آخر الأخبار
  العشرات من موظفي الصحة يشاركون في وقفة صامته يطالبون بمقابلة وزير الصحة   الشواربة : نعتذر للمواطنين عن الارباك المروري نتيجة للازمة المرورية على الثامن   بالصور ...سائقي سيارات الاجرة يعتصمون امام مجلس النواب احتجاجا   عاصفة رملية تضرب مخيم الركبان تصيب العشرات بحالات اختناق   العنف الجامعي ..دراسة اساس المشكلة وايجاد الحل   ثمان سنوات سجنا لهاتك عرض طفلين   وفاة موقوف تعرض لوعكة صحية في مركز امن ماركا   الجيش الأردني .. التاسع عربيًا في تصنيف "جيوش العالم"   حريق هائل في ساحة مستودعات في المقابلين   6 للنقيب لعضوية نقابة الصحفيين و30 للعضوية و4 لنائب النقيب   طقس ربيعي اليوم الثلاثاء   جماهير الوحدات تقتحم ملعب تدريب فريقها بالادوات الحادة   القاضي : نتائج تحقيق اعتداءات الكرك ستصدر تقريرها قريبا   مواقع كاميرات مراقبة السرعة في محافظات الشمال - اسماء   الملقي يؤكد أهمية البحث عن حلول لمديونية الملكية الأردنية   بالصور.. حريق يلتهم مستودع للمواد البلاستيكية في المقابلين   مدير الامن العام يستقبل وزير العدل الاسترالي   فرص عمل لحملة الدكتوراة في سلطنة عمان..تفاصيل   الرزاز لطلبة التوجيهي:شكراً لكم   مخمور يتعرى ويجول في شوارع الزرقاء

دولة بلا صراخ طفل!

آخر تحديث : 2017-03-16
{clean_title}
من الممكن على الإنسان تخيل أي شئ يأتي بباله، من الممكن تخيل عدم وجود حيوانات في دولة ما، أو عدم وجود دولة بلا بحار أو جبال، بل من الممكن تخيل مكان لا يوجد به حياة بشرية، لكن هل من الممكن تخيل دولة بلا أطفال؟، نعم بالفعل هناك دولة بلا أطفال ليس من الخيال بل حقيقة يعرف بها القليل.



دولة لا يسمع فيها صوت بكاء لطفل رضيع، لا يسمع فيها صوت ضحكة لطفل صغير وهو يلهو ويلعب، وذلك لأنها لم يولد بها أي أطفال حتى الان لأن السبب الرئيسي عدم وجود متزوجون بها على الإطلاق، حيث أن الطابع الديني قد أثر عليهم ولم يتزوجوا لينجبوا أبدًا، وهي من أغرب الدول في العالم وفي التاريخ، كما أنها تعد الدولة الوحيدة من نوعها بدون أطفال.



إنها دولة الفاتيكان والتى يبلغ عدد سكانها ما لا يزيد عن «1000» نسمة فقط ومعظمهم من المتدينون والمتدينات الذين يحرمون أنفسهم من الزواج, وهي تعد من أصغر الدول من حيث المساحة، كما أنها تقع في قلب مدينة روما عاصمة إيطاليا، التي تحيط بها من جميع الجهات ويفصلها عنها أسوار خاصة، وتبلغ مساحة الفاتيكان 0.44 كم مربع ويقارب عدد سكانها 800 نسمة وتعتبر بالتالي أصغر دولة في الكرة الأرضية من حيث عدد السكان أيضًا.


وعلى الرغم من كونها أصغر دول العالم سكانًا ومساحةً فهي تحتل دورًا كبيرًا، ولها أهمية عظيمة من حيث كونها مركز القيادة الروحية للكنيسة الكاثوليكية في العالم، والتي يربو عدد أتباعها على 1.147 مليار نسمة.



ومن الناحية الأخرى، فهي مهمة كونها تحفظ في متاحفها وأرشيفها مجموعة من أرقى المنتجات الفنية للجنس البشري على مر العصور فضلاً عن القضايا السلمية والأخلاقية التي تدافع عنها.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق