آخر الأخبار
  مقتل اردني واصابة شقيقه بهجوم مسلح في تركيا   اربد: مجهولون يطلقون النار على منزل مواطن و يحرقون مركبته في الصريح   الامن يبحث عن صاحب اسبقيات اطلق النار في وسط البلد بالعاصمة عمان   السلطات المكسيكية تلقي القبض على اردني   الزعبي : اطلاق العيارات النارية في المناسبات الاجتماعية وصل حدا لا يطاق   وزارة الاوقاف تحدد دقائق الانتظار لصلاتي الفجر والعشاء   هام بخصوص إقامة صلاة «العشاء» و«الفجر»   ارتفاع متوقع على درجات الحرارة الأيام القادمة   وفاة عشرينية بحادث مروع في مرج الحمام   متى يبعد الأردن اللاجئين لسوريا؟   تصريحات من رئيس الديوان الملكي   وفاة الشابة ايمان الحتامله   تصريح هام من وزارة التربية والتعليم   مواطنون غاضبون بسبب ما تفاجأوا به في أول ايام رمضان ويناشدون الحكومة   دبلوماسي اميركي شغوف بالمنسف ينقل الطبق الى بلاده   فرع ضمان جنوب عمان يفوز بجائزة الخدمة الحكوميَّة المُتميّزة عن فئة الثَّلاث نجوم   بالصور..في اول ايام شهر رمضان الاردنيون يستذكرون شهداء مخابرات البقعة   الاشغال الشاقة لخادمة قتلت طفلة بملعقة   الاستهلاكية المدنية تخفض اسعارها   الملك وولي العهد يتلقيان التهاني بمناسبة شهر رمضان

بائعات هوى على الاشارات الضوئية في الزرقاء وعمان

آخر تحديث : 2017-04-08
{clean_title}
جراءة نيوز - خاص - اشتكى العديد من المواطنين عن ظاهرة سلبية جديدة بدأت تظهر على بعض اشارات الزرقاء  وحتى عمان، بحيث لجات بعض السيدات والفتيات  للاشارات الضوئية بحجة التسول ، ولكنهن في واقع الحال يكن يمارسن الرذيلة  بحجة عدم وجود مسكن او مأكل ومشرب، لينتهي المطاف ببعض ضعاف النفوس لان يمارس معها الرذيلة مقابل دراهم  معدودة.
مواطنون شكوا من تعرضهم لمواقف محرجة من تلك النساء وخصوصا ان تواجدهن على بعض الاشارات بحيث يبدان بالشكوى للضحية المستهدفمن عدم توفر اي شيء في منازلهن ومن ثم يطلبن منه التوجه الى منازلهن للاطلاع  على واقع الحال وعند الذهاب معهن الى المنزل تبدأ الاغراءات ليقع ذلك الضحية اذا كان من ضعاف النفوس الى ضحية جديدة في براثن تلك الفتاة.
حالات كثيرة  بين اغراء لمتسولة هنا وهناك ، ومركبات فارهة اصبحت تلجأ الى الاشارات الضوية ، لتمارس الرذيلة ، وتقضي حوائجها، سيدات ابتكرن اسلوباً جديداً بالتسول ، بغطاء آمن ، لا يثير الشبهات . 
وهنا ياتي دور الجهات المعنية لمحاربة هذه الظاهرة التي بدأت بالظهور والتي تعمل على هدم المجتمع اخلاقيا والقضاء على هذه الظاهر.ة قبل استفحالها.
وختاما نقول اننا كمواطنين جميعا امام دور جديد بالتبليغ عن مثل الظواهر الجديدة وعدم الاكتفاء برفضها فقط لاننا جميعا امام دور حماية مجتمعنا العربي المسلم من مثل هكذا طواهر سلبية خطرة لا بد من وادها في مهدها ، وليتم التعامل معهم وفق القانون.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق