيًا وغارق بدماءه فجرًا وطلب منهم مياة، وأعطوه مياه ليشرب، وحاولوا الاتصال بالنجدة او الإسعاف لإنقاذه ولم يستجيب أحد، وظل الطفل بالشارع لحين وفاته في الثامنه صباحًا وقامت الإسعاف بنقله للمستشفي”.

وكان الطفل هشام، قد خرج فى تمام الحادية مساءًا للجلوس مع أصحابه أسفل منزلهم، وتوجهه هو وأحد أصدقاءه لإحضار خشب لإشعال النيران للتدفئة، فخرج عليهم 3 أشخاص وقاموا بضربهم ضرب مبرح، ودفنهم أحياء.

 

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق