آخر الأخبار
  كشف مصير مرافق القتيل الأردني في حادثة السفارة الإسرائيلية   السائق المختفي في أحداث السفارة الأسرائيلية يظهر : أنا في ضيافة الشباب!   هآرتس : الأردن غاضب من إسرائيل وهذه هي الأسباب !   صحيفة "يديعوت احرونوت": "اسرائيل" ستخضع قاتل الاردنيين للتحقيق تحت حذر الشرطة الاسرائيلية   ماذا قال والد الجواودة تعليقاً على صور "قاتل" نجله مع صديقته الاسرائيلية ؟   “اسرائيل” ستخضع قاتل الاردنيين للتحقيق   ليست المرة الأولى التي يقتلنا بها الصهاينة ويهَربون … الجراح يستذكرون شهيدهم الشرطي إبراهيم الجراح   هارتس: الملك عبدالله تجاهل اتصالات نتنياهو   السفير الاردني السابق لدى اسرائيل :أليس هناك حد أدنى لاحترام المواطن الاردني و لهيبة الدولة ؟   هل يقاضي الجواودة مدير الامن العام؟   بالصورة..ضبط سيارات مخالفة بزمن قياسي واداء غير مسبوق لادارة السير   معلقة إسرائيلية تنسف منطق الزعبي عن "حادثة السفارة"   مقتل شاب عشريني طعنا في منظقة زمال غرب اربد   نقابة المحامين: السماح لاي شخص ارتكب جرما بحق اردنيين بمغادرة المملكة امر مخالف للقانون   القاتل الاسرائيلي سيستدعى للتحقيق وفق اتفاقية فيينا   سماء المملكة على موعد مع خسوف جزئي للقمر   وزارة الداخلية السعودية تنفذ حكم القتل بحق أردني وتصدر بيان   بالفيديو ..امام مدير السير..شاهد هذا الفيديو وانصف كرامة المواطن   يالصور - القاتل الإسرائيلي ينشر صور له و دون اخفاء وجهه مستفزاً بها الأردنيين   بالتفاصيل وفاة طفل غرقاً داخل دلو ماء بمخيم الأزرق

تعرف على وصية ضابط سعودي لعائلته وجيرانه قبل استشهاده!!

آخر تحديث : 2017-04-20
{clean_title}
ربنا يكتب لنا الخير'.. هذه الجملة لازمت الشهيد المقدم عبد الرحمن سعيد الشهراني الذي سقط مع زملائه في حادث طائرة الهيلكوبتر في مأرب، أمس الثلاثاء.

آخر زيارة لأسرته كما روت شقيقته  كانت يوم الجمعة الماضي، حيث أمضى عطلة نهاية الأسبوع مع 3 بنات و4 أولاد سيخلدون اسمه بعد رحيل.

وقالت شقيقة الشهيد: 'كان يردد دائماً إما النصر وإما الشهادة. وتابعت لقد كان بطلا، وسيظل اسمه يعبر عن بطولته، وهو فخر لنا ولأولاده من بعده، وكلنا مشاريع شهادة في سبيل هذا الوطن'.

في حي العزيزة بمحافظة خميس مشيط، يعيش أهل الفقيد حالة من الحزن. والده أكد أن ابنه البالغ من العمر 33 سنة كان مشهوداً له بالأخلاق الطيبة، وكان يردد دائماً 'ربنا يكتب لنا الخير'.

أما وصيته لزوجته خلال فترة غيابه، فكانت الصبر على بعده وفراقه، وكان يتواصل مع أهله ومع الجيران، وهو يؤكد عليهم 'وداعة الله في عيالي'، وهذه الجملة التي لم تغب عنه منذ أن بدأت الحرب ، كما كان يحثني على تحمل المسؤولية وعدم الخوف والاهتمام بالبيت في غيابه.

وقالت إنني أدعو له من كل قلبي بأن يتغمده الله برحمته، فقد كان طيب الذكر ومشهودا له بين الناس. زوجي استشهد في ميدان الشرف لحماية وطنه، وهذا ما يتمناه أي مواطن أن يضحي بنفسه في سبيل أرضه ووطنه.

وذكر شقيق الشهيد سعد أن شقيقه كان يعمل في مدينة تبوك قبل أن يشارك في #عاصفة_الحزم ، ومن أقدار الله أن هذه المهمة كانت الأخيرة، حيث كان من المقرر أن يعود لمقر عمله السابق في تبوك، ولكن حالت مشيئة الله دون ذلك. وبين أن جثمان الشهيد حالياً في مدينة خميس مشيط، وينتظرون التعرف عليه ونقله لمدينة الرياض حيث يصلى عليه ويدفن هناك.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق