آخر الأخبار
  مقتل اردني واصابة شقيقه بهجوم مسلح في تركيا   اربد: مجهولون يطلقون النار على منزل مواطن و يحرقون مركبته في الصريح   الامن يبحث عن صاحب اسبقيات اطلق النار في وسط البلد بالعاصمة عمان   السلطات المكسيكية تلقي القبض على اردني   الزعبي : اطلاق العيارات النارية في المناسبات الاجتماعية وصل حدا لا يطاق   وزارة الاوقاف تحدد دقائق الانتظار لصلاتي الفجر والعشاء   هام بخصوص إقامة صلاة «العشاء» و«الفجر»   ارتفاع متوقع على درجات الحرارة الأيام القادمة   وفاة عشرينية بحادث مروع في مرج الحمام   متى يبعد الأردن اللاجئين لسوريا؟   تصريحات من رئيس الديوان الملكي   وفاة الشابة ايمان الحتامله   تصريح هام من وزارة التربية والتعليم   مواطنون غاضبون بسبب ما تفاجأوا به في أول ايام رمضان ويناشدون الحكومة   دبلوماسي اميركي شغوف بالمنسف ينقل الطبق الى بلاده   فرع ضمان جنوب عمان يفوز بجائزة الخدمة الحكوميَّة المُتميّزة عن فئة الثَّلاث نجوم   بالصور..في اول ايام شهر رمضان الاردنيون يستذكرون شهداء مخابرات البقعة   الاشغال الشاقة لخادمة قتلت طفلة بملعقة   الاستهلاكية المدنية تخفض اسعارها   الملك وولي العهد يتلقيان التهاني بمناسبة شهر رمضان

دولة بلا صراخ طفل!

آخر تحديث : 2017-03-16
{clean_title}
من الممكن على الإنسان تخيل أي شئ يأتي بباله، من الممكن تخيل عدم وجود حيوانات في دولة ما، أو عدم وجود دولة بلا بحار أو جبال، بل من الممكن تخيل مكان لا يوجد به حياة بشرية، لكن هل من الممكن تخيل دولة بلا أطفال؟، نعم بالفعل هناك دولة بلا أطفال ليس من الخيال بل حقيقة يعرف بها القليل.



دولة لا يسمع فيها صوت بكاء لطفل رضيع، لا يسمع فيها صوت ضحكة لطفل صغير وهو يلهو ويلعب، وذلك لأنها لم يولد بها أي أطفال حتى الان لأن السبب الرئيسي عدم وجود متزوجون بها على الإطلاق، حيث أن الطابع الديني قد أثر عليهم ولم يتزوجوا لينجبوا أبدًا، وهي من أغرب الدول في العالم وفي التاريخ، كما أنها تعد الدولة الوحيدة من نوعها بدون أطفال.



إنها دولة الفاتيكان والتى يبلغ عدد سكانها ما لا يزيد عن «1000» نسمة فقط ومعظمهم من المتدينون والمتدينات الذين يحرمون أنفسهم من الزواج, وهي تعد من أصغر الدول من حيث المساحة، كما أنها تقع في قلب مدينة روما عاصمة إيطاليا، التي تحيط بها من جميع الجهات ويفصلها عنها أسوار خاصة، وتبلغ مساحة الفاتيكان 0.44 كم مربع ويقارب عدد سكانها 800 نسمة وتعتبر بالتالي أصغر دولة في الكرة الأرضية من حيث عدد السكان أيضًا.


وعلى الرغم من كونها أصغر دول العالم سكانًا ومساحةً فهي تحتل دورًا كبيرًا، ولها أهمية عظيمة من حيث كونها مركز القيادة الروحية للكنيسة الكاثوليكية في العالم، والتي يربو عدد أتباعها على 1.147 مليار نسمة.



ومن الناحية الأخرى، فهي مهمة كونها تحفظ في متاحفها وأرشيفها مجموعة من أرقى المنتجات الفنية للجنس البشري على مر العصور فضلاً عن القضايا السلمية والأخلاقية التي تدافع عنها.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق