آخر الأخبار
  وفاة موقوف تعرض لوعكة صحية في مركز امن ماركا   الجيش الأردني .. التاسع عربيًا في تصنيف "جيوش العالم"   حريق هائل في ساحة مستودعات في المقابلين   6 للنقيب لعضوية نقابة الصحفيين و30 للعضوية و4 لنائب النقيب   طقس ربيعي اليوم الثلاثاء   جماهير الوحدات تقتحم ملعب تدريب فريقها بالادوات الحادة   القاضي : نتائج تحقيق اعتداءات الكرك ستصدر تقريرها قريبا   مواقع كاميرات مراقبة السرعة في محافظات الشمال - اسماء   الملقي يؤكد أهمية البحث عن حلول لمديونية الملكية الأردنية   بالصور.. حريق يلتهم مستودع للمواد البلاستيكية في المقابلين   مدير الامن العام يستقبل وزير العدل الاسترالي   فرص عمل لحملة الدكتوراة في سلطنة عمان..تفاصيل   الرزاز لطلبة التوجيهي:شكراً لكم   مخمور يتعرى ويجول في شوارع الزرقاء   مدعي عام الكرك يسند تهمة القتل العمد لقاتل زوجته   الملكة وولي العهد يهنئان الشعب الاردني ..   بيان هام للسوريين في الأردن ..   خطأ عامل محطة محروقات يتسبب باحراق مركبة تكسي   امن الدولة تعقد 15 جلسة علنية ذات صلة بالارهاب   شاهد بالصور .. تفاصيل جديدة في جريمة الكرك ترويها ابنة القاتل الناجية

خصص لزوجته سائقا يصغرها بـ 20 عاما .. عشقته وساعدته على قتل زوجها

آخر تحديث : 08-06-2015
{clean_title}

جراءة نيوز - اخبار الاردن -

 لم تكتف بحنان زوجها ولم تقبل خيانته حسب ادعاءها فما كا منها إلا أن عشقت السائق وقتلا زوجها معا.
قالت الزوجة بأن أول سنتين كانتا أسعد أيام حياتها، تعرف على زوجها عن طريق صديقتها وبسرعة طلب الزواج منها وكانت سعيدة للغاية إلا أنه وبعد طفلها الأول تغير سلوكه معها وبات يخونها مع نساء أخريات دو إعطائها أية أهمية حسب اعترافاتها.

وأكدت أنها لم تعد تشعر بأي مشاعر تجاهه لأنه هجرها عاطفيا وجنسيا، وفي يوما طلبة منه سائق لسيارتها فلم يرفض، ولاحظت نظرات السائق تخرق جسدها لكنها لم تعط الأمر أهمية.

شيء فشيء تطورت العلاقة وشعرت باهتمام سائقها الزائد وأصبحت بينهما مكالمات هاتفية عاطفية وانتهت بممارسة العلاقة الحميمة.

أصبح السائق والزوجة عشيقين لا يشغل بالهما سوى الزوج فقررا قتله، حددا الموعد وحضر السائق مع أصدقاءه وخططا 
لكمين انتهى بمقتل الزوج.

عثرت المباحث على الجثة وتبين أنها لمدرس خمسيني مربوط اليدين وعلى صدره حجر.

كشفت تحريات الإسكندرية أنه بعد زواج طال مدة 20 عاما أقدم السائق حجازي جاد الله، 30 عاما، وصديقه محمد صابر عطوان، 26 عاما، بمساعدة ماجدة محمد، 49 عاما، بقتل عماد الدين، 50 عاما، والتحقيقات لا زالت تأخذ مجراها حتى يصدر الحكم النهائي.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق