آخر الأخبار
  مقتل اردني واصابة شقيقه بهجوم مسلح في تركيا   اربد: مجهولون يطلقون النار على منزل مواطن و يحرقون مركبته في الصريح   الامن يبحث عن صاحب اسبقيات اطلق النار في وسط البلد بالعاصمة عمان   السلطات المكسيكية تلقي القبض على اردني   الزعبي : اطلاق العيارات النارية في المناسبات الاجتماعية وصل حدا لا يطاق   وزارة الاوقاف تحدد دقائق الانتظار لصلاتي الفجر والعشاء   هام بخصوص إقامة صلاة «العشاء» و«الفجر»   ارتفاع متوقع على درجات الحرارة الأيام القادمة   وفاة عشرينية بحادث مروع في مرج الحمام   متى يبعد الأردن اللاجئين لسوريا؟   تصريحات من رئيس الديوان الملكي   وفاة الشابة ايمان الحتامله   تصريح هام من وزارة التربية والتعليم   مواطنون غاضبون بسبب ما تفاجأوا به في أول ايام رمضان ويناشدون الحكومة   دبلوماسي اميركي شغوف بالمنسف ينقل الطبق الى بلاده   فرع ضمان جنوب عمان يفوز بجائزة الخدمة الحكوميَّة المُتميّزة عن فئة الثَّلاث نجوم   بالصور..في اول ايام شهر رمضان الاردنيون يستذكرون شهداء مخابرات البقعة   الاشغال الشاقة لخادمة قتلت طفلة بملعقة   الاستهلاكية المدنية تخفض اسعارها   الملك وولي العهد يتلقيان التهاني بمناسبة شهر رمضان

شاهد بالفيديو ...اللاعب احمد أبو غوش : هذا الشخص هو من دفعني للكتابة على صفحتي عن الجامعة الأردنية

آخر تحديث : 2016-12-29
{clean_title}
أكد اللاعب الأردني احمد أبو غوش بأنه لم يسىء للجامعة الأردنية اثر القرار المتخذ بفصله من المواد الدراسية بسبب الغياب الذي تجاوز الحد المسموح به وفق الأنظمة والتعليمات المعمول بها في الجامعة الأردنية .

وبين ابو غوش خلال اتصال هاتفي أجراه معه الزميل علي حياصات من إذاعة ميلودي أف أم التي تابعت موضع فصل ابو غوش من الجامعة بان السبب الذي جعله ينشر ما كتبه ان والده عندما عرف انه قد تم حرمانه من الجامعة فقط طلب منه ترك اللعب والالتفات للدراسة .

من جانبه أكد الدكتور سليمان الفراجات /مدير الإعلام والعلاقات العامة في الجامعة الأردنية ان الجامعة تفخر وتعتز بالبطل الأردني احمد أبو غوش وان سبب حرمانه هو ان نسبة الغياب لديه قد تجاوزت 25 %حيث يمكن ل احمد ابو غوش تقديم الاعذار الموثقة وسيتم النظر في الإجراء من خلال عميد الكلية او بإمكانه إسقاط الفصل ولن يؤثر على معدله التراكمي في الجامعة .

يشار بانه تم التنسيق بين الطرفين للتواصل وحل الموضوع
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق