آخر الأخبار
  مقتل اردني واصابة شقيقه بهجوم مسلح في تركيا   اربد: مجهولون يطلقون النار على منزل مواطن و يحرقون مركبته في الصريح   الامن يبحث عن صاحب اسبقيات اطلق النار في وسط البلد بالعاصمة عمان   السلطات المكسيكية تلقي القبض على اردني   الزعبي : اطلاق العيارات النارية في المناسبات الاجتماعية وصل حدا لا يطاق   وزارة الاوقاف تحدد دقائق الانتظار لصلاتي الفجر والعشاء   هام بخصوص إقامة صلاة «العشاء» و«الفجر»   ارتفاع متوقع على درجات الحرارة الأيام القادمة   وفاة عشرينية بحادث مروع في مرج الحمام   متى يبعد الأردن اللاجئين لسوريا؟   تصريحات من رئيس الديوان الملكي   وفاة الشابة ايمان الحتامله   تصريح هام من وزارة التربية والتعليم   مواطنون غاضبون بسبب ما تفاجأوا به في أول ايام رمضان ويناشدون الحكومة   دبلوماسي اميركي شغوف بالمنسف ينقل الطبق الى بلاده   فرع ضمان جنوب عمان يفوز بجائزة الخدمة الحكوميَّة المُتميّزة عن فئة الثَّلاث نجوم   بالصور..في اول ايام شهر رمضان الاردنيون يستذكرون شهداء مخابرات البقعة   الاشغال الشاقة لخادمة قتلت طفلة بملعقة   الاستهلاكية المدنية تخفض اسعارها   الملك وولي العهد يتلقيان التهاني بمناسبة شهر رمضان

خصص لزوجته سائقا يصغرها بـ 20 عاما .. عشقته وساعدته على قتل زوجها

آخر تحديث : 08-06-2015
{clean_title}

جراءة نيوز - اخبار الاردن -

 لم تكتف بحنان زوجها ولم تقبل خيانته حسب ادعاءها فما كا منها إلا أن عشقت السائق وقتلا زوجها معا.
قالت الزوجة بأن أول سنتين كانتا أسعد أيام حياتها، تعرف على زوجها عن طريق صديقتها وبسرعة طلب الزواج منها وكانت سعيدة للغاية إلا أنه وبعد طفلها الأول تغير سلوكه معها وبات يخونها مع نساء أخريات دو إعطائها أية أهمية حسب اعترافاتها.

وأكدت أنها لم تعد تشعر بأي مشاعر تجاهه لأنه هجرها عاطفيا وجنسيا، وفي يوما طلبة منه سائق لسيارتها فلم يرفض، ولاحظت نظرات السائق تخرق جسدها لكنها لم تعط الأمر أهمية.

شيء فشيء تطورت العلاقة وشعرت باهتمام سائقها الزائد وأصبحت بينهما مكالمات هاتفية عاطفية وانتهت بممارسة العلاقة الحميمة.

أصبح السائق والزوجة عشيقين لا يشغل بالهما سوى الزوج فقررا قتله، حددا الموعد وحضر السائق مع أصدقاءه وخططا 
لكمين انتهى بمقتل الزوج.

عثرت المباحث على الجثة وتبين أنها لمدرس خمسيني مربوط اليدين وعلى صدره حجر.

كشفت تحريات الإسكندرية أنه بعد زواج طال مدة 20 عاما أقدم السائق حجازي جاد الله، 30 عاما، وصديقه محمد صابر عطوان، 26 عاما، بمساعدة ماجدة محمد، 49 عاما، بقتل عماد الدين، 50 عاما، والتحقيقات لا زالت تأخذ مجراها حتى يصدر الحكم النهائي.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق