آخر الأخبار
  كشف مصير مرافق القتيل الأردني في حادثة السفارة الإسرائيلية   السائق المختفي في أحداث السفارة الأسرائيلية يظهر : أنا في ضيافة الشباب!   هآرتس : الأردن غاضب من إسرائيل وهذه هي الأسباب !   صحيفة "يديعوت احرونوت": "اسرائيل" ستخضع قاتل الاردنيين للتحقيق تحت حذر الشرطة الاسرائيلية   ماذا قال والد الجواودة تعليقاً على صور "قاتل" نجله مع صديقته الاسرائيلية ؟   “اسرائيل” ستخضع قاتل الاردنيين للتحقيق   ليست المرة الأولى التي يقتلنا بها الصهاينة ويهَربون … الجراح يستذكرون شهيدهم الشرطي إبراهيم الجراح   هارتس: الملك عبدالله تجاهل اتصالات نتنياهو   السفير الاردني السابق لدى اسرائيل :أليس هناك حد أدنى لاحترام المواطن الاردني و لهيبة الدولة ؟   هل يقاضي الجواودة مدير الامن العام؟   بالصورة..ضبط سيارات مخالفة بزمن قياسي واداء غير مسبوق لادارة السير   معلقة إسرائيلية تنسف منطق الزعبي عن "حادثة السفارة"   مقتل شاب عشريني طعنا في منظقة زمال غرب اربد   نقابة المحامين: السماح لاي شخص ارتكب جرما بحق اردنيين بمغادرة المملكة امر مخالف للقانون   القاتل الاسرائيلي سيستدعى للتحقيق وفق اتفاقية فيينا   سماء المملكة على موعد مع خسوف جزئي للقمر   وزارة الداخلية السعودية تنفذ حكم القتل بحق أردني وتصدر بيان   بالفيديو ..امام مدير السير..شاهد هذا الفيديو وانصف كرامة المواطن   يالصور - القاتل الإسرائيلي ينشر صور له و دون اخفاء وجهه مستفزاً بها الأردنيين   بالتفاصيل وفاة طفل غرقاً داخل دلو ماء بمخيم الأزرق

شاب تونسي يقتل والدته ويدفنها في الحديقة.. اليكم التفاصيل!

آخر تحديث : 2017-04-20
{clean_title}

أقدم شاب في مدينة أريانة القريبة من تونس العاصمة على قتل أمه ودفنها في حديقة منزلها.

حيث كانت قوات الأمن بمدينة الكاف، شمال غربي تونس، قد تمكنت من القبض على القاتل، بعدما غادر مقر سكنه، وذلك بعد وصول معلومات أمنية عن اختفاء امرأة منذ 4 أيام، واشتبهت القوات الأمنية في إمكانية حصول جريمة، وفعلًا تمّ القبض على ابنها الذي اعترف بجريمته.

كما أكد مصدر أمني أن التحقيق كشف عن فرار القاتل إلى مدينة الكاف، فتمّ التنسيق مع الجهات الأمنية في المدينة للقبض عليه بعد أن تمت مداهمة منزله.

ويبدو أن مشاكل عائلية كانت وراء إقدام الابن على هذه الجريمة البشعة، حيث عاد القاتل، وهو عامل في فرنسا، منذ أيام في إجازة، ليرتكب جريمته.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق