آخر الأخبار
  تعرض مواطنة سعودية لطلق ناري طائش في عجلون   الصفدي وبن زايد يؤكدان ضرورة فتح المسجد الأقصى كليا   تراجع إنفاق المغتربين والسياح الخليجيين يخفض معدل النشاط التجاري   الأردن ثاني أفقر دولة في حصة الفرد المائية   خـبر حكومي يصدم جميع الاردنييـن .!   تحذير من التعرض المباشر لأشعة الشمس الجمعة   مسيرة الحسيني .. يا أمتنا العربية بكفي فرقه وذليه   وفاة الشابان يزن الحميمات و محمد الرواحنة بحادث سير في مادبا   طعن شاب ثلاثيني خلال مشاجرة في بلدة وقاص بالأغوار الشمالية   تماسيح معروضة للبيع على السوق المفتوح بالأردن   تحذيرات من مانجا "إسرائيلية" في الاسواق الأردنية   إنهيار جدار استنادي لبناية في شارع الجامعة وهذا ما حدث   الأردن يحذر من استمرار التوتر بالقدس   التدخين يتسبب بإنهاء حياة 29 اردنياً كل اسبوع   اجواء حارة تؤثر على المملكة اليوم و غداً   مركز رصد الزلازل: الاردن لم يتأثر بالزلزال الذي ضرب تركيا   الفقيه والحواتمة يتفقدان الاستعدادات الأمنية لمهرجان جرش   في ختام البرنامج التدريبي لدورة الإعلام الأمني في الدرك المومني: الاعلام الوطني احد اهم العوامل الفاعلة في منظومة الأمن الشامل   بيان هام من السفارة الأمريكية في عمان   الدقامسة يوضح اسباب انفصاله عن زوجته وإقدامه على الزواج من فتاة أخرى

تحذير جاد.. توقفوا عن استخدام أعواد القطن!

آخر تحديث : 2017-05-15
{clean_title}

كثيرون هم من يستخدمون أعواد القطن لتنظيف الأذن، خاصة إذا كان لديهم أطفال، إلا أنّ الأطباء حذّروا بشكل طارئ من إستخدام هذه الطريقة، وحثوا الأهل حوال العالم للتوقف عن وضع الأعواد في أذنين أطفالهم، لأنّها عادة خطرة جدًا.

كما وجد مركز ويكزنر الطبي الملحق بجامعة ولاية أوهايو الأميركية أنّ أكثر من 263 ألف طفل عولجوا بين 1990 و2010 في مستشفيات أميركية نتيجة جروح أصيبوا بها جراء تنظيف الأهل لأذنيهم.

وبحسب الدراسة فحوالي 34 طفلاً يدخلون يومياً الى المستشفيات بسبب هذه الأعواد القطنية.

وأظهرت دراسة في مجلّة طب الأطفال أنّ استخدام أعواد القطن أدّى إلى نقل آلاف الأطفال الى الطوارئ، كما حذّر الأطباء الناس من اعتماد هذه الطريقة منذ عقود، ولكن لم تؤخذ على محمل
الجد. ولا يزال 90% من الناس يقولون إنّهم ينظفون أذنيهم بانتظام.

ولفت الخبراء الى أنّ الأذنين عضو قادر على تنظيف نفسه تلقائياً وإدخال القطن داخله يضرّ أكثر مما ينفع، كذلك فإنّ الضغط يمكن أن يؤذي طبلة الأذن، وإذا ما حصل هذا الأمر خلال التنظيف فتداعياته الصحيّة متعبة، إذ يُحدث رنيناً في الأذن إضافةً الى دوخة وغثيان وصولاً إلى فقدان السمع.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق